قصة “الرجل المغامر” أجمل قصص الأطفال قبل النوم

كان في قديم الزمان رجل إسمه “أوليفر” هو شخص يعيش في الغابة الاستوائية كان يحب هذا المكان وعاش فيه مدة طويلة حيث مر طفولته بين الأدغال وكذلك شبابه وعاش في هذه الغابة الكبيرة بهناء وسعادة وكان إنسانا مغامرا يحب أن يخوض المغامرات بين الأدغال الكبيرة، ولديه منزل وسط الغابة وبناء على الشجرة، ويعيش هذا الرجل واحدا في هذه الغابة وتركت عائلته الغابة منذ وقت طويل واختر هو البقاء واحدا في هذه الغابة.

اذكار الصباح

وكان الشخص صيادا محترفا يصتاد الكثير من الحيوانات وكان كذلك يربي الحيوانات والطيور والأرانب وكان يحب الغابة بشدة، وذات يوم خلد إلى النوم ولكنه سوف يرى في الحلم مالم يراه في حياته، فقد رأى أنه ذهب إلى الغابة الخطيرة وبينما يستمتع بأصوات الطيور وصوت الآنهار سمع صوت مخيف وراءه.

وعندما أراد التفات وراءه وجد نمرا أسود اللون وأحس الرجل بالخوف ورأى النمر يجري بالاتجاه إلى هذا الرجل وأسرع الرجل هرب لينجوا من النمر وأسرع الرجل وبعدها رأى نهر وقفز إليه، ومسك الرجل بغصن الشجرة حتى لايغرق في النهر وبعد أن رجع النمر ولم يستطيع عبور وبفي النمر قرب النهر ينتظر خروج هذا الرجل، وبعدها سمع الرجل صوتا غريبا من داخل النهر ورأى سمكا متوحشا وبعدها رأى حيوانات صغيرة متوحشة تحاول قطع غصن الشجرة، بفي الرجل خائفا وأستيقد من حلمه وعرف أنه كابوس في حلمه، وبعدها توجه الرجل خارج الغابة إلى عراف ليفسر عن هذا الحلم المخيف، فأخبره أن النمر الذي يريد مهاجمته هو “ملك الموت” وأتى لأخدك، وأخبره كذلك أن الحيوانات الصغيرة المتوحشة هي ليلك ونهارك، وأن الغصن الذي كنت تمسك به هو عمرك، أما النهر والسمك هو القبر الذي تستعد له.