قصة “الإمبراطور السعيد ” أجمل قصص أطفال قبل النوم


يحكى أنه في إحدى القرى الصين حيث الحياة الجميلة والطبيعة الاستوائية بين الأدغال والمرتفعات وكانت القرية تقع في أعلى جبال الصين الهمالايا، في هذه القرية يعيش الناس على الثقافة البودية، وكانوا يعيشون في سعادة والكل بخير في هذه القرية، فأهل هذه القرية يعملون أغلبهم في الزراعة وتربية الماشية، وكان أغلبهم يعاني من السمنة الزائدة، ولكنهم رغم ذلك يحاولون التأقلم مع هذا الوضع السئ، وهذه القرية يحكمها إمبراطور حسن الخلق وكان يساعد أهل القرية في كل أمور حياتهم وكان يدخل الفرحة والسرور على أهل القرية، وكان له مكانة خاصة عند أهل المدينة فلقد كانوا يحبونه كثيرا.

وعاش الإمبراطور بسعادة في هذه القرية فلقد عاش مدة طويلة بهذه القرية الصغيرة وذات يوم أتى رجل ضيف عند الملك هذا الرجل من أشهر أطباء الأعشاب أتى عند الإمبراطور فقرر أن يجلس مدة طويلة عند هذا الإمبراطور ذو حسن الخلق، كان الإمبراطور يخرج مع هذا الطبيب كل يوم يتجولون في القصر مرورا بالبساتين والحقول وأعجب الطبيب بهذه القرية الصغير وأحب الإمبراطور محادثة هذا الطبيب.

قد يهمك :    _قصة “القط الصغير ” أجمل قصص أطفال قصيرة

وذات يوم قرر أحد الأشخاص بقتل الإمبراطور فقرروا أن يدخل إلى بيته ويضع سما في أكله، انتظر الشخصين أن ينام الإمبراطور ويدخل إلى قصره، دخل الرجلان شرفة غرفته فوجدوا إناء به ماء ووضعوا فيه السم ثم خرجوا، وفي الصباح شرب الإمبراطور من هذا الماء فشرب السم، فسمع الطبيب صوت ثم دخل على الإمبراطور ووجدوا يقرب أن يموت، دخلوا الحراس على الطبيب ليعتقله بقتل الإمبراطور فهرب الطبيب إلى أحد الغابات وأحضر نبتاتا وأخدها وأعطى للإمبرطور، فشفي الإمبراطور وشكر الطبيب على إنقاذه، واعتقل الإمبراطور من وضع السم في الإناء.