سلطان البهرة يتبرع بــ10 ملايين لمصر

تعد طائفة البهرة الشيعية من فرق الباطنية  الإسماعيلية المستعلية، إمامهم المستعلى ومن بعده أبنه الطيب ولهتمامهم الشديد بالتاجرة سمو بالبهرة وهى تعنى “تاجر” بالغة الهند، لذا هم أصحاب أموال وثروة.

سلطان البهرة يتبرع بــ10 ملايين لمصر 1 21/7/2016 - 12:08 ص

تنقسم البهرة إلى قسمين :-

  1. البهرة الداوودية: نسبت إلى قطب شاه ويتمركزون في الهند وباكستان  منذ القرن الحادى عشر
  2. البهرة السليمانية: نسبت إلى سليمان ابن الحسن وهم منتشرون في اليمن حتى الآن

وفي العصر المعاصر يرجع المؤرخون أنتشار تلك الطائفة وتوسعه إلى الفاطميين في مصر، وبعد سقوط الخلافة الفاطمية رحلوا إلى أماكن عديدة لكنهم أستقروا في الهند، ومع أزدهار دول الخليج كانو من ضمن الأسيويين المهاجرين إلى الخليج، وتعد مدينة دبى الآن مركز رئيسى لهم.

ومن أهم صفات البهرة

  1. لا يصلون الجمعة كباقى المسلمين على أعتقاد أن إمامهم عائب
  2. سمحت لهم  مصر منذ ما يقرب من 40 عاماً بأعادة ترميم المساجد والآثار  الفاطمية، ويعد أشهرهم مسجد الحاكم بأمر الله
  3.  مذهب منغلق على نفسه يعتمد على تكاثر أبنائه ولا يسمح لأحد  بالأنضمام  إليهم
  4. تعدد تلك الطائفة حوإلى مليون شخص حول العالم أكثرهم في الهند واليمن، يوجد في مصر ما يقرب من 10 آلألف شخص
  5. لدى الرجال ملابس موحدة وكذلك النساء.

بالأمس القريب كان مصر على موعد مع حدث جلل وهو زيارة السلطان مفضل سيف الدين  سلطان وزعيم الطائفة وكان برفقة أخيه الأمير قائد جوهر عز الدين  ونجلاه الأميران جعفر الصادق، وحسن سيف الدين، ومحمد حسن على مستشار سلطان البهرة، ومفضل حسن، ممثل سلطان البهرة بالقاهرة.

مفضل سيف الدين
سلطان البهرة

بهرة

والعجيب أنه  منذ ثلاثة أعوام  أصدرت دار الأفتاء المصرية فتوي تكفر فيه تلك الطائفة وكذلك فتوى على جمعة في ذاك التوقيت ايضاً  بتكفير طائفة البهرة وخروجهم من الدين الأسلامى.

وقد يتسأل البعض ما الدافع والجدوى  الذي تسعى أليه طائفة البهرة من دفع عشرة ملايين لصندوق تحيا مصر، وهل مصر اختصر قادتها دورها في العالم  في تحصيل المال بدون جهد أو مشقه كالمتسولين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.