رغم التحذيرات التركية مصر تستكمل المناورات العسكرية المشتركة”ميدوزا_5″مع اليونان

التدريبات العسكرية المشتركة بين مصر واليونان والتي قد بدأت في الثالث من أكتوبر الشهر الماضي، قد استكملت فاعليتها اليوم، رغم التحزيرات التركية التي وصفتها “بالخرق الواضح للقوانين الدولية”، جاء ذلك في بيان لوزارة الخارجية التركية، والتي ابدت فيه اعتراضها على تنفيذ هذه المناورات واضافت في هذا البيان” أن معاهدة باريس للسلام عام ١٩٧٤، تنصف على حظر كل انواع التدريبات العسكرية في رودوس التي تخلت عنها إيطاليا لصالح اليونان بشرط نزع السلاح منها”، وجاء في هذا البيان “أبلغنا تحذيراتنا بخصوص المناورات المذكورة إلي السفارة اليونانية بأنقرة”.
ولم تنقل وسائل الإعلام أي رد على هذه التحذيرات في تجاهل واضح من طرفي المناورة لبيان الخارجية التركية، فمصر التي أعلنت عن إرسال عناصر من القوات البحرية والجوية إلي اليونان للمشاركة في فعاليات التدريب المصري اليوناني المشترك “ميدوزا_٥” لم تتراجع عن ذلك في ظل تحذيرات تركيا؛ واليونان هي الأخري لم تصدر بيانا بشأن تلك التحذيرات.
واليوم السبت الرابع من نوفمبر أعلنت القوات المسلحة المصرية عبر موقعها الرسمي، أن وزير الدفاع اليوناني وقائد القوات البحرية المصرية قد شهدا المرحلة الرئيسية للتدريب البحري الجوي المصري اليوناني المشترك “ميدوزا_٥”، وفي السياق ذاته اضافت أن مراحل التدريب قد تضمنت ” تنفيذ العديد من الآنشطة الرئيسية والفعاليات شملت تخطيط وإدارة أعمال قتال جوية وبحرية مشتركة، وتنفيذ عدة تشكيلات إبحار نهارًا وليلًا، وإجراءات البحث والإنقاذ وتبادل البلاغات بين الوحدات والقطع البحرية، وأعمال الاعتراض البحرى والدفاع ضد التهديدات غير النمطية أثناء الإبحار، وتنفيذ حق الزيارة والتفتيش، كذلك تنفيذ معركة تصادمية بين الوحدات المشاركة من الجانبين، واكتشاف وتعقب الغواصات، وتنفيذ رماية بالذخيرة الحية بالمدفعية لصد وتدمير الأهداف السطحية، والتدريب على أعمال تأمين الوحدات البحرية باستخدام أسلحة الدفاع الجوى واستقبال وإقلاع الطائرات والهليكوبتر الهجومى من طراز أباتشى على متن سطح حاملة المروحيات “أنور السادات”.

طائرات الرافال بالعلم المصري