دراسة تؤكد سر المُتعة عند مُشاهدة أفلام الرعب

ما هو السر وراء مشاهدة بعض الأشخاص لأفلام الرعب؟ ولماذا يستمتعون بالمشاهدة؟ وللإجابة على هذه الأسئلة قام موقع “theconversation.com” بإجراء دراسة على بعض رواد أدوار العرض السينمائي، وقامت بتوجه الأسئلة سابقة الذكر لهم، وجاءت الردود من بعض الأشخاص بأنهم يحبونها ومليئة بالإثارة، وغيرها من الردود الغير شافية، الأمر الذي جعل الباحثون بعمل دراسة لمعرفة السر وراء قيام هؤلاء الأشخاص بمشاهدة هذه الأفلام، وما هي تأثيرها عليهم.

مشاهدة أفلام الرعب

ومن خلال هذه الدراسة والتي أُجريت على حوالي “262” من رواد أدوار العرض، وقد قام الباحثون بطرح سؤال عليهم لمعرفة شعورهم قبل مشاهدة الفيلم وبعده، واستخدموا في هذا جهاز رسم موجات المُخ لقياس نشاط المخ قبل وبعد ألاستماع لهذه الأفلام، وكانت الإجابات على الأسئلة من قبل هؤلاء الرواد بأنهم يكونوا بحالة مزاجية أفضل من حالتهم قبل حضور العرض، وإنهم أيضاً ينجحوا في تحدي المخاوف الشخصية، وأقرو أن كلما زادت حالة الرعب في الفيلم كانت الحالة المزاجية أفضل.

وجاء التفسير العلمي على هذه الدراسة، والذي أظهره جهاز رسم المُخ، أن المُخ يحدث به تراجع كبيراً في التفاعل بعد مشاهدة الفيلم عن قبل المشاهدة، وذلك يرجع إلي أن مشاهدة المناظر المرعبة تتسبب في توقف العقل لدرجة مُعينة، وهذا الذي يؤدي إلي تحسن الحالة المزاجية.

وجاءت هذه الدراسة مُشابهة للدراسات التي أُجريت على رياضة مُمارسة التأهل اليقظ، وأيضاً الرقد في سباق لمسافة كبيرة، وتسلق الأشياء المُرتفعة، وذلك لإن الشعور بالقلق والمجهود الجسدي يُعطي إحساساً بالراحة.

أقرأ أيضاً:

مشاهدة أفلام الرعب
دراسة تؤكد سر المُتعة عند مُشاهدة أفلام الرعب

قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.