خمسة طرق لتعليم الأطفال تحمل المسئولية في مرحلة ما قبل المدرسة

كيف تعلم طفلك تحمل مسئولية نفسه؟

الطفل يتحمل مسئولية نفسه
تعليم الطفل تحمل مسئولية نفسه

في أغلب الأحيان يرغب الوالدان في تعليم الطفل تحمل المسئولية والإعتماد على الذات  على الأقل فيما يتعلق بإدارة اموره الصغيرة وترتيب اغراضه، ورعاية نفسه، وهذا الأمر لا يتأتي بين عشية وضحاها ولكنه يتطلب بعض الوقت كي يتعلم الطفل ببطء وبشكل تدريجي، ومن أجمل المقولات المأثورة التي وردت عن تربية الأبناء ما نسب الي عبدالملك بن مروان حيث قال: داعِب ولدك سبعًا، وأدِّبه سبعًا، وصاحبه  سبعًا، ثم اترك حبله على غاربه”.

الطفل يتحمل مسئولية نفسه

ففي السبع سنوات الاولي من العمر لا تعنفه فهذه مرحلة اللعب واللهو ولكن علمه ما يتناسب مع المرحلة ولا تقس   عليه،  ومن سن السابعة الي الرابعة عشر علمه وأدبه، فتلك مرحلة مثالية لغرس القيم والأفكار والعلوم بمختلف مجالاتها ومن سن الخامسة عشر الي الحادي والعشرين صاحبه وكن صديقه واقترب منه وهذه السن ما تعرف بسن المراهقة ومن بعد الحادية والعشرين فيكون قد بلغ رشده وتكونت عقليته فاترك له حريته واعطه  استقلاليته الكاملة، فقد احسنت  صنعا في المراحل السابقة وها انت تجني في تلك العمر حصاد ما زرعت

نعود الي ما ذكرنا في أول سطر من المقال وهي الطرق التدريجية لتعليم الطفل المسؤولية

1) بناء العادات

يتعلم الاطفال المسؤولية  بنفس الطريقة التي يتعلم بها المشي والكلام، أي خطوة بخطوة اجعل هناك نقطة عمرية محددة تبدأ فيها تعويد الطفل على تحمل المسئولية فمثلا المرحلة العمرية من عامين الي ثلاثة اعوام مرحلة جيدة للبدء معهم -اذا اخذنا في الاعتبار أن الاطفال يتطورون سريعا في هذا العصر-  يمكنك أن تطلب منه ترتيب سريره أو وضع الاطباق الفارغة في الحوض، يمكنك أيضاً أن تطلب منه تنظيف غرفته أو حتى ترتيب خزانة ملابسه وهكذا دواليك

كذلك عود طفلك على رعاية نفسه فاطلب منه تنظيف اسنانه بنفسه وغسل يده قبل تناول الوجبات وبعدها، وإطفاء أنوار الغرف عند عدم التواجد بها، عزيزتي الام لا تتضجري من صغيرتك إذا ما رغبت في معاونتك في شغل المنزل بل على العكس شجعيها واطلبي منها ذلك واحتفي بها عندما تفعل ذلك ولا فرق هنا بين الذكر والانثي

2) تعليم بالقدوة

الطفل يحاكي ويقلد كل ما يراه بشكل عجيب، فكوني واعية ايتها الأم لما يراه طفلك، الطفل يصدق الفعل أكثر من التلقين والاوامر المباشرة، كلنا يلاحظ أن صغارنا عندما نصلي يأتون بجوارنا ويفعلون مثلنا تماماً، وفي السن المبكرة هذه الطفل يقلد كل ما يراه بغض النظر عما إذا كان الفعل الذي يراه فعلا طيبا أو عكس ذلك فحاول ايها الأب وايتها الأم أن تقدموا  قدوة صالحة لأطفالكما وقدموا السلوك المسئول فمثلا لا تقل له صل بل صل انت امامه أولا وبالمثل لا  تقل له نم مبكرا ويراك تسهر طوال الليل أو تذكر احدهم بسوء امامه وعندما يردد كلامك توبخه

و هنا تحضرني قصة طريفة سمعتها في الصغر يقال أن أحدهم كان يكره جاره ودائما يصفه بانه ” ذو الوجهين” وعندما جاءهم هذا الجار زائرا فان الطفل الصغير ظل ينظر للضيف من كل اتجاه ثم قال له انت لك وجه واحد فقط فاين الوجه الآخر الذي  يقول عنه والدي.

3) الإطراء

الاطراء ومدح المهام التي يؤديها الطفل فهذا الامر يعزز السلوك الايجابي له فعلى سبيل المثال عندما يرتب فراشه امتدح ذلك وقل له الله جميل !  رائع!  ما كنت اظنك تفعل هذا الامر بتلك الروعة

كلمات المدح والثناء من الوالدين تنمح الاطفال  ثقة في النفس وتحسن ادائهم بشكل ملحوظ إضافة الي شعورهم بالمرح والاستمتاع بما يفعلون ويكررون ذلك السلوك من تلقاء انفسهم.

4) كن مهذباً ومقنعاً

احذر من توبيخ طفلك أو التقليل من شأنه وركز على الفعل غير المسؤول- في حد ذاته- ولا تتهمه بانه غير متحمل للمسئولية بوجه عام،  فمثلا لديه واجب منزلي لم يكتمل –هذا فعل غير مسؤول- لا تستخدم معه لغة التهديد والوعيد لأنه في تلك الحالة سيلجأ الي حيل الدفاع عن النفس وسيحتد النقاش ولكن قل له بلطف: الواجب يحتاج الي أن يكتمل فماذا ستفعل؟ هل تحتاج الي مساعدة؟ وهكذا دواليك

نقطة اخري هامة عندما تري من طفلك تصرفا غير مسؤول فلا داعي من اجترار الماضي وجلب كل التصرفات القديمة

فالطفل لا يحتمل الانتقادات الكثيرة.

5) إرشدهم الي الطريق الصحيح

و ذلك يمعني أن تدله على كيفية القيام بالمهمة فمثلا طفلك يريد أن يشرب، وجه ابنك الي المبرد-الثلاجة- واطلب امنه أن يحضر قنينة الماء بنفسه، كذلك إذا عاد الطفل من مدرستة وخلع  ملابسه وألقاها على الارضي فعلى الفور اطلبي منه أن يضع ملابسة في خزانة الملابس. بعبارة اخري إذا لاحظتم  انه تصرف تصرفا غير لائقا أو  غير مسئول دليه انت ايتها الام وانت ايها الاب الي الفعل الصواب.

الاستثمار الحقيقي للوالدين هو الاولاد حتى وان كانت الحياة صعبه فلن تكون اصعب من أن تخسر ثروة  حقيقة وهبها الله لك كما ارجو الا تكونوا مللتوا من هذا المقال،  في نقطة اخيرة ولكنها هامة يجب  تحديد المسئوليات بما يتناسب وعمر الطفل.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.