تهيئة الطفل لدخول المدرسة

تصادف معظم الأمهات مشكلة كبيرة عند وصول أبنائهم إلي سن الدخول إلي المدرسة وذلك بسبب عناد الأبناء ورفضهم الآنفصال عن والديهم والذهاب إلي المدرسة، لأن ذلك بالنسبة له تجربه جديدة تماما، ومغادرة المنزل والبقاء مع أشخاص لا يعرفهم أمرا يجعلة يشعر بالخوف والقلق وربما سيعبر عن ذلك الشعور بالصراخ والبكاء الشديد…
لذلك يجب عليكي عزيزتي أن تقومي بتهيئة طفلك لخوض هذة التجربة وذلك عن طريق التحدث معه وتعريفة مدي ضرورة هذا الأمر وفائدته وأنه أمر لابد منه وذلك عن طريق الخطوات الاتية

تهيئة الطفل لدخول المدرسة 1 25/4/2018 - 12:28 م

الخطوة الاولي:
يجب عليكي أن تكوني دائما على تواصل مع مدرسة طفلك ومعلمة، وذلك لأن مشاهدة طفلك لكي وأنت تتحدثين مع الشخص الذي سيرعاة بهدوء وثقة وسعادة ستجعلة يشعر بالراحة والأمان، ثم أغتنمي كل الفرص بعد ذلك لتطلعية على المكان الذي سيقضي فيه وقته ثم عرفية على صفة ومكان تناول طعامة ومكان اللعب واللهو.

الخطوة الثانيه
قومي بأصطحاب طفلك معكي للتسوق وشراء أدواته المدرسية وأحتياجاته الخاصة والملابس الرياضية والأحذية المريحة لأن ذلك سيجعلة يشعر بسعادة وفرحة كبيرة وتجعلة أيضاً راغب في الذهاب إلى المدرسه دون إجبار.

الخطوة الثالثة
يجب عليكي أن تشعري طفلك بأنك مهتمة به وبالأستماع إلي مخاوفة وبأنك متعاطفة معه ولكن اخبرية بأن هذا الأمر ضروري ليصبح ناجحا وكبيرا، كما يمكنك أن تحكي له عن تجربتك الخاصة في المدرسة وأعطيه كل مايحتاجه ليشعر بالأطمئنان والراحة.

الخطوة الرابعة
من الأفضل أن تتواجدي مع طفلك بشكل دائم في الأيام الأولى من المدرسه وذلك لكي يشعر طفلك بأنكي قريبة منه فيستطيع طفلك بذلك الطريقة التكيف مع هذا المحيط الجديد ويستطيع أيضا إستيعاب ذلك التغير الكبير الذي طرأ على حياته.

الخطوة الخامسة
يجب عليكي أن تتركي لطفلك المساحه الكامله لكي يأخد قسطا من الراحة بعد عودته من المدرسة ولا تنهالي عليه بالأسئلة والقبلات عند وصولة مباشرة، حتى ولو كان لديك رغبة في ذلك، بل يجب عليكي أن تكوني متأكدة من أن تجربة المدرسة ضروريه جداً له لكي يتعلم أن يعيش خارج نطاق الأسرة، ويكون عالمه الخاص به وأصدقاء قريبين منه، ولا تخبريه أبدا أو تظهري أمامه مشاعرا تدل على إفتقادك له بل إخبريه بأنك سعيدة جداً لاجلة وفخورة كثيرا به لأنه كبر وأعتمد على نفسة.

الخطوة السادسة
يجب عليكي منح طفلك الثقه لكي يستطيع إدارة شئون حياته بنفسة ومواجهه كل ما يقابله من مشكلات وقومي أيضا بدعمه وتشجيعه على ذلك لأنك بهذا الأسلوب ستمنحية ثقة كبيرة بنفسة وتزيدي من قدراته للتغلب على كل المواقف الصعبة، كما يجب عليكي أن تشعرية بأنه قادر على فعل الأشياء الخاصة بنفسة دون مساعدة من أحد مثل ارتداء ملابسه وحذائه والاستحمام لوحدة ولا تكرري عبارة إنتبه سوف تؤذي نفسك وذلك لكي لا تضعفي شخصيته.