تمرين فعال يساعدك على تحقيق حلمك “وإزاي “تواجه أراء المحبطين من حولك

تمرين فعال يساعدك على تحقيق حلمك "وإزاي "تواجه أراء المحبطين من حولك 1 4/11/2017 - 12:57 صألاشخاص الناجحين عندهم حظ كبير، لكن هم الذين صنعو هذا الحظ لأنفسهم فالعمل بجد واجتهاد ومثابره يجعلك الاحسن في مجال عملك,والذي يميز الاشخاص الناجحين هو المخاطره والمغامره في طريقهم للنجاح أكثر من الاشخاص العادين.وكونك إنسان يتعلم من اخطائه فهذا لايعد فشل ولكنه أول درجات النجاح، وحتما إذا قام الانسان بكل هذه الخطوات فأنه سيكون من أكثر الاشخاص حظا. واذا تركت العنان لفكرك قليلا وفكرت في الألات والابتكارات والمشاريع الناجحه المحيطه بك لوجدت أن (التلفاز، الراديو، الكاميرا,الانترنت,صناعة السينما,مبدعين الفوتوشوب والتصوير,بوليود، مصممين الأزياء العالمين,الفيس بوك، جوجل) وكل المواقع التي لاقت نجاح كبير في وقتنا الحالي كانت كلها مجرد احلام وتخيلات لأصحابها قبل أن تظهر للعالم وتلاقي كل هذا النجاح، والذي ساعد كل هذه الافكار على الظهور والنجاح هو ايمان اصحابها ب الفكره الخاصه بهم.

مواجهة الاحباط

فلو فكر كل إنسان بطريقه سلبيه تجاه حلمه واستسلم لأراء المحبطين من حوله ما كنا رأينا كل هذا الانجازفي العالم ولا كل قصص النجاح التي شاهدناها ولازلنا نشاهده لكل هؤلاء الاشخاص الناجحين. وقد قال “جورج برناردشو”(التخيل هو بداية الابتكار) وقال “إبراهيم الففي ” في كتابه المفاتيح العشره للنجاح (إنجازات وإحرازات اليوم هي تخيلات وأحلام الأمس) ومعني هذا أن الحلم والتخيل هو أول خطوات النجاح والإصرار على تحقيقه هوأول خطوات الثقه بالنفس.

ثم بعد ذلك تأتي خطوة “المخاطره والمغامره”وهي ما يميز الاشخاص الناجحين عن غيرهم، فكلنا نحلم ونتخيل، ولكن القليل منا فقط من يخاطر ويغامر ويحاول تحقيق حلمه، ضارباً بالعادات والتقاليد وأراء المحبطين من حوله عرض الحائط ويؤمن بنفسه وحلمه مهما كانت المعوقات أمامه، فالايمان بمقولة (ما تستطيع أن تحلم به تستطيع أن تحققه) ليس بألامر الصعب لأن كل شئ حولنا يحدث في العقل أولاً.

وهنا يجب أن تجيب على السؤال المهم الذي يعتبر الخطوه الاولي للنجاح…ماهو حلمك؟

ماهو الشئ الذي تستطيع أن تنجز فيه وتحقق اعلى درجات النجاح؟ فالاجابه على هذا السؤال تجعلك تقطع مسافه كبيره جدا في تحقيق حلمك.

عقبات تمنعك من تحقيق حلمك..

هناك سببين اساسياً يقفان عائقاً امام تحقيق احلامك أولهما (أنت) فقد قال “روبرت شولدر” في كتابه قوة الافكار (المكان الوحيد الذي تصبح فيه افكارك مستحيله هو داخل افكارك انت) فكم من فكره خطرت ببالك ولكنك قُلت في نفسك انا لا اقدر على فعل هذا ! وتقرر هذا دون حتى أن تحاول ولو مره واحده لتعرف أن كنت تستطيع فعلاً أو لا. “فالفشل الوحيد هو عدم المحاوله وليس فشل المحاوله ”

اما السبب الثاني الذي يقف امام تحقيق حلمك هوالاشخاص من حولك سواء كانوا اصدقاء اقارب  زملاء عمل، فجرب أن تطرح فكره جديده وغريبه على أحد من حولك فلن تتخيل كمية السخريه والاستهزاء والأحباطات التي ستميت الفكره بداخلك ويؤثر تأثير سلبي عليك ويضعف ثقتك بنفسك، ولكن إذا فكرت قليلاً ستجد أن هذا الشخص يري الفكره من وجهة نظره هو  وواقع خبراته واعتقاداته وعاداته وتقاليده هو، ولعل هذا ما يجعله يري الفكره مستحيله من وجهة نظره، في حين أن الواقع أن الفكره ممكنه في وجهة نظرك لأنها نابعه من خبراتك واعتقاداتك وعاداتك وتقاليدك انت  فأحذر من لصوص الأحلام، وكونك لا تستسلم لأراء المحبطين من حولك فهذا يعد ثاني  اهم خطوات تنفيذ الحلم.

وإليك هذا التمرين الفعال الذي سياسعدك على تحقيق حلمك..

1- دون عشرة أشياء تتمني تحقيقها.

2- دونها بالترتيب حسب أهميتها لك، الأكثر أهميه ثم الأقل.

3- اجلس في مكان هادئ ومريح بحيث لا يزعجك أحد لمدة خمسة عشر دقيقه.

4- تنفس بأرتياح وعمق، أملاء رئتيك بالهواء ثم قم بتفريغ الهواء وفي هذه الأثناء اخرج اي توتر من جسمك.

5- اجلس في وضع مريح جدا وأغمض عينك وركز على كل جزء من جسمك وتخيل انك تنزل سلماً يحتوي على عشر درجات، ومع كل درجه تنزلها تشعر بأرتياح، على الدرجه العاشره اترك نفسك تماما واشعر بالأرتياح واطلق اي توتر، وكلما تنزل درجه حاول الاسترخاء والارتياح أكثر، حتى تصل للدرجه الاولي لتكون في غاية الاسترخاء والارتياح.

6- تخيل أن أمامك باب، المس الباب، افتحه، لاحظ النور المنبعث من وراءه.. هذا هو نور مستقبلك، اعبر من خلال الباب وابداء في المشي في حياتك المستقبليه تجاه هدفك  استمر في المشي ورتب الأحداث في خط إطارك الزمني  الي أن تصل للزمان والمكان الذي تحقق فيه حلمك، لاحظ أين انت بالظبط، من حولك، ماذا ترتدي، لاحظ كل شئ تراه وتسمعه، وعندما تحقق حلمك لاحظ ما الذي تقوله لنفسك لاحظ احساسك، لاحظ الجو المحيط بك، لاحظ ساعادتك بتحقيق حلمك، أحس بكل شئ بكل جوارحك.

7- كون صوره لنفسك بعدما قمت بتحقيق هدفك، قم بتكبير الصوره وإجعلها قريبه منك أكثر، وأضف اليها كل ألوانك المفضله، قم بأعطاء الصوره شئ من الطاقه، قم بأخذ نفس عميق ثم أطلق سراح هذا النفس في الصوره، قم بعمل ذلك ثلاث مرات، تخيل الصوره تسبح فوقك.

8- اترك صورتك وانتا تحقق حلمك، عد على خطك الزمني للحاضر  انظر لصورتك التي ستكون عليها في المستقبل، وهي الصوره التي ينتظر منك أن تصل إليها.

9- خذ لحظه اشكر فيها عقلك الباطن، واشكر الله الذي أمدك بكل هذه القوة لتحقيق حلمك، ابداء الآن في صعود السلم  وفي كل خطوه سيكون عندك طاقه أكبر وثقه أكثر وستشعر بزياده في الانتعاش.

10- في الدرجة الأولي ستشعر بثقه وطاقه وعند الدرجه التاسعه ثقه اكبرو طاقه اقوي وعندما تصل للدرجه العاشره افتح عينيك واجلب معك كل الثقه وكل القوه التي تحتاجها لتحقيق حلمك.

انت الآن مررت بالنموذج القوي في إيجاد مستقبل إيجابي، كرر هذا التمرين مع كل حلم وقم بالتدريب عليه عدة مرات بقدر المستطاع، لأن هذا التمرين يمكن أن يقوم بعمل المعجزات في حياتك، أحلم احلام كبيره ثق في نفسك كل الثقه إقراء فالقراءه غذاء الروح وبداية كل حلم، لا تهتم لإراء المحبطين، إجعل قصص النجاح من حولك دافعك للتقدم، أبدء من اليوم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.