تقرير لجنة التحقيق الدولية: النظام السوري استخدم الكيماوي 33 مرة

قدمت تقرير اللجنة الدولية للتحقيق في سوريا، واوضحت استمرار النظام السوري في استخدام الأسلحة الكيماوية بشكل نمطي ضد المدنيين، في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة.

تقرير لجنة التحقيق الدولية: النظام السوري استخدم الكيماوي 33 مرة 1 6/9/2017 - 6:30 م

قال محققو جرائم الحرب التابعون للأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، إن النظام السوري استخدم الأسلحة الكيماوية أكثر من 27 مرة خلال الحرب الأهلية، بما في ذلك الهجوم الفتاك الذي أدى إلى ضربات جوية أمريكية استهدفت طائرات الحكومة.

وجاء في تقرير أصدرته لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة حول وضع حقوق الإنسان في سوريا، نُشر الأربعاء، أن “ثمة أسباباً معقولة تحمل على الاعتقاد بأن القوات السورية هاجمت خان شيخون بقنبلة سارين في حوالي الساعة 6:45 من صباح يوم 4 نيسان، الأمر الذي يُشكّل جريمة حرب تتمثل في استخدام أسلحة كيميائية وشنّ هجمات عشوائية في منطقة مأهولة بسكان مدنيين”.

وأكد التقرير أن النظام السوري “استخدم غاز السارين ما لا يقلّ عن سبع مرات في الفترة ما بين آذار/مارس وتموز/يوليو الماضيين”، مؤكداً توثيق 33 حالة استخدام للسلاح الكيماوي في سوريا ما بين عامي 2013 و2017.

وفيما تعتبر أكثر النتائج حسما حتى الآن للتحقيقات في هجمات الأسلحة الكيماوية خلال الصراع، قالت لجنة الأمم المتحدة للتحقيق بشأن سوريا، إن طائرة حربية حكومية أسقطت غاز السارين على خان شيخون بمحافظة إدلب في أبريل/ نيسان، مما أسفر عن مقتل أكثر من 80 مدنيا.

ودعا التقرير لرفع الحصار المفروض على المناطق السورية، ووقف الاستراتيجيات الرامية إلي الاستسلام القسري الذي يؤثر في المقام الأول على المدنيين، بما في ذلك التجويع والحرمان من المساعدات الإنسانية والإغاثة والغذاء والمياه والأدوية.
وقالت عضو لجنة التحقيق كارين أبو زيد أن اتفاقات إجلاء المناطق السورية تمثل تهجير قسري أدي إلي تشريد الآلاف من السوريين، وطالب أيضاً بحماية النازحين والمشردين في الداخل السوري، وضمان حقهم في العودة إلي مناطقهم، وضمان حقوقهم في الملكيات الخاصة، كما طالبه بحماية الأطفال وحقوقهم بما في ذلك الحق في التعليم، والوقف الفوري لاستخدام الأسلحة الكيماوية بما في ذلك غازات الكلور والسارين التي تسبب في معاناة وضرراً بالغاً.

كما طالب التقرير النظام السوري بالسماح للجنة الدولية للتحقيق بدخول الأراضي السورية للقيام بولايتها، ودعا التقرير المجتمع الدولي بالعمل على ضمان احترام اتفاقيات جنيف المتعلقة بحماية ضحايا النزاعات المسلحة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.