تفسير قول الاستعاذة في المنام


ينبغي على المسلم خلال يومه العمل على كثرة الاستعاذة من الشيطان الرجيم لما لها من فضل كبير وعظيم على الإنسان حيث أنها بمثابة درع واقي من وسوسة الشيطان إلى الإنسان حيث أن اكثر ما يحلو للشيطان الرجيم هو إبعاده عن الله عز وجل من خلال الوسوسة له حيث أن الابتعاد عن الصلاة من وسوسة الشيطان كما أن المشاكل التي تواجه الإنسان في الحياة أو في الرزق أو مع الزوجة ناتجة عن الابتعاد عن الله عز وجل لسماع الإنسان إلى وسوسة الشيطان .

فالشيطان هو أكبر أعداء بل العدو الحيد للإنسان على وجه الكون والذي يعمل دائما على الوسوسة للإنسان بخبائث الأعمال ويبعده كل البعد عن الأعمال الصالحة التي تقربه إلى الله عز وجل وقد امرنا الله عز وجل من خلال بعض الآيات في كتابه الحكيم بضرورة الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم لإبعاد كل الشرور والمكروه عنهم فعدو الإنس معروف ومن الممكن أن يتقي الإنسان شره من خلال الابتعاد عنه أما العدو الجني نظرا للعدواه بينه وبين آدم قبل خلقة لن يرده سوي الاستعاذة بالله منه .

تفسير قول الاستعاذة في المنام

وقد يري الإنسان الكثير من الأحلام خلال فترة المنام فمنها الأحلام الجيدة ومنها الأحلام الغير جيدة والتي تدل على وقوع مكروه له ولأحد من المقربين له وعن قو الإنسان للاستعاذة في الحلم لهي دليل كبير على الخير حيث انه رؤية الإنسان نفسه يقوا الاستعاذة تدل على انه سوف يامن من الأعداء كما أن الله عز وجل سوف يفتح عليه باب جديد من الرزق الحلال والذي سيكون له خير ونصيب كبير من الأموال الحلال التي تعود علية من خلاله .

وفي حالة أن كان الرائي على مله غير الدين الإسلامي ووجد نفسه يستعيذ بالله كما يستعيذ المسلم من الشيطان الرجيم في الحلم فأن تلك الرؤيا تدل على دخوله للدين الإسلامي والإسلام من بعد الكفر كما أن تلك الرؤية من الممكن أن تشير إلى امن ذلك الشخص من مكر ما يمكرون به في الحياة والله اعلم .


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.