رسالة شديدة اللهجة وكلام جارح من المذيعة “منى العراقى” للسيسي”:هل سيظل الشعب يحترق جوعآ وذلآ في عهدك؟

شنت المذيعة منى العراقى هجوما شديدآ على الرئيس السيسي وذلك تحديدآ بسبب الارتفاع الشديد في الأسعار الذي تلحظه البلاد في الوقت الراهن والذي يعانى منه اطياف كثيرة من جموع الشعب وخاصة الطبقة الفقيرة التي لاتقدر على تحمل الغلاء وليس لديها اى بديل والأسعار لم تتحدد فقط في السلع  ولكن في الدواء أيضاً واشارت منى عراقى في حوارها إلى عدة سلع مثل البصل والذي اصبح سعره 10 جنيه والبيضة ب1.5 جنيها وعلبة التونة 30جيها والعدس الذي اقترب سعر الكيلو له من 30 جنيها والذي كان أسهل وجبة بالنسبة لأى اسرة فقيرة الآن صار صعب المنال.

رسالة شديدة اللهجة وكلام جارح من المذيعة "منى العراقى" للسيسي":هل سيظل الشعب يحترق جوعآ وذلآ في عهدك؟ 1 10/4/2017 - 8:21 م

وليس الطعام فقط من ضمن ما لايتحمله الفقراء بل والزواج الذي لايقدر عليه الآن سوى أصحاب الاموال وان قيمة النقود الآن اصبحت الثلث من قيمتها الحقيقة اى أن اى شخص لايقدر أن يصرف 1000جنيها إلا على انها 350 جنيه.
ووضحت منى العراقى صارخة من شدة الالم والحزن أن المواطنون قد انتخبوا السيسي لكى يخرجهم من حالة التدمير والهلاك التي وصلو إليها ولكن لم ينتخبوه ليدخلهم في متاهة ويزرعهم في مجزرة ومجاعة عارمة، واشارت للرئيس السيسي بأصبع الاتهام متسائلة ماذا يفعل الشعب هل يحرق نفسه ويحرق البلاد؟واضافت ايضآ أن الرئيس وهو الحاكم سوف يحاسب على كل محتاج وجائع وفقير ومريض ممن لايجدون الطعام ولا الكساء ولا حتى الدواء.

وتوقفت قليلا عند مرحلة الدواء وغلاء أسعار الدواء والفقراء الذين لايجدون ثمن الدواء ويشعرون يوميآ بالالم ولا يمكنهم حتى الشكوى وان الغلاء لو كان في اى شىء ممكن تحمله لكن في الدواء فهو شىء فوق طاقة البشر واشارت إليه أيضاً انه يجب أن يضع هذه الاشياء في أولوياته لأنه مسئول عن هذه البلد وعن كل محتاج في هذا البلد وعن تفشي الجريمة والسرقة وعن عدم امكانية تحقيق ابسط احلام الشباب بالزواج وعن دموع الفقراء التي تذرف كل يوم لعدم وجود حياة آدمية لهم من مأكل أو ملبس أو مسكن أو دواء ضاربة عرض الحائط كل المقاييس والمخاوف التي قد يشعر بها اى مذيع عند مهاجمته للرئيس بهذه اللهجة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.