بيان هام من الأزهر بشأن لعبة الوشاح الأزرق

أصدر مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية التابع للأزهر الشريف، بيانًا تحذيريًا من لعبة “الوشاح الأزرق” التي انتشرت مؤخرًا على الهواتف المحمولة.

بيان هام من الأزهر بشأن لعبة الوشاح الأزرق

وهي لعبة أو تحدي تابع لتطبيق “Tik Tok” يدعو المستخدم للقيام بتصوير نفسه تحت تأثير الاختناق بعد تعتيم المكان الذي يتواجد به.

وشارك الكثير من مستخدمي التطبيق في هذا التحدي، مما عرض البعض أنفسهم للموت المحقق.

وقال مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، في بيانه بشأن تحدي أو لعبة “الوشاح الأزرق” أنه مخالفًا للدين والفطرة، لأنه قد يوثر سلبيًا على خلايا المخ، وقد يؤدي إلى الموت، مؤكدًا على حرمة هذه اللعبة وخطورتها على الشباب والأطفال، عملًا بقول الله تعالى: {وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ ۛ وَأَحْسِنُوا ۛ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ}. [البقرة: 195]، وقول رسول الله (صلى الله عليه وسلم): «لاَ يَنْبَغِي لِلْمُؤْمِنِ أَنْ يُذِلَّ نَفْسَهُ» قَالُوا: وَكَيْفَ يُذِلُّ نَفْسَهُ؟ قَالَ: «يَتَعَرَّضُ مِنَ البَلاَءِ لِمَا لاَ يُطِيقُ». [أخرجه الترمذي].

وأهاب المركز بأولياء الأمور بضرورة متابعة أولادهم بحرص لتحصينهم من خطورة هذه الألعاب، مقدمًا بعض النصائح التي تساعدهم على ذلك، وأبرزها شغل أوقات فراغهم بما ينفعهم، ومشاركتهم جميع جوانب حياتهم ومتابعة تطبيقات هواتفهم المحمولة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.