المتهمون بالقضية 724 يواجهون الموت البطئ بسجن طره


بعد عدة شهور من منع الزياره أو إدخال الطعام والأدوية والملابس الثقيلة، أو حتى الرؤية أثناء عرض النيابة للمتهمين في القضية 724 لسنة 2016 حصر أمن دولة عليا،  وهي القضية المعروفة إعلامياً بـ “قضية محاولة اغتيال مساعد النائب العام المستشار زكريا عبدالعزيز ” والتي كانت أحداثها في 30 /9 /2016، والبالغ عدد المتهمين فيها حتى الآن 145 متهماً، استجابت النيابة للدعاوى والشكاوى المقدمة من قبل المحاميين عن المتهمين والسماح للأهالي باستخراج تصاريح لزيارة زويهم في سجن طرة شديد الحراسة” 2 “وما أن توجه الأهالي بتصاريح الزيارة للسجن حتى تعنتت إدارة السجن ورفضت استقبال الأهالي وارجعتهم دون رؤية أبنائهم أو استلام المواد الغذائية والملابس منهم،  وهو الامر الذي اثار غضب الأهالي.

طره 2

يذكر أن منذ أيام قد اصدرت ادارة مصلحة السجون مجموعه تعديلات في لوائح وقوانين  كان من ضمنها حرية ادارة السجن في فتح الزيارات أو غلقها، وزيادة مدة الحبس الانفرادي من 15يوم الي 6 أشهر بحسب ما ترتئيه المصلحة، أيضاً شملت التعديلات السماح باستخدام القوة مع المسجون في ظروف معينة، إضافة إلى ذلك منع الحقوقيين من زيارة السجون دون تصريح مسبق من النائب العام موضحاً فيه السجن المصرح بزيارته وأسماء الزائرين مع مراعاة مواعيد السجن وفترات العمل الرسميه، وهو الأمر الذي اعتبرته منظمات حقوق الإنسان بمثابة تحجيم لعملها وتعتيم على ما تقوم به السجون المصرية من انتهاكات لحقوق الإنسان.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.