الحركة الصهيونية.. المقال الرابع

هرتزل والدولة اليهودية..

الحركة الصهيونية.. المقال الرابع 1 9/4/2016 - 5:40 م

نشير في هذا المقال إلى بعض الخطط والمرتكزات التي اصبحت دليل لعمل الحركة الصهيونية..

ومن بينها تلك الافكار التي رسمها تيودور هرتزل في كتابة (الدولة اليهودية).

ظهرت فكرة هذا الكتاب عند هرتزل في منتصف عام 1895 وقام بتسجيل افكاره في نهاية هذا العام ثم نشره في فبراير من عام 1896 وتعتبر فكرة هرتزل الاستراتيجية بسيطة جداً في بدايتها والتي لخصها في العبارة التالية..

(..فلنمنح السيادة على جزء من الارض يكفي للاحتياجات الحقيقية لأمة وسوف نتكفل بالباقى..)

ورغم الملاحظات التي أوردها بعض الدارسين حول انعكأس ثقافة هرتزل القانونية والمسرحية على صياغة افكاره، فانه نجح في عرض تصوراتة حول الدولة اليهودية المستقبلية واثارة عدة افكار كبرى مثل اللغة والقوانين والجيش وانشاء الجمعية اليهودية والشركة اليهودية وشراء الاراضى والاعتداد بالملكية الخاصة لتكون اساسا اقتصاديا نحو الاستقلال وراح هرتزل يتحدث عن المهاجرين وطريقة نقلهم والمساكن التي يجب أن تبنى للعمال وخاصة الفئات الفقيرة منهم في وطنهم الجديد وضرورة ضمان الشركة اليهودية لسلامة المبانى.

ان اهمية هذا الكتاب تمكن في انه نقل المسألة اليهودية من قضية محلية باليهود في البلدان التي كانوا يعيشون فيها سواء في روسيا أو المانيا أو غيرها إلى قضية سياسة كذلك فانة قضى على عزلة اليهود

واتكفائهم على انفسهم وشتاتهم وجعل منهم شعبا يتحدث عن دولة بعد أن كانوا يعيشون كاقلية داخل البلاد التي سكنوها وهكذا اصبح هذا الكتاب دليل عمل للحركة الصهيونيو حدد لهم معالم الطريق للوصول إلى هدفهم المنشود في اقامة دولة يهودية خاصة بهم


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.