التفاصيل الحقيقية لسبب خلع رنا القصيبى من حسين فهمى

بدأت المدعيه “رنا القصيبى ” سلية كبار العائلات بالمملكة العربية السعوديه دعواها لمحكمة الاسر في مدينة 6 اكتوبر قائلة “كنت اظن انسان ذو قلب طيب وحسن الطباع ويعرف حقوقه وواجباته ويؤديها على أكمل وجه فهو ابن الحسب والنسب، وسليل عائلة من الباشاوات، وسفير النوايا الحسنة ولذلك اخترته زوجاً لي” ووضحت أيضاً انها عانت كثيراً حتى تجعل عائلتها توافق على أن تتزوج منه  لان عائلتها كانت ترفض تماما أن تتزوج منه.

بعد الزواج :

وضحت المدعيه رنا القصيبى انه بعد الزواج تحول إلى شخص اخر على عكس ما كانت تعرفه  طباعه صعبة ومعاملته غير لائقة. وبدا أن لين طباعه وحسن أخلاقه الذي ظهر به كان مقدمة واستثناء مؤقتاً حتى يتمكن من الزواج بها، لكن بعدها ظهر على حقيقته كشخص تستحيل العشرة معه على الاطلاق وانه كان يرفض النفقة عليها بحجة انها ميسورة الحال كان دائم الاعتداء عليها بالقول، والهمز واللمز، بل كان يقوم بالإيعاز إلى أحد الخدم بالاعتداء عليها وتخويفها مما أصابها بأضرار نفسية سيئة وبالغة.

قرار المحكمة :

ذكرت الزوجة انها حاولت الكثير من المحاولات للحفاظ على حياتها الزوجيه وأن تلتمس له الأعذار الواحد تلو الآخر، إلا أنه تمادى في سوء معاملته لها، بل قام بطردها من منزل الزوجية في الثلاثون من مارس 2016، وهو فعل لا يليق بها باعتبارها سليلة كبرى العائلات في السعودية، تطالب  بخلعها خشية ألا تقيم حدود الله، وهو ما استجابت له المحكمة وقضت بخلعها رسمياً منه.

وذكر محامى الزوجه انها عندما سافرت للعلاج بالمانيا انتهز حسين فهمى الفرصه وقدم دعوى ضدها بمنعها من السفر على انها ما زالت على عصمته بالرغم من ظهوره في الكثير من اللقاءات التلفزيونيو موضحاً انه طلقها.

كما ذكر انها رفعت دعوى عليه بالنفقة بالرغم من انها لا تحتاج إلى اموال حتى تجبره على الخلع وما أن تم الخلع حتى قامت بالتنازل عن قضية النفقة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.