اساليب وطرق تساعد طفلك على حفظ القرآن الكريم

تعد مرحلة الطفوله من أدق المراحل العمريه التي يمر بها الأطفال وذلك لسهولة إستجابتهم وحفظهم وتعليمهم لكل ما يعرض عليهم، فينطبع بداخلهم الكثير من العادات والسلوكيات والتصرفات، لهذا يجب على الآباء والأمهات أستغلال هذة المرحله لتعليمهم كل ما يفيدهم في حياتهم ويرشدهم للصواب ولا يوجد معلم لهم أعظم من كتاب الله، وذلك لأن قدرة الأطفال على الحفظ أقوى بكثير من قدرة الكبار وما يتم تحفيظه لهم في مرحلة الطفوله يدوم معهم لفترة طويله فسيكون من الصعب نسيانه

اساليب وطرق تساعد طفلك على حفظ القرآن الكريم 1 7/4/2018 - 7:29 م

 أساليب تحبيب الطفل في حفظ القرأن

من أجل إستغلال الوقت والتقليل من الجهد في تعليم أبنائكم حفظ القرآن أقدم لكم مجموعه متنوعه من الأساليب التي يجب أخدها بعين الأعتبار لأنها ستحبب أبنائكم في حفظ القرأن وتجعلة أمرا مرغوب فيه

وإليكم فيما يلي هذة الأساليب

1-التحفير
يعد التحفيز من أبرز الأساليب التي ستساعدكم في الوصول إلي ما تريدون تحقيقة وذلك لأن الأطفال يسعدون كثيرا عندما يقدم لهم أشياء يحبونها لذلك ومن أجل تشجيع طفلك على حفظ القرأن وتحفيزة يجب تقديم مكافأة ماديه أو معنوية في مرة يحفظ فيها طفلك شيءا من أيات القرأن

2-متابعه الطفل
يجب عليكي عدم إهمال طفلك ومتابعته بشكل دائم والتأكد من حفظة لبعض الآيات القرأنيه والتعرف على الكلمات التي لا يستطيع نطقها أو حفظها وتقديم المساعدة التي يحتاجها لتسهيل عمليه الحفظ.

3-تفسير الكلمات
يعتقد الكثير من الناس أن الأطفال ليس بحاجه إلي توضيح المعاني والمصطلحات الموجودة في الآيات القرأنيه وذلك لعدم قدرتهم على الفهم لكن مع الأسف هذا الاعتقاد خاطئ جداً وذلك لأن توضيح المعاني يعتبر من العوامل الهامه والمساعدة لتسريع وتوثيق عملية الحفظ ومثال هذا
بأن يقوم الأب بسرد قصه من قصص القرءان الكريم لاطفاله ثم يطلب منهم بعد ذلك حفظ الآيات القرأنيه المتعلقه بالقصة فهذا سيساعد كثيرا في تحبيب الطفل في عمليه الحفظ لأنه سيجعل الحفظ أكثر متعه وتشويقا

4-التنوع في أساليب التعلم
يعتبر هذا التنوع من الأساليب الهامه في عمليه تحبيب الأطفال في حفظ القرأن وذلك لأن الأطفال يشعرون بالملل بطريقة أسرع من الكبار ؛ومواصلة تعليمهم وتحفيظهم للقرأن بنفس الأسلوب سيجعلهم يهربون من عمليه الحفظ لذلك يجب عليك التنوع والتجديد في طريقة تعليمهم مثل قيامك بتحفيظ القرأن له من خلال الاستماع لكي مرة ومن خلال الإعادة خلف تلاوة والدة مره.

طرق حفظ القرأن

والآن سأقدم لكم بعض الطرق السهله والمميزة في عمليه حفظ القرأن والتي يجب عليكم إتباعها مع أطفالكم حتى لا يكون الحفظ بالنسبه لهم عبئا وامرا صعبا عليهم،  واليكم فيما يلي هذة الطرق :

-سماع الأم القرآن وهي حامل وذلك لأنه من المعروف أن الطفل وهو في بطن أمه على اتصال بالعالم الخارجي ويشعر بكل ما تشعر به الأم وعند سماعها للقرأن الكريم سوف تشعر بتحسن نفسيتها وسينعكس هذا الشعور على نفسية الطفل فتتحسن حالته هو أيضا

-يجب عليكم قراءة ما تيسر من القرآن أمام أطفالكم بصورة يوميه وبشكل دائم وذلك لأن تلاوة القرآن من قبل الوالدين يكون حافزا قويا ومشجعا للطفل وسيزيد من رغبته في تلاوة القرآن وحفظه.

-أستماع الرضيع للقرآن
يعتبر سماع القرآن الكريم بصورة يوميه ولمدة 15 دقيقة من العوامل الهامه والمساعدة على تمكين الطفل من الحفظ وذلك لأن الرضيع يقوم بتخزين كل ما يسمعه من مصطلحات وعندما يكبر قليلا يقوم بأعادة كل ما قام بتخزينه فينشأ طفلا محبا للقرآن وراغبا في تلاوته.

-اهداء الطفل مصحفا
الطفل بطبيعته يحب التملك وهذا السلوك يبرز أكثر في تعلق الطفل بإلعابة كثيرا ورفضه لعب الآخرين بها لهذا فإذا تم اهدؤة مصحفا خاصا به سيتعلق به كثيرا وسيرغب في حفظه وتعلمه

-يجب تشجيع الطفل على المشاركه بمسابقات حفظ القرآن الكريم في المدرسه أو النادي أو غيرهم وتشجيعه على الحصول على المركز الأول ووعدة بمكافاة عند فوزه.

– يجب الإحتفال بالطفل عند ختمه لحفظ القرآن الكريم لأن هذا يزيد من ارتباطه بالقرآن وسيكثر من تلاوته وذلك يكون من خلال إعداد حفله صغيرة يحضرها الأصدقاء والأقارب والمحبين لدعم الطفل وإظهار مدي الفخر بالإنجاز الذي حققه.