إيزيس وأوزوريس (قصة من الأساطير الفرعونية)

يذخر التاريخ الفرعوني بالعديد من الأساطير من بينها أسطورة إيزيس وأوزوريس  و أسطورة الاشمونيين وأسطورة عين الشمس وأسطورة تفنتوت حتحور وأشهر هذه الأساطير وأكثرها تداولا هي أسطورة إيزيس وأوزوريس وما لا يعرفه  الكثيرون عن هذه الأسطورة هو أن هناك روايات متعددة عنها فليست لها أحداث محددة.

إيزيس وأوزوريس

اصل أسطورة إيزيس وأوزوريس

لو بحثنا عن اصل الأسطورة لوجدنا أنها مجرد قصة بسيطة تتحدث عن ملك طيب قام بقتله أخوه الشرير فقامت الزوجة المحبة لزوجها بإحضار جثة زوجها وطبقا للأسطورة أعادت إليها الحياة  ولكن حياته كانت غير كاملة وربت ابنها إلى أن استطاع الإنتقام لوالده وقتل عمه القاتل  وجلس على عرشه.

وما حدث بعد ذلك هو تطور طبيعي فبعد فترة تم تحريف القصة بحيث تم تسمية الأخ القاتل ست والابن حوريس وهما الهين عند المصريين القدماء فست (سيد اومبوس) وحوريس (سيد بحيدت ).

إيزيس وأوزوريس

بداية أسطورة إيزيس وأوزوريس

تبدأ القصة كما يعتقد قدماء المصريين بزواج اله الأرض جب من إلهه السماء نوت وأنجابهما لابنين ذكرين هما أوزوريس

وست وابنتين هما إيزيس ونفتيس  ,وقد تزوجت إيزيس وأوزوريس وتزوج ست من نفتيس ,وقد قام جب بتوريث حكم مصر إلى ابنه أوزوريس وذلك لكون أوزوريس جديرا بهذا الملك وبان يكون قائدا لمصر.

ومما دون عن هذا أن أوزريس عندما تسلم حكم مصر سطع على عرش أبيه كالشمس عندما تشرق في السماء مرسلة أشعتها لكل من يعيش في الظلام,,كما أن  مما قيل عن حكم أوزريس أن حكمه كان يتميز بانه حكم عادل, وانه قام بالعديد من الأعمال النافعة من بينها تعليم الناس بناء البيوت والمعابد  والتحنيط والزراعة وحياكة الملابس وعلوم كثيرة من بينها الطب والفلك والهندسة وغيرها.

ولكل هذه الأسباب كان المصريين يحبون أوزريس ويكنون له كل التقدير والاحترام ولم يكن هذا إلا سبب لزيادة كره الأخ الشرير ست لأخيه  أوزريس ويجعله يكن له البغضاء والعداوة.

إيزيس وأوزريس
من الأساطير الفرعونية القديمة إيزيس وأوزوريس

تفاصيل مؤامرة ست للتخلص من   أوزوريس

كان الحقد يزداد في قلب ست كلما زاد حب أخيه في قلوب المصريين فدبر مؤامرة للتخلص من أخيه  فقام بإعداد حفل ضخم دعا فيه القوم وفى مقدمتهم أخوه أوزريس,وفى أثناء الحفل عرض ست على ضيوفه مفاجأة وهى تابوت من الخشب المرصع بالأحجار  الكريمة والذهب فأثار إعجاب الجميع,واصبح كل منهم يتمنى أن يملك مثل هذا التابوت.

وهنا اعلن ست عن مفاجأة جديدة وهى أن هذا التابوت سوف يكون هدية من ست لمن سيكون التابوت مناسبا لجسمه,ولذلك بدا المدعون في الدخول إلى التابوت واحد تلو الأخر يقومون بقياسه وكل منهم يتمنى في قرارة نفسه أن يكون مناسب له,ولكن ولان ست تعمد أن يكون التابوت مناسب لاوزوريس فلم يناسب التابوت أيا منهم.

وهنا جاء دور أوزوريس فلما رقد في التابوت سارع ست الشرير بمعاونة أعوانه بإغلاق التابوت عليه ثم قاموا بإلقاء التابوت وداخله أوزوريس في النيل,وبهذا اكتملت أركان مؤامرة ست و اتباعه وعلى راسهم تحوت اله الحكمة عند المصريين القدماء في مؤامرتهم ضد أوزوريس لتدخل القصة مرحلة أخرى.

إيزيس وأوزوريس2
قصة إيزيس وأوزوريس

رد فعل إيزيس على قتل أوزوريس

وتقول القصة أن الآلهة قد حزنت لموت أوزوريس ما عدا ست وتحوت وبليت جثة أوزوريس فقامت نوت أم أوزوريس بالانحناء على الجثة فضمت عظامها وأعادت القلب إلى الجسم ثم وضعت الرأس في مكانه,أما إيزيس ونفتيس فقد بحثتا في كل مكان حتى عثرتا على الجثة الملقاة في الماء ,فقامت إيزيس بإخراجها من الماء,وقامت الآلهة بمساعدتها فرفع رع الرأس وأمره أن يستيقظ فاستيقظ أوزوريس واستقبل حياة جديدة.

ولكن أوزوريس لما استيقظ اخبرهم انه لن يستطيع الحية مرة أخرى لذلك اصبح إلها للموتى والعالم الأخر ورئيس المحكمة التي تحاكم الموتى لتحدد أن كانوا من الأتقياء الذين سيدخلون الجنة أم من الأشقياء الذين  سيكونون طعاما للملتهمة.

إيزيس وأوزوريس

مولد حورس وانتقامه من ست

بعد هذه الأحداث تحولت إلى طائر حط فوق جثة زوجها وحملت منه وعندما وضعت إيزيس طفلها حورس وتعاونت مع نفتيس على تربيته في البراري خوفا عليه من ست وأعوانه ,وكبر حورس واشتعلت نيران الحرب بينه وبين عمه ست,وتدخلت على اثرها الآلهة الذين أقاموا محاكمة للفصل بين الطرفين واستمرت جلسات المحاكمة لمدة ثمانين عام وفشلت في الحكم بين الطرفين.

نهاية أسطورة إيزيس وأوزوريس

لم تنتهى المحاكمة رغم مرور ثمانين عام إلا بعد أن بعث اليهم أوزوريس بتهديده أن لم يسلموا حكم مصر وميراثه لابنه حورس فانه لن ينبت زرع في مصر ولذلك اضطر الآلهة للحكم بينهما فكان من نصيب حورس حكم ارض مصر الخصبة السوداء أو كيمى,واعطوا ست حكم الصحراء أو الأرض الحمراء.

اقرأ أيضا قصص الملوك والملكات

 مينا              احمس الأول              حتشبسوت       

أخناتون          توت عنخ آمون         رمسيس الثاني

 

حجر رشيد         كليوباترا السابعة            رمسيس الثالث

 

فرعون موسى هل هو رمسيس الثاني؟