إشتباكات بين الشباب الفلسطيني وقوات الإحتلال

اندلعت إشتباكات عنيفة بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي، حيث نظم  الشباب الفلسطيني، اليوم الخميس وقفات احتجاجية، ومظاهرات في منطقة باب العامود “احد اشهر ابواب القدس القديمة”، لكي يعبروا عن استيائهم الشديد من قرار الرئيس الامريكي”دونالد ترامب” من قرار جعل القدس عاصمة للكيان الصهيوني.

إشتباكات بين الشباب الفلسطيني وقوات الإحتلال 1 7/12/2017 - 7:01 م

وشارك في هذه المظاهرات المئات بل الألاف من الشعب الفلسطيني في الشوارع الرئيسيه لمدن، غزة وخان يونس ورفح وبلدة جباليا ومخيم  النصيرات بقطاع غزة، مرددين هتافات (القدس عربية، والعاصمة الابدية لفلسطين).

وحدثت مواجهات بين الشباب الفلسطيني وقوات الاحتلال الإسرائيلي، واطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي الرصاص الحي والمطاط وقنابل الغاز، واسفر عن ذلك اصابة 25مواطنا فلسطنياً واعتقلت 6 مقدسيين.

وشهدت القدس شلل عام في جميع ارجائها، حيث قفلت المحلات التجاريه ابوابها، وعطلت المدراس والوزارات والمؤسسات الحكومية، وتوقفت حركة السير بالشوارع الرئيسية.

وأعلنت وزارة الاوقاف الفلسطينية، على فقد سيطرتها على المسجد الاقصى، حيث نصب الاحتلال جسور حديدية على باب المسجد الاقصى من جهة باب الاسباط، وتركيب كاميرات مراقبة في اماكن متعددة داخل المسجد الاقصي، مما جعل المواطنين يؤدون صلاة العصر امام باب الناظر داخل البلدة القديمة، وباب الاسباط.

وصرحت مؤسسة القدس الدولية على قرار دونالد ترامب :”ان اصرار ترامب على اصدار هذا القرار الجائر رغم كل المعارضة العربية والإسلامية والدولية هو تحد سافر”.

وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ان الإرادة الامريكية بإعلانها القدس عاصمة “إسرائيل”قد اختارت أن تخالف القرارات والإتفاقات الدولية والثنائية.

ووضح رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله أن “قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإعلان القدس عاصمة لإسرائيل، هو إنهاء لدور أمريكا ك راع لعملية السلام”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.