إسلام بحيري| ما قلته قبل السجن أهون بكثير مما سأقوله بعد السجن

في تصريحات للمفكر والباحث الإسلامي المثير للجدل “إسلام بحيري” عقب خروجه من السجن بعد عفو الرئيس عبد الفتاح السيسي عن إثنين وثمانين سجينا كان من بينهم، أكد أن هذا العفو انتصاراً للمثقفين في مصر وهي في المقام الأول فكرة “أيدولوجية” ورسالة قوية المعنى.

وأضاف أن العفو الرئاسي الذي حصلوا عليه فوق القانون قائلا:

” الرئيس تخطى كل الحسابات المعقدة لبلد مقسوم نصفين بين متنورين وبسطاء ميالين للعقلية السلفية”

وفي تصريحاته مع “لميس الحديدي” الإعلامية والمذيعة بقناة ال”CBC” رفض البحيري الربط بين المدة المتبقية له في السجن وهي الأربعين يوما بما حصل عليه من عفو ووصفه بأنه انتصار للتنويريين والمثقفين الذين هزموا طوال عصور كثيرة لم تستطع فيها الرئاسات التدخل بأي شكل لنصرة المثقف وفكره.

وعلى حد وصفه قال أن هذا العفو انتصار على ظلام السلفيين في مصر وأنه سيعود ببرنامجه مرة ثانية ولكن ليس على قناة القاهرة والناس مؤكداً على أن ما سيقوله أكثر مما قيل، وفي مداخلة هاتفية مع “معتز الدمرداش” الإعلامي والمذيع بقناة المحور الفضائية في برنامجه “90 دقيقة” أنه حصل بشكل نهائي وبات على حكم بالبراءة وذلك من محكمة النقض وحذر قائلاً:

“أي حد يقول إني بزدرى الأديان هرفع عليه قضية واسجنه”.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.