أيسلندا تفوز على إنجلترا في دور الستة عشر بهدفين لهدف وتصعد لملاقاة فرنسا البلد المستضيف في دور الثمانية من يورو فرنسا 2016

حقق المنتخب الأيسلندي كبري مفاجآت كأس الأمم الأوروبية بعد فوزه على نظيره المنتخب الإنجليزي بنتيجة هدفين مقابل هدف في المباراة التي جمعت بين الفريقين في دور الستة عشر من اليورو المقام على الأراضي الفرنسية، وبهذا الفوز تصعد أيسلندا إلي دور الثمانية لملاقاة المنتخب الفرنسي صاحب الضيافة والذي تأهل لنفس الدور بعد فوزه في دور الستة عشر على المنتخب الأيرلندي بهدفين لهدف، وخرج منتخب الأسود الثلاثة من كأس الأمم الأوروبية وسط تساؤلات كبيرة وعلامات إستفهام حول الأداء الذي قدمه الإنجليز وخروجهم أمام أحدث منتخبات اليورو.

صعود أيسلندا لدور الثمانية

تقدم المنتخب الإنجليزي في الدقية الرابعة عن طريق مهاجمه وين روني من ضربة جزاء، ولكن منتخب أيسلندا إستطاع تعديل النتيجة بعدها بدقيقتين، وكانت المباراة سجال بين الفريقين ولم يظهر المنتخب الإنجليزي الشراسة الهجومية التي كانت متوقعة منه ليستقبل الهدف الثاني من الأيسلنديين، وإستطاع المنتخب الأيسلندي الحفاظ على هذه النتيجة حتى نهاية المباراة ليكتب لاعبي المنتخب الأيسلندي تاريخا جديدا في بلادهم، حيث تعد هذه المرة الأولي التي يصعد فيها المنتخب الأيسلندي إلي هذا الدور من اليورو.

روي هودسون يعلن إستقالته من تدريب الأسود الثلاثة بعد الهزيمة من أيسلندا 

وجاءت أولي تداعيات الخسارة الغير متوقعة للإنجليز أمام منتخب أيسلندا بإعلان المدير الفني للمنتخب الإنجليزي روي هودسون إستقالته من تدريب المنتخب في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة، حيث شكر اللاعبين وأثني على مجهودهم على أرضية الملعب وتمني للمنتخب الإنجليزي حظ أوفر في قادم البطولات.

وجاءت تصريحات هودسون في المؤتمر الصحفي على هذا النحو حيث قال: ” لقد حان الوقت ليأتي مدرب جديد متعطش لتحقيق الإنجازات والبطولات مع منتخب إنجلترا، أما أنا فقد إنتهي مشواري مع المنتخب بعد أربع سنوات من العمل “، كما أضاف هودسون: ” لقد قالوا لي قبل تدريب المنتخب الإنجليزي أن اللاعبين لا يلعبون بإخلاص للمنتخب، لكني لم أري ذلك مطلقا، رأيت اللاعبين يقدمون كل ما لديهم من أجل بلادهم “، واختمم حديثه قائلا: ” أتمني أن نري جميعا منتخب إنجلترا قريبا ينافس في نهائيات بطولة كبري مع شخص آخر يمكنه أن يحقق الإنجازات مع الفريق وهؤلاء اللاعبين الجيدين “.

مشوار حافل لأيسلندا في اليورو حتى الآن فهل ستستمر أم للديوك رأي آخر؟

لم يتوقع أكثر المتفائلين أن تصل أيسلندا إلي هذا الدور، فقد وقعت أيسلندا في المجموعة السادسة التي كانت تضم إلي جوارها كلا من البرتغال والنمسا والمجر، وجاءت آراء الخبراء لتؤكد على أنها أضعف فرق المجموعة نظريا، لكن أيسلندا لم تستسلم لتوقعات الخبراء واستطاعت التأهل لدور الستة عشر.

حصد أيسلندا 5 نقاط من تعادل أول مع البرتغال بهدف لمثله، ثم تعادلت مرة أخري مع المجر بنفس النتيجة، وقلبت موازين المجموعة في المباراة الثانية حيث كانت متعادلة مع النمسا حتى إنتهاء الوقت الأصلي للقاء ومن ثم أحرزت الهدف الثاني الذي كان هدف العبور حيث إحتلت المركز الثاني خلف المجر.

بعد إقصائها إنجلترا التي تعد من المنتخبات الكبري في أوروبا  ، هل ستواصل أيسلندا مغامرتها الأوروبية وتحقيق المفاجأة بإقصاء البلد المستضيف والصعود للمربع الذهبي، حينها ستكون الحصان الأسود ليورو فرنسا 2016 بلا منازع، أم أن رغبة الديوك المعززة بالجمهور الفرنسي الكبير ستوقف طموح أيسلندا.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.