أقامت جامعة الفيوم ندوة بعنوان.. ضوابط وأسرار النشر العلمي

قامت جامعة الفيوم بتنظيم ندوة عن ” أسرار وضوابط النشر العلمي ” وأشرف على إقامتها قطاع الدراسات العليا والعلاقات الثقافية والبحوث، وحضر بها الكثير من الشخصيات الهامة في الجامعة وهم:

جامعة الفيوم الجديدة
  • الدكتور عرفه صبرى نائب رئيس الجامعة لشؤون الدراسات العليا.
  • الأستاذ الدكتور محمد عبد العاطي نائب رئيس أكاديمية العلوم الإفريقية.
  • الدكتور شوقي صلاح أستاذ القانون.
  • خبراء مكافحة الإرهاب من أكاديميه الشرطة.
  • مدير العلاقات الدولية بالجامعة.
  • الأستاذ الدكتور محمد سعيد أبو الغار نائب رئيس الجامعة.
  • الأستاذ الدكتور محمد فاروق الخبيرى.
  • عمداء الكليات الأخرى بالجامعة، والعاملين بالجامعة والطلاب وهيئة التدريس.

وقد شهدت الجامعة هذه الندوة الهامة في قاعة الاحتفالات في الجامعة.

محتوى ندوة جامعة الفيوم

في بداية الندوة تم الترحيب بالسادة الضيوف الكِرام ومن بعدها تحدث الأستاذ الدكتور عرفه صبرى حسن عن قطاع الدراسات العليا مشيراً إلى أن هذا القطاع يهتم دائماً بتقديم الندوات العلمية، المواكبة التغيرات التي تطرأ دائماً وقد قال إن هذا القطاع له خطه دورية لعام ٢٠٢١/٢٠٢٢ وهى عباره عن مجموعة من الندوات واللقاءات الهامة حتى يهتموا بمن هم وافدين من العلماء والباحثين سواء أكان داخل مصر أو خارجها.

وقد وجه الأستاذ الدكتور محمود عبد العاطي فكرة وهى وضع شركتي سكوبس وكلاريفيت في إنشاء إنشاء التصنيفات العلمية للمجلات التي يتم نشرها على مستوى العالم، وهو دكتور محاور البحث والنشر العلمي واصبح لديه مكانه كبيره في مجال تصنيف المجلات على مستوى العالم وتصنيف الباحثين وتحدث عن الأمن السيبرانى، وهو عباره عن أمن الشبكات والفرق بينه وبين الأمن القومى وتحدث عن ما يحدث من تعرض وانتهاك لخصوصيات الآخرين عبر شبكات الإنترنت والسطو على المعلومات الشخصية، وكيف يمكننا مواجهة هذه المخاطر والتغلب عليها وكيف يكون لدينا علم ودراية ووعى كافي عن هذا الأمر من خلال تحديث برامج الجهاز دائما وعدم مشاركات أي معلومات لنا من خلال الواى فاى أو البلوتوث ويجب أن يكون بالجهاز برنامج حماية والتأكد جيداً من أن المصادر المحمل من عليها البرامج هي مصادر موثوقة.

عنوان جامعة الفيوم بالتفصيل
كليات جامعة الفيوم

تصريحات ندوة أسرار وضوابط النشر العلمي

الأستاذ الدكتور محمود عبد العاطي قد تحدث عن نقاط هامه وهى الثورة التكنولوجية والثورة الصناعية الأولى والثانية والثالثة وهى ما يطلق عليها تعبير ” الثورة الرقمية “، وتحدث عن تأثير الثورة الصناعية الرابعة على حياة الفرد بوجه عام وحث الحاضرين بمتابعة كل التطورات الحادثة في العالم سواء أكان تطور تكنولوجي أو غير ذالك لأن العالم أصبح في تطور دائم ومستمر .

وتقدم أيضاً اللواء الدكتور شوقي صلاح بالحديث عن الجوانب الأمنية والقانونية وعلاقتها بالبحث العلمي ونشره، حيث أنه بعض العلماء في مجالات معينه يكونوا مستهدفين ويجب على الأمن حمايتهم من أي استهداف لهم مع الحفاظ على براءة الاختراع، وهناك بعض الأبحاث العلمية لا تخضع لقوانين النشر العلمية مثل التكنولوجيا النووية وكل ما هو مرتبط بالصناعات العسكرية وتناول أيضاً في حديثه ترخيص الأدوية لأنه من الضروري أن يكون كل دوا يقدم للجمهور يكون له ترخيص من وزارة الصحة حتى نستطيع مواجهة أي من حالة الطوارئ ومواجهة حروب الجيل الرابع والفوضى وتناول في حديثه استخدام الغرب البحث العلمي عند مرحلة الدراسات العليا لأغراض أمنية ووجه حديثه لعلماء علم الاجتماع السياسي وأساتذة العلوم السياسي لمواجهة هذا الأمر لأنه يهدد استقرار وأمن المجتمع.

وفى نهاية الندوة جمع المحاضرون أسأله الحاضرين وتم الرد عليها جميعاً وتم تكريم اللواء الدكتور شوقي صلاح والأستاذ الدكتور محمود عبد العاطي وتقديم درع جامعة الفيوم لهم من قِبل الدكتور عرفة صبري والدكتور محمد سعيد تقديراً لمجهوداتهم في رحاب جامعة الفيوم.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

تعليق 1
  1. غير معروف يقول

    عند هون نحاس أكثر من ١٠٠ سنه لأعلى سعر /٠١٢٢٩٢٢٨٠٤٠