أفضل عشر نصائح لحياة زوجيه سعيدة

يتناسي الأزواج في بعض الأحيان الاهتمام ببعضهم البعض مما يتسبب في حدوث العديد من المشكلات التي لا نهاية لها والدخول في جو مليئ بالمشاحانات فتتحول الحياه بينهم إلي جحيما لا يطاق ولا يحتمل وقد تصل بهم إلي الإنفصال، لذلك انصحكم في هذا المقال بإتباع بعض النصائح التي تساعدكم في الحفاظ على حياة زوجية مليئه بالسعادة والراحة وتعد هذة النصائح من أفضل الطرق للحفاظ على حياتكما الزوجية من الانهيار.

أفضل عشر نصائح لحياة زوجيه سعيدة 1 6/4/2018 - 9:08 م

واليكم فيما يلي هذة النصائح

أولا :اللطف والرفق

يجب على الزوج والزوجه أن يعامل بعضهم البعض بالرفق واللطف والرحمة والحنان وعدم القسوة على بعضهم وهذا ما أمرنا به ديننا العظيم ورسولنا الكريم صلي الله عليه وسلم.

ثانيا :الرومانسية

الرومانسية لاتحتاج منك إلي مجهود أو تفكير أو ترتيب خاص لان ذلك الشئ يكون نابع من القلب دون أي ترتيبات سابقة فالرسول صلي الله عليه وسلم كان يدير الكوب ليشرب من المكان الذي شريت منه السيدة عائشه رضي الله عنها وأرضاها لذلك أدعو إلي عمل صالونات تتضمن دورات تدريبية لتعليم الطرفين كيفية التعامل بطريقة رومانسية مع بعضهم البعض ولافهامهم المعني الحقيقي للزواج.

ثالثا:الإتيكيت

يجب على الزوج أن يعامل زوجته بشياكة واحترام وكذلك الزوجه فيجب عليها أيضا التعامل من زوجها بطريقة مليئه بالاحترام والتقدير وذلك يكون بين بعضهم البعض وأمام الآخرين.

رابعا:الأهتمام بالذات

في البداية يجب معرفة أن الرجل يؤخذ من عينية والمرأة تؤخذ من اذنيها، فالزوجه إذا كان زوجها قبيحا وسمعت منه كلاما جميلا فذلك يسعدها، أم الزوج فيحب دائما أن يري زوجته جميله فأميمة بنت الحارس نصحت أبنتها في ليله زفافها بألا تقع عين زوجها الا على كل جميل منها ولا يشم منها الا أطيب رائحة لذلك يجب عليكي الاهتمام بنفسك جيدا داخل البيت وخارجه وتحافظي على رشاقتك ولا تهملي ذاتك بحجة الحمل والأولاد وأن تجددي من نفسك دائما وتتبعي أحدث صيحات الموضه لتكوني دائما في نظر زوجك جميلة ولا ينظر لغيرك.

خامسا :التزين

يجب على الرجل تجنب إهمالة لشكلة ومظهرة وذلك لأن هذا الإهمال سوف ينعكس على زوجته لأنهما مرآة لبعضهم البعض ويعتبر الإهمال من أكثر العوامل التي تعزز الملل بين الزوجين ويجب أيضا على المرأة التزين لزوجها واختيار الملابس الجميلة والجذابة وقد قال عبدالله بن مسعود(انا احب أن أتزين لأمرأتي كما أحب أن تتزين لي).

سادسا: الذكريات

يجب على الزوجين أسترجاع الذكريات الجميلة التي كانت بينهم ومحاولة تجديدها والأحساس بالجماليات الموجودة في هذة الذكريات والبحث عن الصفات الجميلة فيها فذلك يعد معزز قوي في حبهما لبعضهما البعض.

سابعا: لغة الحوار

يجب عليهم خلق لغة حوار بينهما وكسر حالة الصمت وأن يكون التفاهم والنقاش الهادئ والصدق لغتهما بحيث لايقعان في مشاكل بسبب ضغوط الحياة ويجب عليهم أيضا ترتيب أولو ياتهما وتنظيم حياتهم وإحتياجاتهما والتعامل بعقلانية مع اي مشاكل تحدث بينهم.

ثامنا:السمات السيئة

يجب أن يبحث كل من الزوج والزوجه في ذاته ليحاولون معالجة وتغير هذة العيوب والسمات السيئه الموجودة داخلهما، ويسألون أنفسهم إذا كانوا مقصرين في حق الآخر أم لا، فإذا كان هناك تقصير فلابد من إصلاحا سريعا حتى لا يؤثر ذلك على حياتكم.

تاسعا: كسر الملل

يجب خلق وابتكار أفكار جديدة وذلك لتجديد العهد بين الزوجين وكسر الملل المتسلل لعلاقتهما مثل شراء هديه صغيرة بدون مناسبة أفضل من هدية كبيرة في مناسبة ما وقد قال الرسول صلي الله عليه وسلم “تهادوا تحابوا” فأذا فاجأ كل واحدا منهم الطرف الآخر كل فترة بهدية رقيقة تعبر عن الشعور بالحب والأمتنان لوجود كل منهما في حياة الآخر فهذا يساعد في تقوية التواصل بينهما أو يطلب الزوج من زوجتة الخروج إلي مكان جميل ويرسل مع الجارسون باقة جميلة من الزهور وعليها كلمة جميلة فهذة الحركة تعتبر حركة فعالة مع المرأة وتسعدها كثيرا.

عاشرا: التحضر والرقي

يجب أن تكون العلاقة الخاصة بين الزوجين بدون ترتيب سابق وذلك لأننا لاحظنا أن العلاقة الخاصة تمارس بينهم كتأدية واجب فيجب علينا أن نفهم معنى التقدم الحضاري والرافي في التعامل وهذا مايحتاجة الرجال في طريقة التعامل بحب ورقة مع زوجاتهم وذلك لأن هذة العلاقة من المفترض أن تكون نتاج حب لكن اختلاط الجهل وعدم المعرفة مع البلطجة الزوجية يسئ إلي هذة العلاقة الخاصة مما يجعلها تنعكس بالسلب على الجانب النفسي لهم وخاصة الزوجة وبعد هذا السبب من أكثر الأسباب التي تؤثر على الحياة الزوجية بالسلب.