أبو لهب وأسرته توعدهم القرآن فمات بالعدسة وإبنه أكله الأسد

بسم الله الرحمن الرحيم ((بَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ (1) مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ (2) سَيَصْلَى نَارًا ذَاتَ لَهَبٍ (3) وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ (4) فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِنْ مَسَدٍ (5)  .))  صدق الله العظيم.

أبو لهب وأسرته توعدهم القرآن فمات بالعدسة وإبنه أكله الأسد 1 25/12/2018 - 10:53 م

ذكر أبو لهب في تلك السورة من القرآن بكنيته واسمه الأصلي هو عبد العزى بن عبد المطلب وهو عم الرسول صلي الله عليه وسلم وسمي في الجاهلية “بأبو لهب” لأنه كان شديد بياض الوجه إذا غضب احمر وجهه فصار كاللهب، كما أنه عرف أيضاً في الجاهلية برجاحة عقله وحكمته لذا سمى أيضا “بأبي الحكم”، إلا أنه من شدة بغضه الإسلام والرسول صلى الله عليه وسلم غمي عقله فعرف ” بأبو جهل”.

كان لأبو جهل 3 أولاد هم عتبه، متعب، وعتيبة، وكانت  رقية وأم كلثوم إبنتا رسول الله صلي الله عليه وسلم عند عتبة وعتيبة ابناء أبو جهل. ولما نزلت سورة المسد أمر أبو لهب ولديه أن يطلقا ابنتي محمد ففعلا، إلا أن عتيبة زوج أم كلثوم بالغ في العداء فذهب إلي الرسول صلي الله عليه وسلم في مجلسه وقال ” يا محمد إني كافر بالنجم إذا هوى، وكافر بالذي دنا فتدلى ثم بصق أمامه وطلق ابنته وذهب” فغضب الرسول صلي الله عليه وسلم من فعلته تلك ودعا عليه قائلاً ” اللهم سلط عليه كلباً من كلابك”، فمات عتيبة بعد أن إفترسه أسد.

أما أبو لهب فقد أصابه مرض معدي يسمى “العدسة”  بعد غزوة بدر وظل في مرضه 3 ليالٍ لا يقربه أحد مخافة العدوى، حتى توفي فحفروا له ودفعوه إلي الحفرة بالعصان مخافة العدوى.

وفي سورة المسد أيضاً ذكرت زوجة أبو لهب “وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ (4) فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِنْ مَسَدٍ”، زوجته التي تقل كرهاً وعداءً للإسلام وللرسول هي “أم جميل” والتي كانت تسير بين الناس بالفتنة والنميمة، ويذكر أنها كانت تملك عقداً ثميناً من جوهر في رقبتها فقالت ” واللات والعزى لأنفقها كلها في عداء محمد” فأبدلها الله في رقبتها حبلاً من نار.

ويذكر أنها لما سمعت بسورة المسد ذهبت غاضبة إلي حيث رسول الله صلي الله عليه وسلم وكان بيدها فهر _أي قطعة حادة من الحجر_ فلما دنت منه صلوات الله عليه أعمى الله بصرها فلم تره، وألتقت بأبي بكر فقالت له بلغني أن صاحبك يهجوني أنا وزوجي فلو رأيته أمامي لضربته بذلك الحجر في وجهه، ثم انصرفت، فقال أبو بكر الصديق للرسول كأنها لم تراك؟ فقال رسول الله صلي الله عليه وسلم نعم لم تراني فقد أعمى الله بصرها عني.

صلوات الله عليك يا حبيبي يا رسول الله