“معهد روزلين Roslin Institute” يكشف أوجه التشابه والاختلاف الرئيسية بين مناعة الثدييات والطيور

مكنت المناهج الجديدة لتحديد الجزيئات الرئيسية المرتبطة بالباحثين في مجال المناعة من تحديد خلية مناعية للدجاج لها دور حاسم في التوسط في مكافحة العدوى، وتسلط النتائج الخاصة بأول دراسة من نوعها على الطيور، الضوء على أوجه التشابه والاختلاف الرئيسية بين مناعة الثدييات والطيور، وستساعد هذه الأدوات في فهم عدوى الدواجن وتدعم البحث في مجال اللقاحات، حيث طور فريق من الباحثين بقيادة معهد روزلين طرقًا لتمييز جزيئات التوقيع المرتبطة بوظيفة الخلايا المناعية الرئيسية المعروفة باسم الخلايا المتغصنة التقليدية، وسيعزز عملهم دراسات الخلايا التغصنية التقليدية، والتي تلعب دورًا رئيسيًا في مكافحة العدوى في العديد من الأنواع، ولكن يصعب اكتشافها في الطيور.

"معهد روزلين Roslin Institute" يكشف أوجه التشابه والاختلاف الرئيسية بين مناعة الثدييات والطيور

"معهد روزلين Roslin Institute" يكشف أوجه التشابه والاختلاف الرئيسية بين مناعة الثدييات والطيور

وفي نهج جديد، طور الفريق كواشف مصممة للتفاعل مع الشامات المشاركة في تطوير الخلايا المتغصنة التقليدية ووظيفتها، ولقد أنشأوا جسمًا مضادًا يمكن استخدامه للكشف عن جزيء رئيسي يسمى FLT3، وتم وضع علامة فلورية على الببتيد، وهو بروتين صغير، يمكنه اكتشاف الجزيء الثاني، XCR1، على سطح الخلايا المتغصنة التقليدية، وباستخدام هذه العلامات، تمكن الباحثون من تمييز الخلايا المتغصنة عن أنواع الخلايا الأخرى، واكتشاف رؤى حول وظيفتها، بما في ذلك تفاصيل كيفية تفاعلها مع بكتيريا السالمونيلا، وستدعم الكواشف المطورة للدراسة المزيد من البحث لفهم وظائف الخلايا المناعية للدجاج، ودعم تطوير لقاحات ضد الأمراض الفيروسية والبكتيرية، وتضمنت دراستهم دجاجًا تم تعديله وراثيًا لتمكين التصوير الفلوري لنشاط الخلايا المناعية.

"معهد روزلين Roslin Institute" يكشف أوجه التشابه والاختلاف الرئيسية بين مناعة الثدييات والطيور

تطور الثدييات والطيور

ومكن استخدام هذه الدجاجات المعدلة وراثيًا الفريق من تكوين رؤى مهمة حول كيفية اختلاف جهاز المناعة في الطيور عن تلك الموجودة في الثدييات، مثل الفئران، حيث أجريت معظم الدراسات السابقة، والدراسة، التي أجريت مع جامعة كوينزلاند بأستراليا والمرفق الوطني لبحوث الطيور في معهد روزلين، تم دعمها من قبل Wellcome و BBSRC ونشرت في علم المناعة، وطورت هذه الدراسة أدوات لفك القصة المعقدة لكيفية استجابة جهاز مناعة الدجاج للأمراض المعدية وستدعم الأبحاث المستقبلية لإنتاج لقاحات أكثر فعالية، وقال الدكتور آدم باليتش، أحد أعضاء فريق البحث من معهد روزلين: “تشير نتائجنا إلى أن الثدييات والطيور تشترك في بعض جوانب دفاعاتها ضد العدوى، والتي تسبق الانقسام التطوري بين الثدييات والطيور منذ حوالي 320 مليون سنة، ويشير هذا إلى أن الأنظمة المشتركة بينهما، مثل تلك المحددة في بحثنا، يجب أن تكون ذات أهمية أساسية في الطبيعة”.

اترك تعليقاً