“معهد روزلين Roslin Institute” يجري دراسة لمعالجة الشيخوخة المناعية

يتعاون العلماء في جميع أنحاء المملكة المتحدة في مشروع يسعى إلى تحديد طرق لفهم تحديات نظام المناعة عند كبار السن، والتغلب عليها، وتقود دراستهم، التي تحمل اسم محفز تقليل الشيخوخة المناعية (CARINA)، جامعة لندن، مع متعاونين في معهد روزلين، وجامعات برمنغهام وساري وإمبريال كوليدج لندن، وتهدف إلى الجمع بين الخبراء في المجالات ذات الصلة لفهم الشيخوخة المناعية، وتحديد التدخلات الممكنة لتعزيز المناعة في مجالات جديدة، مثل فسيولوجيا التمرين، والإيقاعات اليومية، والالتهابات، والتدخلات الأيضية، وزرع الكائنات الحية الدقيقة.

"معهد روزلين Roslin Institute" يجري دراسة لمعالجة الشيخوخة المناعية

أبحاث الشيخوخة الصحية

ويعد المشروع واحدًا من 11 مشروع حديث للشيخوخة، تجري أبحاثًا من أجل فهم الشيخوخة المناعية، وتضم 28 جامعة بريطانية، وتم تمويلها بمبلغ 2 مليون جنيه إسترليني من مجلس أبحاث التكنولوجيا الحيوية والعلوم البيولوجية (BBSRC)، ومجلس البحوث الطبية (MRC)، وستجلب الأبحاث مجموعات متنوعة من العلماء لدراسة كيفية زيادة العمر الصحي ونوعية الحياة في سن الشيخوخة ومعالجة التفاوتات الصحية، وتشمل الموضوعات شيخوخة الجهاز المناعي، والإدراك، وتدهور العضلات، والنظام الغذائي والتغذية، وميكروبيوم الجلد، والنشاط البدني، وترجمة الأبحاث من المختبر إلى العيادة.

"معهد روزلين Roslin Institute" يجري دراسة لمعالجة الشيخوخة المناعية

ويعتبر جهاز المناعة ضروريًا للقضاء على الأمراض المعدية والسرطانات من الجسم والتئام الجروح، لكن وظيفته تتراجع عند كبار السن، وتهدف الأبحاث إلى زيادة التعاون مع أصحاب الخبرة، بما في ذلك العمل مع الجمهور والصناعة والجمعيات الخيرية وواضعي السياسات والممارسين الصحيين لترجمة النتائج إلى سياسات وصحة عامة وعلاجات جديدة، ويقول البروفيسور ميلاني ويلهام، الرئيس التنفيذي لـ BBSRC: “في قلب تحسين الصحة والرفاهية، هناك فهم عميق ومتكامل للآليات الأساسية التي تساهم في الحفاظ على الصحة طوال دورة الحياة الكاملة، فهم يرتكز على التعاون والشراكات والمعرفة المشتركة، من خلال تمويل شبكات الشيخوخة، نحن لا نتصدى فقط لتحديات مجتمعية كبيرة، بل إننا نحفز أيضًا البحث والابتكار متعدد التخصصات، مع إمكانية تحقيق بعض الاختراقات المثيرة حقًا”.

"معهد روزلين Roslin Institute" يجري دراسة لمعالجة الشيخوخة المناعية

ويقول البروفيسور نيل مابوت، من معهد روزلين: “نأمل في الحصول على معلومات قيمة حول كيفية تقييد الشيخوخة لوظائف جهاز المناعة لدينا، من خلال الجمع بين شبكة كبيرة من العلماء مع مجموعة واسعة من الخبرات، نأمل في تحديد علاجات جديدة لعكس آثار الشيخوخة على جهاز المناعة، لصالح الشيخوخة الصحية”.

اترك تعليقاً