مخاطر التدخين وطرق إيقافه والإبتعاد عنه “خاصة بشهر رمضان”


“مخاطر التدخين ،هذي مقالة تم كتابتها من قبل شخص قد دخل في دوامة التدخين وأدمن عليه لكن نجح بالهروب منها،
إضافة إلى مقابلات أجريت مع أشخاص مدخنين، لهم تجارب مع التدخين سواء إيجابية أو سلبية، مع خبرة دكتور في علم الطب”

مقدمة :

مخاطر التدخين
مخاطر التدخين

مخاطر التدخين،أفة خطيرة إذا دخلت في عاصفتها صعب عليك الأمر كي تخرج منها،
كلنا نعرف كثيرا من الناس من هم مدخنين، من أصدقاء إلى أقرب الأشخاص حتى أنت ربما، منا من يدخن ومنا من قد يبدأ التدخين، أولا أنا لا أخبرك أن التدخين أسوء ما قد تختار وأنك مخطئ لأنك تدخن، أعرف أسباب التدخين ولماذا قد يلجئ له البعض، منا من له مشاكل عدة، ويجد فقط تلك السيجارة التي تساعده ليمر على مواقفه، أكثر مما قد يساعدك أي شخص على وجه الأرض، لكن الإدمان عليه هو شيء اًخر تماما، فإذا أدمنت عليه ستلجئ إلى هذا الصديق المخادع مهما كانت مواقفك، سواء كنت في أسعد أوقات حياتك أو أسوئها.
اذا أدمنت عليه ستلجئ له دائما، وستجد نفسك عديم التحمل وضعيف دائما،
ضد أي مشكل او موقف، سواء كان مشكل صغير أو ضخم،نفس الشيء مع المخدرات والكحول.
ستجد نفسيتك ضعيفة إتجاه هذه الأمور، لما يغيب صديقك المفضل المدعو بالسيجارة.

التدخين برمضان :

خاصة بشهر رمضان لما تصوم على كل ماقد يفطرك والتي تتظمن التدخين، ستجد نفسك في متاهة يصعب الإفلات منها،
لكن يمكنك النظر إلى هذا المشكل بشكل إيجابي، وتجعل شهر رمضان سبب لإيقافك التدخين، إذا كنت مقتنع بإيقافه وتريد أن تبتعد عنه،
فستتمكن من ذلك بالتأكيد، وان كان تفكيرك عكس ذلك فأنت حر وأحترم رأيك وأعرف شعورك، ولماذا تريد إبقائ هذا الصديق،
لكن أكمل قراءة المقالة، لتعرف مخاطره عليك إذا صاحبته لمدة أطول، والتي سنتطرق لها الاًن :

مخاطر التدخين : 

– لدي صديق مدمن على التدخين شيء ما، أخبرني بقصته الفضيعة، كانت بسبب إدمانه للتدخين لمدة خمس سنوات.

ما قاله كان كالتالي : “حاول أن تبتعد عن التدخين قبل أن يفوت الأوان،كل سيجارة تستهلكها تزيد من إدمانك وهلاك صحتك، لا تضع هدف معين أو شخص معين لكي تبتعد عن التدخين، لأنك لو فقدت ذلك الهدف أو المشروع أو ذاك الشخص، ستعود بعدها مباشرة للتدخين، بل أقنع نفسك بأن تتوقف عنه من أجل نفسك ولمصالحك، وليس لمصالح الاًخرين، سيكون الأمر صعب لكن أفضل وقت لكي تحاول إيقافه هو الاًن وليس لاحقا، فلاحقا هو زمن لا يوجد ولن نراه أبدا، نحن نعيش الاًن وليس لاحقا أو يوما ما…”

ثم أكمل قصته حول معاناته قائلا : “..فحالتي الاًن حرجة، بسبب أنني لم أقنع نفسي بالإبتعاد عنه من أجل مصالحي، كلما أستيقض أشعر بألم فضيع في كل أطراف جسمي، خاصة مفاصلي من الأعلى للأسفل، أستيقظ كل يوم بتعب وحلق جاف، يصعب علي الأكل واتقيء كل شيء اًكله مع الصباح، أجد صعوبة في بدأ يومي بطريقة إيجابية وواقعية،يتشتت تفكيري وكل ما أفكر فيه هو تلك السيجارة، التي أضن أنها ستحل مشاكلي لكنها تزيد أيامي سوءا…”

– وكل شخص تختلف حالته وطريقة تأثير التدخين عليه، لكن كلها سلبية ومؤلمة مع مرور الوقت، فالسيجارة تحتوي على مادة أو حشيشة TABACCO، والتي تأتي ممزوج بمخدر النيكوتين والذي هو مخدر سريع الإدمان، وله تأثيرات عدة على جسم الإنسان،والتي تتمحور حول :

  • التدخين هو أحد أكبر الاًفات التي تهدد حياة البشر، بحيث يتسبب في مقتل أكثر من 6 ملايين شخص سنويا، أي ما يعادل عدد سكان بلاد هونغ كونغ تقريبا، وقد حصد أكثر من 100مليون حياة في القرن العشرين، ما يعادل سكان مصر كلها .
  •  التدخين يحصد أرواح سنويا أكثر من ما تحصده المخدرات، الكحول إضافة إلى حوادث المرور اليومية .
  • التدخين يسبب 90% من الأعراض التي ينتج عنها مرض السرطان الرئوي !
  • التدخين وكما كلنا نعرف لكن سأذكرها مع ذلك، فإنه يزيد نسبة تعرضك إلى سكتات قلبية ودماغية، وأعراض قاتلة مما تهدد حياتك بالموت والعياذ بالله !
  • التدخين يلعب دور كبير في تأثيره على الدورة الدموية، كتخثرات ونقص في الكريات الحمراء، مما يؤثر على نشاطك اليومي والقدرة على التركيز .
  • التدخين يعرض المرأة المدخنة إلى الصعوبة في الحمل والولادة والإرضاع .
  • التدخين قد يكون سبب في إصابتك تقريبا بكل أمراض السرطان، التي نعرفها وفي أي مكان بجسم الإنسان .
  • التدخين يعرض صحة أسنانك إلى الخطر، مما قد يسبب فقدانك لبعضها .

معلومة إضافية :
حتى الناس التي تستهلك أقل من 5 سيجارات في اليوم، تكون أيضا معرضة لهذه المظاهر المذكورة فوق.

طرق إيقافه والإبتعاد عنه :

– التوقف عن التدخين والإبتعاد عنه ليس بأمر سهل، صدقني ليس سهل أبدا، لأن دماغ الإنسان يصل لدرجة الغباء لما يدمن على شيء، يعطيك كل عذر حتى تعود للتدخين، ويقنعك بأنه صديق وليس عدو، بأن سيجارة واحدة لن تقتلك، لكنه يخدعك، يجعل تفكيرك سطحيا ومشتت.

– لكن ليس من المستحيل أيضا أن تتخلص منه، وإذ نجحت في ذلك ستشعر بفخر وسعادة لنفسك، ستزيد ثقتك النفسية، وستعرف بأنك قادر على القيام وتحمل الكثير من الأشياء، موقفك هذا قد يساعدك على تطوير شخصيتك، وإكتشاف قدارت أكثر حول نفسك لم تكن تعرف أنك قادر عليها من قبل .

– وكما ذكرت فوق، بأن أهم طريقة هي الثقة والعزيمة في النفس، بأقناع نفسك على التوقف والإبتعاد عن التدخين، أضافة إلى بعض الطرق التي سأذكرها وهي كالتالي :

  • كن إيجابي، فالغضب والتفكير السلبي يزيد في رغبتك بالتدخين .
  • إبتعد على بعض المشروبات التي تجعلك تشتهي التدخين،
    فدراسة أمريكية أثبتت بأن بعض المشروبات كالكحول، كوكاكولا، قهوة، الشاي تزيد في إرادتك بالتدخين،
    والحل هو أن تكثر من شرب الماء وعصير الفواكه، مما يساعدك بشكل كبير في التوقف عن التدخين.
  • حاول تشتيت نفسك لما تتذكر وتريد التدخين، بأمور بسيطة تنسيك إرادتك في التدخين .
  • حاول أن تجد شريك من أصدقائك أو زملائك بالعمل أو أقاربك، يقوم بإيقاف التدخين معك، حتى يكون هناك دعم وتشجيع متبادل بين الطرفين .
  • تحرك كثيرا، انخرط في نشاطات رياضية، حتى المشي ل5 دقائق يساعدك على التخلص من التدخين .
  • إبتعد بأكبر إمكان عن أصدقائك المدخنين، لا تعود للتدخين لأن أصدقائك كذلك، وكن ذات شخصية ومبادئ .
  • ابقي يديك وفمك منشغلين، مثلا كملئ يديك بمشروبات كالماء أو حمل هاتفك أو شيء أخر،
    وابقي فمك مشغول كأكل العلك أو الحلويات أو استعمل معطرات الفم .
  • دائما تذكر سبب توقفك عن التدخين وكيف أقنعت نفسك بذلك، والندم الذي ستشعر به أذا عدت إلى التدخين، فتذكير نفسك بمبادئك، دائما ما يكون مفيد لتشجيع نفسك على عدم الإستسلام .

فوائد التوقف والإبتعاد عن التدخين :

مخاطر التدخين وطرق إيقافه والإبتعاد عنه "خاصة بشهر رمضان" 1 4/5/2019 - 11:43 ص
فوائد التوقف والإبتعاد عن التدخين
  • بعد 20 دقيقة، يعود نبض قلبك وضغط الدم إلى حالته الطبيعية والصحية .
  • بعد 12 ساعة، مستوى الكربون في دورتك الدموية يعود إلى وضعه العادي .
  • بعد 72 ساعة، يكون تأثير مادة النيكوتين قد غادرت جسمك .
  • بعد 3 أشهر، دورتك الدموية وصحة الرئتين تكون قد تحسنت على ما كانت عليه .
  • بعد 9 أشهر، ينقص عليك السعال ويتحسن تنفسك .
  • بعد سنة، مخاطر تعرضك لسكتة قلبية تتلاشى 50% أي النصف .
  • بعد 5 سنوات، مخاطر إصابتك بالسرطان تتلاشى 50% أيضا .

مخاطر التدخين في رمضان ونصائح للتوقف عنه في هذا الشهر الكريم :

– نحن مقبلين على شهر رمضان الكريم، شهر الطاعة والعبادة لدى المسلمين،
والذي أيضا يعتبر كفرصة كبيرة يمكن اغتنامها لتحسين صحة جسمك،
خاصة للإقلاع عن التدخين وتجنبه كامل حتى ولو كان الأمر صعب،
خاصة لما تتعود عليه بشكل يومي لإدمانك على مادة النيكوتين.

– وسأذكر لكم بعض النصائح الإضافية للإقلاع عن التدخين إضافة إلى النصائح التي قدمتها لك بالأعلى، حيث كل شخص تختلف حالاته وأعراضه عن الاًخر، وحتى تتمكن من إستغلال هذا الشهر المبارك لتبتعد عن هذه الاًفة إليك بعض الطرق التي يمكنك تطبيقها :

  • حاول الابتعاد عن المقاهي والمُدخنين بعد الإفطار.
  • تأقلم مع أجواء رمضان وحاول بدأ أيامك الأولى بروتين جديد ومختلف على السابق .
  • احرص على عملك وتجولك في بيئة خلية من التدخين.
  • لا تفقد الأمل حتى ولو فشلت وعدت له في أحد الأيام، لكن لا تيأس وعد لبرنامج محاولتك لإيقافه،
    هناك من ينجح فالإقلاع عن التدخين من أول مرة وهناك من يمر على أكثر من 15 محاولة حتى ينجح كما أثبتت بعض الدراسات.
  • أكثر من السوائل التي ذكرتها الفوق، وأبتعد عن السوائل التي تزيد في رغبتك عن التدخين.
  • حاول ممارسة الرياضة بعد الإفطار ان كان ذلك ممكن حتى تشتت نفسك عن التدخين.

أرجوا أن أكون قد أفدتك ببعض من هذه النصائح والمعلومات، وأرجوا أنك ستتوقف وتقلع عن التدخين بعد قرائتك لمقالتي.
إن كانت لديك نصائح أو تجارب أو معلومات أخرى لا تتردد أن تتركها في تعليق .


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!