وزير الصحة: 87% من الحالات المحجوزة بالفيروس المخلوي أقل من عامين

انتشر فيروس RSV بين الأطفال وخاصة الرضع قبل بلوغ العامين من عمرهم، وفي الوقت نفسه من الممكن أن يصيب البالغين أيضًا، فهو الفيروس المخلوي التنفسي الذي ينتقل عن طريق الجهاز التنفسي، فتتشابه أعراضه مع أعراض الزكام إلى حد كبير؛ لذلك يجب عليكم اتخاذ كافة التدابير اللازمة لحماية أطفالكم وأنفسكم أيضًا ضد هذا المرض.

rsv virus

مؤتمر وزير الصحة بخصوص فيروس RSV 

صرح وزير الصحة والسكان الدكتور خالد عبدالغفار اليوم الاثنين أن وزارة الصحة لاحظت انتشارًا كبيرًا لفيروس بين الأطفال خلال الآونة الأخيرة، ولكنها تضم كافة الأدوات اللازمة لرصد أي فيروسات أو أمراض معدية والتي على أثرها تأكدت الوزارة أن الفيروس الذي ينتقل بين الأطفال في الفترة الراهنة هو الفيروس المخلوي التنفسي، وأشار أنه ليس فيروسًا جديدًا؛ بل هو فيروس قديم ولكنه ينشط في هذه الفترة.

أكد وزير الصحة أن هذا الفيروس ليس خطيرًا، ولكنه سريع الانتشار، ومن الجدير بالذكر أن أعراضه تتشابه بشكل كبير مع نزلات البرد العادية ولكن من الممكن أن تزيد حدتها مع حديثي الولادة والأطفال تحت سن الـ 6 أشهر.

كذلك أوضح الدكتور خالد عبدالغفار أن الفيروس المخلوي لا يوجد له مضاد حيوي أو لقاح أو تطعيم خاص به؛ نظرًا لسرعة تطور هذا الفيروس، وأشار إلى أن الوزارة رصدت 1611 حالة خلال شهر أكتوبر ونوفمبر وتم تشخيصها بالإيجاب بالفيروس المخلوي، ولكن من أكثر الفئات التي تضررت منه هو الأطفال تحت سن العامين.

قد قامت الوزارة بعمل مسحات لما يقارب 21 مستشفى وقارنت بين الأعراض التنفسية الحادة لدى حالات الأطفال المحجوزة في المستشفيات؛ وترتب على ذلك أن 69% من هذه الحالات قد ثبت إصابتها بفيروس RSV وبنسبة 87% من الحالات المحجوزة بسبب الفيروس أقل من عامين.

وعلى ذلك فقد طمأن الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان أن الفيروس المخلوي التنفسي هو فيروس قديم قد ظهر في منتصف الخمسينات، فهو من فصيلة الفيروسات التي تنتمي إليها الأنفلونزا والكورونا، وعرضت الوزارة فيديو توضيحي لأعراض الفيروس وكيفية الحماية منه.

أشارت الوزارة إلى أن ما بين مائة طفل مصاب بهذا الفيروس؛ فهناك من طفل إلى طفلين يحتاجون إلى الحجز في المستشفى؛ للحصول على المحاليل الطبية والأكسجين اللازم للتنفس بشكل سليم، كما أكدت على ضرورة أخذ الاحتياطات اللازمة للوقاية من هذا الفيروس من خلال تنظيف الأسطح وغسل الأيدي وتهوية الأماكن المغلقة وعدم تقبيل الأطفال.

شددت الوزارة في نهاية المؤتمر الصحفي على ضرورة الاستعانة بالأطباء بمجرد ظهور أعراض الحُمى على الأطفال وعدم اختلاطه بالآخرين حتى يتم شفائه على خير، مع مراعاة التغذية الصحية السليمة وتناول المشروبات الدافئة؛ لرفع مناعة الطفل.

أعراض فيروس RSV

rsv virus
rsv virus

عادة ما تظهر أعراض إصابة الطفل أو الشخص البالغ بالفيروس المخلوي التنفسي في غضون أربعة إلى ستة أيام من الإصابة به، وتتمثل أعراضه للبالغين والأطفال الأكبر من عامين:

  • سعال جاف.
  • احتقان الأنف وسيلانه.
  • العطس والصداع المزمن.
  • التهاب الحلق والحُمى بنسبة بسيطة.

أما في الحالات الشديدة فمن الممكن أن يتنقل الفيروس إلى المجرى التنفسي السفلي مما يؤدي إلى الإصابة بالتهاب في القصبات أو الرئة أو الممرات الهوائية التي تؤدي إلى الرئة، ومن الأعراض التي تظهر على الحالات الشديدة:

  • الحُمى والسعال الشديدين.
  • سماع صوت قوي يُسمع عند الزفير وهو ما يُسمى الأزيز.
  • التنفس بصعوبة أو بسرعة بالغة.
  • ظهور الجلد باللون الأزرق نتيجة نقص نسبة الأكسجين في الجسم.

أعراض الفيروس المخلوي التنفسي للرضع

rsv virus
أطفال تعاني من أعراض rsv virus

قد يتسبب فيروس RSV في عدوى بين الأطفال من عمر اثنى عشر عامًا خاصة الأطفال المولودين قبل موعدهم الأساسي؛ فهم أكثر الفئات التي تتأثر بهذا الفيروس، ومن الأعراض التي تظهر عليهم نتيجة الإصابة به:

  • صعوبة التنفس بشكل عميق وبذل مجهود لأخذ نفس عميق.
  • انسحاب العضلات والجلد إلى الداخل عندما يسعل الطفل.
  • عدم التغذية بشكل سليم.
  • الانفعال على غير المعتاد.
  • الشعور بالنعاس والخمول على عكس العادة.

ولكن اطمئنوا فمعظم الأطفال وأيضًا البالغين يتعافون بشكل كبير في فترة تتراوح من أسبوع إلى أسبوعين، إلا أن أزمة الأزيز أو الصوت الحاد الذي يُصاحب الزفير قد يظل مع البعض لفترة، وعلى نقيض آخر فإن الأطفال الخدج الذين ولدوا قبل موعد ولادتهم بثلاثة أسابيع تقريبًا المصابين بمشاكل قلبية أو رئوية مزمنة فإن إصابتهم بالفيروس المخلوي التنفسي قد يستدعى وجودهم في المستشفى بعض الوقت حتى يتعافوا بشكل نهائي.

أسباب الإصابة بالفيروس المخلوي التنفسي

rsv virus
rsv virus

ينتشر فيروس RSV في الهواء الطلق عن طريق الرذاذ التنفسي عندما يعطس أو يسعل الشخص المصاب، وينتقل إلى الآخرين بواسطة الاتصال المباشر أو المصافحة باليدين، ويمكننا التنويه إلى أن الفيروس يعيش على الأسطح الصلبة لعدة ساعات سواء ألعاب الأطفال أو أسطح الطاولات؛ فإذا لمسها الشخص بيديه ووصلت إلى أنفه أو فمه أو عينيه؛ فمن المحتمل أن يُصاب بالفيروس.

من الجدير بالذكر أن الشخص المصاب بهذا الفيروس يمكنه نقل العدوى إلى الآخرين خلال الأسبوع الأول من إصابته كحد أقصى، ولكن بالنسبة للرُضع والبالغين المصابين بضعف المناعة؛ فهم حاملين للعدوى حتى بعد زوال أعراض الفيروس لمدة قد تصل إلى أربعة أسابيع.

الفئات المعرضة للإصابة بالفيروس

وجب التنويه أن فيروس RSV قد يكون من الفيروسات التي تسبب عدوى حادة وتهدد حياة المصاب بها في حالة إذا انتقل إلى الفئات التالية:

  • الأطفال الخدج الذين ولدوا قبل موعدهم الأساسي.
  • الرضع في عمر ستة أشهر أو أقل.
  • الأطفال المصابة بمرض قلبي منذ الولادة أو أمراض القلب المزمنة.
  • البالغون أو الأطفال المصابون بضعف الجهاز المناعي بسبب العلاج الكيميائي.
  • الأطفال المصابة باضطرابات عصبية عضلية.
  • الأشخاص المصابة بأمراض قلبية أو رئوية.
  • كبار السن خاصة من عمر 65 عامًا فأكثر.

مضاعفات فيروس RSV

الإصابة بالفيروس المخلوي التنفسي يترتب عليه العديد من المضاعفات وتتمثل في:

  • دخول المستشفى في حالات العدوى الشديدة؛ ليكون المريض تحت مراقبة الأطباء والاطمئنان على التنفس بشكل سليم.
  • الإصابة بالتهاب رئوي أو في القصبات وخاصة عند الرضع، ومن الممكن أن ينتقل هذا الالتهاب إلى الجزء السفلي من المجرى التنفسي، وتزداد هذه الاحتمالية لدى الأطفال والرضع وكبار السن والمصابين بالأمراض القلبية والرئوية وأمراض المناعة.
  • قد يُصاب المريض بالتهاب الأذن الوسطى في حالة إذا دخلت الجراثيم خلف طبلة الأذن؛ وهذه الحالة قد تحدث للرضع والأطفال.
  • من المحتمل الإصابة بمرض الربو في المستقبل للأطفال الذين أصيبوا بالفيروس المخلوي التنفسي.
  • عدوى فيروس RSV قد تتكرر خلال نفس العام ولكن الأعراض لن تكون بنفس الحدة السابقة؛ بل ستكون أشبه بأعراض الزكام العادية، ولكن من الممكن أن تكون خطيرة لدى كبار السن أو المصابين بأمراض رئوية أو قلبية.

طرق الوقاية من الفيروس المخلوي التنفسي

rsv virus
طرق الوقاية من rsv virus

طبقًا لما ورد عن منظمة Mayo Clinic فإن فيروس RSV لا يوجد له لقاح، ولكن العادات الحياتية من الممكن أن تساعد في منع انتشار هذا الفيروس والحد منه قدر المستطاع، ومن هذه العادات:

  • الانتظام على غسل اليدين للأطفال والبالغين.
  • ارتداء كمامة طبية لتجنب التعرض لأحد الأشخاص المصابة دون عِلم منّا ولضمان تغطية الأنف والفم عند العطس أو السعال.
  • الحد من اختلاط الأطفال بالأشخاص المصابين بالزكام.
  • ضرورة المحافظة على نظافة البيئة المحيطة وأهمها الحمام وأسطح الطاولات والمطبخ وغيرها من الأسطح الصلبة.
  • التخلص من المناديل المستخدمة على الفور.
  • عدم مشاركة أدواتك الشخصية مع الآخرين.
  • الامتناع عن التدخين في حالة وجود الأطفال حيث إن ذلك يزيد من فرص الإصابة بهذا الفيروس المنتشر.
  • في حالة إذا كان الشخص المُصاب بالفيروس مدخنًا؛ فيجب عليه الإقلاع عن التدخين.
  • غسل ألعاب الأطفال بشكل مستمر في حالة إذا شاركها مع أحد أصدقائه.

متى يلزم زيارة الطبيب؟

rsv virus
متى تذهب إلى الطبيب؟

يجب عليك الذهاب إلى الطبيب في حالة إذا شعر الطفل أو الشخص بأعراض قوية وصعوبة في التنفس أو حُمى شديدة أو ازرقاق قواعد الأظافر والجلد والشفتين، فعند ذهابك إلى الطبيب فإنه سيطلب منك بعض الفحوصات البدنية وسيفحص صوت رئتيك باستخدام سماعته الطبية؛ للتأكد من وجود أصوات غريبة أو أزيز.

كذلك فسيطرح الطبيب عليك بعض الأسئلة ليتأكد أن هذا الفيروس هو فيروس RSV ليتمكن من وصف الدواء الذي يتناسب مع حالتك، ومن هذه الأسئلة:

  • متى ظهرت هذه الأعراض؟ وهل تظهر وتختفي أم أنها ثابتة؟
  • إلى أي مدى تشتد عليك هذه الأعراض؟
  • هل تناولت أحد العقاقير الطبية وقد حسنت من شدة الأعراض قليلاً، وما هو الطعام أو الدواء الذي أدى لزيادة شدة الأعراض؟
  • هل هناك شخص آخر في البيئة المحيطة مريض أيضًا ويعاني من نفس الأعراض؟

بناءً على الأسئلة السابقة ونتائج الفحوصات والتحاليل التي طلبها الطبيب فيما سبق؛ فإنه يصف لك بروتوكول العلاج الذي يتناسب مع فيروس RSV في حالة إصابتك به، وعلى الجانب الآخر فيمكنك أيضًا كمريض أو والد ووالدة المريض سؤال الطبيب عن التالي:

  • ما هو السبب وراء الإصابة بهذه الأعراض؟ وما هي الفحوصات اللازمة لتوضيح السبب؟
  • إلى متى ستستمر هذه الأعراض في العادة؟ وما هو بروتوكول العلاج المناسب له؟
  • ما الذي يجب عليّ فعله ليتحسن طفلي في أسرع وقت؟
  • لا تترد في طرح أي سؤال قد يتوالى على ذهنك خلال موعدك مع الطبيب.

اترك تعليقاً