“معهد روزلين Roslin Institute”: مرجع الحمض النووي المحسن يساعد في أبحاث الماشية الأفريقية

ابتكر الباحثون جينومًا مرجعيًا محسنًا، يوضح بالتفصيل الحمض النووي لمجموعة متنوعة من الماشية، والذي يمكن استخدامه لدعم البحث في الجينات وعناصر الحمض النووي الأخرى التي تحكم السمات الرئيسية للماشية، ولأول مرة، يشتمل الجينوم على معلومات من سلالات الماشية الأفريقية الرئيسية، ويتضمن ذلك أقسامًا من الشفرة الجينية غير موجودة في السلالات الأوروبية التي استندت إليها الإصدارات السابقة من الجينوم المرجعي.

"معهد روزلين Roslin Institute": مرجع الحمض النووي المحسن يساعد في أبحاث الماشية الأفريقية

الجمع بين البيانات الجينومية

ويهدف مرجع الحمض النووي الأكثر تمثيلًا عالميًا إلى دعم البحث في مجموعة من سلالات الماشية، وقد يكون مفيدًا بشكل خاص في المساعدة على فهم السلالات من إفريقيا، والتي تكون الموارد العلمية محدودة لها، على الرغم من الأهمية الاقتصادية للحيوانات، وقام فريق من معهد روزلين بالتعاون مع المعهد الدولي لبحوث الثروة الحيوانية ومركز علم الوراثة والصحة الحيوانية الاستوائية بتحديد الشفرة الجينية لسلالتين من الماشية الشائعة في إفريقيا – سلالتا نداما وأنكول، وتم دمج التفاصيل الجينومية لهذه السلالات الأفريقية مع البيانات الموجودة عن ثلاث سلالات أوروبية لإنشاء الجينوم المرجعي الجديد ذي الصلة عالميًا.

"معهد روزلين Roslin Institute": مرجع الحمض النووي المحسن يساعد في أبحاث الماشية الأفريقية

ووجدت الدراسة أن ماشية أنكول ونداما تحتوي على أجزاء من الحمض النووي غير موجودة في السلالات الأوروبية، وتم تمثيل البيانات في شكل رسم بياني، وهو أسلوب ناشئ لتمثيل المعلومات الجينومية، والذي يعكس التنوع داخل الأنواع ويمكّن الباحثين من تحديد مناطق الحمض النووي ذات الأهمية بسهولة.

"معهد روزلين Roslin Institute": مرجع الحمض النووي المحسن يساعد في أبحاث الماشية الأفريقية

وقال الدكتور جيمس برندرغاست، من معهد روزلين: “تمثل السلالات الأوروبية نسبة صغيرة من جميع الماشية العالمية، ومع ذلك فهي مدروسة جيدًا وتهيمن على الموارد الوراثية الحالية، زيقدم الجينوم المرجعي الخاص بنا موردًا تمثيليًا عالميًا ونأمل أن يدعم البحث عبر العديد من أنواع الماشية، هذا مهم بشكل خاص للسلالات المهمة اقتصاديًا في إفريقيا”.

اترك تعليقاً