متحور كورونا الجديد “BA.4.6” ينتشر بسرعة البرق .. أعراض وعلامات الخطورة

تزايدت المخاوف حول العالم في اليومين الماضيين من موجة إغلاق عام جديدة بسبب ظهور متحور جديد لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وانتشاره بسرعة كبيرة بين عدد كبير من الناس في الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا.

متحور كورونا جديد BA.4.6

ويحمل المتحور الجديد اسم “BA.4.6″، وهو في الأساس أحد متحورات المتحور “أوميكرون” الذي انتشر الشتاء الماضي، وقد أصبح “BA.4.6” يمثل نسبة 9% من إصابات كورونا في أمريكا وبريطانيا بعد أيام قليلة من اكتشافه ولم تُعرف حتى الآن كيفية ظهوره.

في هذا المقال نسرد أهم المعلومات التي يجب أن تعرفها عن المتحور الجديد “BA.4.6” من حيث كيفية انتشاره وأسباب المخاوف العالمية منه بالإضافة إلى الأعراض التي يسببها.

كيف ظهر المتحور الجديد وما طريقة انتشاره؟

بدايةً، يُعتبر “BA.4.6” هو متحور جديد من “BA.4” الذي هو في الأساس أحد متحورات فيروس “أوميكرون”، وكأنها باتت دائرة مفرغة من هذا الفيروس الذي غيّر معالم الاقتصاد العالمي في السنوات الثلاث الأخيرة.

تقول الأبحاث التي صدرت حتى الآن إن “BA.4.6” هو متحور مختلط لكنها لم تتوصل إلى طريقة ظهوره أو موطن ظهوره الأول حتى الآن.

يتميز متحور “BA.4.6” بأنه سريع الانتشار للأسف وقد يتطلب ذلك العودة إلى الإجراءات الاحترازية في بعض البلدان لتقليل عدد الحالات، فبحسب التقارير الحكومية الرسمية في الولات المتحدة وبريطانيا فقد وصلت نسبة انتشاره إلى 9% من الحالات الجديدة في غضون أيام قليلة.

ما أسباب التخوف من المتحور الجديد؟

تكمن خطورة المتحور BA.4.6 في أنه يحتوي طفرتين جديدتين في بروتيناته، تلك الطفرتان جعلتاه يقاوم الأجسام المضادة التي ينتجها الجسم لمقاومة الفيروس والتي تحفزها اللقاحات المطورة المنتشرة.

كما إن الأجسام المضادة التي تم تصنيعها في المعامل لم تكن فعالة للأسف ضد هذا المتحور.

وكانت بعض الأبحاث قد توصلت إلى أن دواء “إيفوشيلد” قد لا يكون فعلاً ضد المتحور BA.4.6، وهو العقار الوحيد الذي يحقق فعالية في المرضى الذين يعانون ضعف المناعة ضد فيروس كورونا.

ما أعراض متحور BA.4.6 الجديد؟

من حسن الحظ أن معظم حالات الإصابة بالمتحور الجديد يعانون أعراضاً في الممرات العلوية فقط من الجهاز التنفسي، ونسبة قليلة من الحالات يصل لديهم إلى الجهاز التنفسي السفلي.

المتحور الجديد

أبرز أعراض BA.4.6 تشمل ما يلي:

  • رشح وإفرازات في البلعوم الأنفي في بعض الحالات
  • آلام في العضلات
  • غزارة إفراز الدموع
  • السعال (كحة متكررة)
  • الحمى (ارتفاع درجة الحرارة)
  • سيلان الأنف
  • العطس
  • الصداع
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.