“مايو كلينك Mayo Clinic” تكشف عن طريقة جديدة لتشخيص سرطان المريء

أكد باحثو Mayo Clinic، على دقة طريقة طفيفة التوغل للكشف عن سرطان المريء والمساعدة في الوقاية منه لدى المرضى المعرضين لخطر الإصابة بسرطان المريء، حيث يتم استبدال الأنسجة الموجودة في المريء بأنسجة مشابهة لبطانة الأمعاء، وغالبًا ما يتم تشخيص مرض مريء باريت عند الأشخاص المصابين بمرض الارتجاع المعدي المريئي طويل الأمد، وهو مرتبط بزيادة خطر الإصابة بسرطان المريء، ومن جهته، قال براساد جي آيير، طبيب أمراض الجهاز الهضمي في Mayo Clinic في روتشستر: “التحدي مع أكثر أنواع سرطان المريء شيوعًا في الغرب، وهو السرطان الغدي، هو أن 80٪ إلى 90٪ من الحالات تأتي إلينا في مرحلة متقدمة، وهؤلاء المرضى لا يستطيعون البلع، وعندما يتم تشخيص سرطان المريء في تلك المرحلة، يبقى حوالي 20٪ فقط من المرضى على قيد الحياة لمدة خمس سنوات، وإذا تم اكتشاف سرطان المريء مبكرًا، يكون معدل البقاء على قيد الحياة أعلى بكثير.

"مايو كلينك Mayo Clinic" تكشف عن طريقة جديدة لتشخيص سرطان المريء

وتابع الدكتور آير: “إذا قمت بتشخيص هذا السرطان قبل ظهور الأعراض، فإن البقاء على قيد الحياة يكون بنسبة 80٪ أو 90٪، والاكتشاف المبكر هو فرصة حقيقية لإنقاذ الأرواح”، لافتاً إلى أن العَرَض الوحيد لمريء باريت هو الارتجاع، وبينما يتناول المرضى المصابون بالارتجاع أدوية لتخفيف الأعراض، نادرًا ما يتم اختبارهم للكشف عن سرطان المريء، ويتم تشخيص هذه الحالات حاليًا باستخدام منظار داخلي، والذي يتضمن إجراءً جائرًا ومكلفًا يتطلب التخدير.

"مايو كلينك Mayo Clinic" تكشف عن طريقة جديدة لتشخيص سرطان المريء

تشخيص سرطان المريء

وطور الدكتور أيير وفريقه طريقة لتشخيص سرطان المريء باستخدام إسفنجة مضغوطة على خيط داخل كبسولة مغطاة بقشرة قابلة للذوبان، ويخضع المريض للاختبار ببلع الكبسولة مع رشفات قليلة من الماء، وفي غضون ثماني دقائق، تذوب الكبسولة وتطلق الإسفنجة، ثم يتم سحبها باستخدام الخيط المرفق، وأثناء سحب الإسفنج، يجمع عينات الخلايا على طول المريء بأكمله، والتي يتم اختبارها بعد ذلك بحثًا عن خمس مؤشرات حيوية متوافقة مع السرطان أو محتمل التسرطن.

"مايو كلينك Mayo Clinic" تكشف عن طريقة جديدة لتشخيص سرطان المريء

وفي هذه الدراسة الجديدة، ولتأكيد دقة طريقة الإسفنج، ابتلع 268 مشاركًا كبسولة إسفنجية، وتمت إزالة الإسفنج الممتد مع الحبل المرفق بعد ثماني دقائق، ثم خضع المرضى للتنظير في غضون 24 ساعة، وكان تحمل الإسفنجة على الخيط جيدًا – 95٪ من المشاركين فضلوا ذلك على التنظير الداخلي – وحددت المؤشرات الحيوية الخمسة المستخدمة في اختبار الإسفنج بدقة 92٪ من حالات سرطان مريء، بينما حددت بشكل صحيح عدم وجود محتمل للسرطان أو سرطان بنسبة 94٪ ، وتم وضع المشاركين في الدراسة داخل مجمع Mayo Clinic في روتشستر، مينيسوتا، وجاكسونفيل، فلوريدا، وفي Mayo Clinic Health System في أوستن، مينيسوتا، وتم إجراء اختبار الإسفنج من قبل كل من الأطباء والممرضات، مع معدلات نجاح مماثلة.

"مايو كلينك Mayo Clinic" تكشف عن طريقة جديدة لتشخيص سرطان المريء

طريقة التشخيص

وأشار الدكتور آير، إلى أن الإجراء بأكمله يستغرق حوالي 10 دقائق، ولا يتطلب تخديرًا، وسيكون أقل تكلفة بكثير من التنظير الداخلي ويمكن إكماله بواسطة ممرضة في مكتب الرعاية الأولية، ونُشرت نتائج دراستهم الجديدة في عدد أغسطس 2020 من المجلة الأمريكية لأمراض الجهاز الهضمي، وقام فريق البحث في البداية بتوثيق اكتشاف والتحقق من صحة المؤشرات الحيوية المستخدمة في اختبار الإسفنج، إلى جانب نتائج دراسة تجريبية نشرت في المجلة الأمريكية لأمراض الجهاز الهضمي في عام 2018.

اترك تعليقاً