“مايو كلينك Mayo Clinic” تكشف عن الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالهذيان.. وهذه الأعراض

الهذيان هو نوع من الالتباس يحدث فجأة ودون سابق إنذار، فعندما يصاب الناس بالهذيان، فقد يواجهون صعوبة في التركيز أو الانتباه، وقد يشعرون أيضًا بالدوار والنعاس أو يفعلون أو يقولون أشياء غير طبيعية، ويمكن أن يكون الهذيان علامة تحذير على أن الشخص ليس على ما يرام، وهناك عوامل معينة تزيد من خطر الإصابة بالهذيان، ومنها أي تراجع في التفكير أو الذاكرة، والأشخاص المصابون بأمراض مزمنة متعددة، مثل مرض السكري وتوقف التنفس أثناء النوم، كما يتعرض كبار السن المصابون بالخرف لخطر الإصابة بالهذيان، ولكن يمكن أن يؤثر أيضاً على الأشخاص من جميع الأعمار، ويعاني بعض الأطفال أيضًا من الهذيان وخاصةً بعد الاستيقاظ من التخدير.

"مايو كلينك Mayo Clinic" تكشف عن الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالهذيان.. وهذه الأعراض

"مايو كلينك Mayo Clinic" تكشف عن الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالهذيان.. وهذه الأعراض

علامات وأعراض الهذيان

قد يتصرف الأشخاص الذين يصابون بالهذيان بشكل غير طبيعي ويشعرون بالنعاس أكثر من المعتاد، كما يكون لديهم صعوبة في التركيز أو تشتت الانتباه بسهولة، وقد يطلبون منك تكرار ما قلته عدة مرات، وفي بعض الأحيان في حالة الهذيان، قد لا يتذكر المريض التاريخ والوقت ومكان وجوده أو سبب وجوده في مكان ما، وقد يواجهون ذكريات الماضي أو يبدو أنهم رأوا أو سمعوا أشياء لم تكن موجودة، وقد لا يتعرفون على الوجوه المألوفة، أي من هذه العلامات هي أعراض هذيان تتطلب عناية طبية، وقد تظهر أعراض الهذيان وتختفي وقد تستمر لفترة قصيرة أو طويلة.

"مايو كلينك Mayo Clinic" تكشف عن الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالهذيان.. وهذه الأعراض

كيف يمكن مساعدة مريض الهذيان

يمكنك اتخاذ عدة خطوات إذا لاحظت علامات الهذيان لدى أحد أفراد أسرتك، مثل طمأنتهم لمعرفة أنهم بأمان، تذكيرهم بالوقت والتاريخ ومكان وجودهم وما حدث مهم، وهذا ما يسمى بـ “التوجيه”، ويمكنك تنشيط انتباههم وتحفيز أدمغتهم من خلال التحدث إليهم أو سرد القصص أو تذكر ذكرياتهم المفضلة، ويمكن أن يساعد أيضاً عرض صور مألوفة لهم أو إحضار أشياء مألوفة مثل الوسادة أو الكتب المفضلة، وإذا تم استخدام النظارات أو المعينات السمعية في المنزل، فأحضرها إلى المستشفى، فمن المهم الحفاظ على روتين نوم واستيقاظ الشخص، وسوف يساعدهم أيضاً النشاط البدني والمحادثة أثناء النهار ثم النوم ليلاً، وسيساعد على النوم تناول مشروب دافئ، أو سدادات أذن أو أقنعة للعين أو موسيقى هادئة أو تدليك للظهر قبل النوم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.