دراسة علمية من مايو كلينيك تؤكد وجود تباينات في البيانات الجينومية بين المجموعات العرقية

أكدت دراسات حديثة أجراها باحثون في مايو كلينيك Mayo Clinic الى أن هناك تباينات في البيانات الجينومية بين المجموعات العرقية المختلفة بعد اجراء أبحاث على مجموعة بيانات كبيرة، وقال الدكتور والباحث في مايو كلينيك “يان أسمان” بأن هناك فروقات في البيانات الجينومية حيث أظهرت بيانات بأن التسلسل الجينومي لدى الأمريكيين من أصول إفريقية أقل جودة من نظراءه لدى المنتمين لمجموعات عرقية أُخرى. 

ويقول معهد مايو كلينيك بأن تلك الأبحاث التي تم اجراؤها هي الأولى التي تبلغ عن تفاوتات بين جودة التسلسلات الجينومية في المجموعات العرقية المختلفة، وأشار موقع مايو كلينيك الرسمي الى أن هناك معدلات وفيات أكثر في حالات الإصابة بالسرطان لدى الأمريكيين من أصول أفريقية، ويعكس ذلك البحث الفوارق والتفاعل المعقد بين العوامل غير البيولوجية مثل البيئة الاجتماعية والحالة الاقتصادية والبيئية والسلوكية وأيضاً العوامل البيولوجية مثل السمات الجينية والجينومية.

يذكر أن الدراسات شملت سبعة أنواع من أنواع السرطان وهي سرطان الصدر وجسم الرحم وسرطان الخلية الحليمية الكلوية وسرطان الخلايا الكلوية الصافية وسرطان القولون والبروستات بالإضافة للأورام الغدية في الرئة، ضمت الأبحاث حوالي 50 مريضاً من أصل أفريقي. 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.