8 علامات تشير لإلتهاب الزائدة الدودية لا يجب تجاهلها-أسباب وعلامات الاصابة بإلتهاب الزائدة الدودية.

من المؤكد أنه خلال رحلة حياتك قد صادفت في محيط الأقارب والأصدقاء والمعارف شخصاً قد عانى من إلتهاب الزائدة الدودية. وعلى الرغم من أن عدد الأبحاث الطبية والمقالات التي تتحدث عن إلتهاب الزائدة الدودية ليس بكبير، ولكن إلتهاب الزائدة الدودية يصيب مئات الألاف سنويا في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها. بالإضافة لإجراء أكثر من 250 ألف عملية استئصال للزائدة الدودية كل عام في الولايات المتحدة الأمريكية.

الزائدة الدودية

فما هو إلتهاب الزائدة الدودية؟ وما هي أعراض وعلامات وجود إلتهاب الزائدة الدودية؟ سنتعرف في هذا الموضوع على إجابات هذه الأسئلة وعلامات التهاب الزائدة الدودية بالإضافة لأسباب حدوث الالتهاب وأهم الإجراءات التي يجب اتباعها في حالة وجود مريض بالتهاب الزائدة الدودية.

ماهي الزائدة الدودية؟

الزائدة الدودية
appendix – الزائدة الدودية

الزائدة الدودية هي جزء من الجهاز الهضمي، وتتمركز عند تقاطع الأمعاء الغليظة والأمعاء الدقيقة. وبالتالي فهي تقع في الجانب الأيمن السفلي من البطن. يبلغ طولها 4 بوصات تقريبا ولكنها رقيقة جداً وفي بعض الناس تقع خلف القولون.

على الرغم من العديد من الدراسات حول الزائدة الدودية، إلا أنه حتى الآن لا يستطيع الطب تحديد الوظيفة الفعلية الخاصة بالزائدة الدودية. بعض الأراء الطبية تجزم أن لها فائدة كبيرة حيث توفر البكتيريا الحيوية التي تساعد في عملية الهضم كما أنها تساعد في تعزيز الوظائف المناعية.

ماهي أسباب إلتهاب الزائدة الدودية؟

وفقاً لأحدث الدوريات الطبية، فإن تعريف حالة إلتهاب الزائدة الدودية يكون عند تعرضها للتورم، الالتهاب الحاد، التجمع الصديدي. وعادة ما يحدث ذلك إما عندما تجد العدوى في الجهاز الهضمي طريقها إلى الزائدة الدودية، أو بسبب تجمع وإعاقة الطعام في الزائدة الدودية. كما تشمل الأسباب الأخرى لالتهاب الزائدة الدودية العدوى الطفيلية، وعدم التوازن الجرثومي في الأمعاء، والإمساك الشديد، وإصابة الجهاز الهضمي.

ومن الممكن أيضا أن يكون سبب الالتهاب عدوى الجهاز التنفسي العلوي، والتي يمكن أن تؤدي إلى تورم العقدة الليمفاوية داخل جدار الأمعاء.

إذا تم إهمال علاج التهاب الزائدة الدودية، فقد يؤدي ذلك إلى إنفجار الزائدة الدودية في خلال 48 ساعة من حدوث الالتهاب الحاد، مما يتسبب في إنتشار الصديد واختلاطه مع محتويات الأمعاء وقد يسبب نقل للعدوى والالتهاب في الغشاء البريتوني ” التهاب الصفاق”.

ومما هو معروف أن التهاب الصفاق ” الغشاء البريتوني المغلف للجهاز الهضمي” هو عدوى مميتة. فقد يتسبب في انتشار العدوي في جميع أجزاء الجسم مسبباً أضرار لا يمكن تلافيها وقد يسبب الموت.

العلامات الـ 8 لإلتهاب الزائدة الدودية، كيف تعرف أنك تعاني من إلتهاب الزائدة الدودية؟

1. تفاقم الآم البطن تدريجياً.

من الطبيعي أن يصاحب أي إصابة بالعدوى والالتهاب ألم. لذا، يظل الشعور بالالم في منطقة أسفل البطن وتحديدا الجانب الأيمن هو المؤشر الأول لالتهاب الزائدة الدودية. يبدأ الألم الخاص بالزائدة الدودية في منتصف البطن، بالقرب من منطقة السرة.

التهاب الزائدة الدودية عادة ما يرتبط بظهور تدريجي للثقل، والتشنج، أو ألم حاد في جميع أنحاء البطن.ومع استمرار الالتهاب سيبدأ في تهيج الجدار المبطن للجهاز الهضمي.

مع تطور الحالة قد تشعر بألم حاد في الجانب الأيمن السفلي من البطن، وإذا كنت ممن يولدون مع زائدة دودية خلف القولون فمن المرجح أن يسبب الالتهاب آلام أسفل الظهر وآلام في منطقة الحوض.

2. آلام مع السعال

آلام البطن المذكورة أعلاه يجب أن تزيد عند التحرك، مع التنفس العميق، والسعال، أو العطس. وتعتبر هذه واحدة من العلامات المبكرة الأكثر وضوحا لالتهاب الزائدة الدودية.

3. القيء

القيء غالبا ما يحدث عندما يكون هناك انسداد في الجهاز الهضمي. كما انها أعراض شائعة لحدوث العدوى حيث يحاول الجسم التخلص من القيح المتراكم في الزائدة الدودية.

4. الإمساك

الإمساك هو أحد الأعراض الشائعة لحالات إلتهاب الزائدة الدودية، ومن المهم الابتعاد عن تناول الملينات أو الحقن الشرجية لأن ذلك قد يسبب انفجار للزائدة الدودية إذا كان الامساك مرتبطا بوجود إلتهاب الزائدة الدودية.

5. الإسهال

الإسهال، مثل التقيؤ، هو طريق الجسم للتخلص من كل ما يزعج أو يسبب التهاب في الجهاز الهضمي. احرص على الحفاظ على مستوى السوائل في الجسم ومراقبة البراز. إذا كان هناك دم أو مادة داكنة اللون في البراز، اتصل بالطبيب فورا.

6. ضعف الشهية (عدم تقبل الطعام)

مع وجود الأعراض السابقة، فإنه ليس من الغريب أن الجهاز الهضمي في الجسم لا يريد أي طعام لفترة، فبالإضافة لألام البطن قد تشعر بزيادة وتفاقم الوضع مع كل قضمة طعام اضافية. وهذا يعتبر علامة شديدة الوضوح لوجوب التوجهلأقرب طبيب فورا.

7. ارتفاع درجة حرارة الجسم

التهاب الزائدة الدودية عادة ما يسبب حمى بين 37.2 درجة مئوية و38 درجة مئوية. وعادة ما يصاحب هذه الحمى أيضا قشعريرة وإرتجاف بالجسم. وقد ترتفع درجة حرارة الجسم إلى أكثر من ذلك وإذا انفجرت الزائدة الدودية فقط ترتفع درجة حرارة الجسم لأكثر من 39 درجة مئوية. كما سيرافق ذلك ارتفاع في معدل ضربات القلب.

8. عدم القدرة على إخراج الغازات

الإمساك لن يؤثر فقط على قدرتك على إخراج البراز، ولكن أيضا على قدرتك في إخراج الغازات، قد تواجه أيضا آلام مصاحبة لعملية إخراج الغازات.

كيف تتعامل مع حالة إلتهاب الزائدة الدودية
إذا كنت تعاني من واحد أو أكثر من علامات التهاب الزائدة الدودية أعلاه مصحوبة بألم في منطقة البطن أو الجانب الأيمن، انتقل إلى العيادة في أقرب وقت ممكن والحصول على الفحص المناسب. في المراحل المبكرة قد يتمكن الطبيب من معالجة الأمر بالأدوية.

وهذا ما توصي به كليفلاند كلينيك كإجراءات سريعة لحالة التهاب الزائدة الدودية:

  • لا يفضل استخدام المسكنات حيث أنها تخفي الالم وبالتالي لا نعرف حقيقة تحسن حالة الالتهاب من عدمها.
  • لا تستخدم الحقن الشرجية أو العقاقير الملينة لأنها تزيد من خطر انفجار الزائدة الدودية.
  • لا ينصح بأخذ المضادات الحيوية بدون استشارة طبيب.
  • قم بتسجيل درجة حرارة الجسم كل ساعتين حيث انها مهمة لتحديد مدى تطور الحالة من قبل طبيبك.
  • أول 48 ساعة من حدوث الالتهاب مهمة جداً ويجب متابعة الحالة باستمرار والتواصل مع الطبيب في حالة حدوث أي تغييرات.
  • في حالة ملاحظة وجود دم في البول أو البراز، استمرار القيء بشكل متفاقم، زيادة الألم في البطن بشكل كبير، الشعور بالدوار. يجب أخذ كافة هذه الأعراض بجدية كبيرة، إلتهاب الزائدة الدودية ليس بالأمر البسيط وقد يعرض حياة المريض للخطر.
  • تذكر أنه يمكنك الحياة بشكل طبيعي بدون الزائدة الدودية، لكن أحيانا قد يكون وجودها ملتهبة خطرا كبيرا على حياتك.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.