الفئات الممنوعة من مغادرة المنزل بسبب العواصف الترابية

حدد الدكتور أمجد حداد استشاري الحساسية والمناعة والحساسية  بالمصل واللقاح الفئات الممنوعة من مغادرة المنزل بصورة نهائيًا اليوم بسبب العاصفة الترابية، موضحًا أن تلك الفئات تشمل مرضى حساسية الأنف والصدر والمناعة، بجانب الأطفال، وذلك لخطورة تعرضهم إلى انتكاسة مرضية، مشيرًا إلى أنّ هذا العام يختلف عن الأعوام السابقة، لوجود طفرة دلتا تنتشر وتصيب بالعدوى بشكل سريع.

الفئات الممنوعة من مغادرة المنزل بسبب العواصف الترابية

نصائح لمرضى الحساسية حال مغادرة المنزل

وأشار أمجد إلى أنه إذا اضطر الشخص المصاب بحساسية الأنف والصدر إلى مغادرة المنزل، فعليه بتناول الأدوية المضادة للحساسية وموسعات الشعب الهوائية، واستنشاق الرذاذ المخصص له، مع ضرورة لبس الكمامة الطبية.

وحذر أمجد جميع العائلات من عدم إغلاق نوافذهم جيداً، ونبه على ضرورة شرب الكثير من العصائر والسوائل الغنية بفيتامين سي، إلى جانب ضرورة استخدام أدوية الحساسية والبخاخات، مؤكدًا على ضرورة استخدام من تعافى من وباء “كورونا” البخاخات والحرص على المداومة عليها، وكذلك مرضى حساسية الصدر.

الفئات الممنوعة من مغادرة المنزل بسبب العواصف الترابية 1 9/12/2021 - 1:26 ص

وأوضح أنّ مضاعفات ما بعد فيروس “كورونا” قد تؤدي في بعض الحالات إلى مضاعفات خطيرة من الإصابة بسرطان الرئة، كما أشار إلى أنّ الإصابة بالفيروس لها أعراض سريرية مختلفة، حيث أنّ 25-30٪ من الأشخاص المصابين لم تظهر عليهم الأعراض، وبحسب الأطباء فإن التليف الرئوي نادر بعد “كورونا”.

وبيّنت دراسات أنّ معظم المرضى يعانون من التهاب رئوي فيروسي خفيف، وفي هذه الحالة يكون التليف الرئوي لا يطاق، ولف إلى ضرورة الإقلاع عن التدخين والاهتمام بشكل خاص بالتغذية السليمة، موضحًا أنّ تليف الرئة يتطور لدى المرضى المصابين بعدوى شديدة، مما يزيد من خطر الإصابة بسرطان الرئة بنحو 8-14 مرة.

وأضافت أنّ الالتهاب الرئوي الناجم عن الإصابة بفيروس “كورونا”، قد لوحظ في المرضى المسنين المصابين بأمراض مزمنة، والذين كانوا بالفعل معرضين لخطر الإصابة بالأورام.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.