11 طريقة للحفاظ على صحة عقلك ونشاطه

تكون المحافظة على نشاط وصحة عقلك من خلال ممارسته واستخدامه بمعنى أصح من خلال توسيعه وتعلم شيء جديد دائماً سواء من خلال إجراء محادثة قيمة أو لعب الكلمات المقاطعة أو الشطرنج أو غيرها من ألعاب العقل أو تعلم لغة جديدة أو مهارة جديدة أو تعلم العزف على آلة موسيقية أو تعلم أحد الحرف اليدوية.

11 طريقة للحفاظ على صحة عقلك ونشاطه 1 27/9/2020 - 9:09 م

طرق المحافظة على صحة عقلك ونشاطه

 ١-حفز حواسك

تحتاج حواسنا أيضًا إلى البقاء على قيد الحياة مثل أعضاء الجسم المادية.

الحواس الخمس ( البصر والسمع واللمس والشم والتذوق).

تستطيع تحفيز السمع عن طريق الاستمتاع إلى الأصوات التي تسعدك مثل صوت شخص عزيز عليك أو موسيقي راقية ترفع من حالتك المزاجية أو الاستماع إلى القرآن الكريم بصوت القارئ الذي تحبه.

تحفيز البصر يكون بوضع الزهور في الأماكن التي تقضي فيها معظم يومك وتشمها وتجعلك المحيط الخاص بك مبهج، لتحفيز اللمس دلك يديك وقدميك أو احتسي مشروبًا دافئًا.

٢- الانخراط في عمل إبداعي هادف

افعل الأشياء التي تتحدى إبداعك وتجعلك تشعر بالإنتاجية ويكون لها تأثير إيجابي على الآخرين سواء كانت بمقابل مادي أم لا، أن تكون مفيدًا للآخرين وتقدير ما تفعله يمكن أن يساعد في بناء احترام الذات والثقة بالنفس.

٣- اسعَ لتحقيق التوازن

حاول الحفاظ على التوازن بين مسؤولياتك اليومية والاعتناء بنفسك والقيام بالأشياء التي تستمتع بها.

وازن بين الوقت والجهد والطاقة التي تضعها في نفسك ودراستك وعملك وعائلتك وأصدقائك ومجتمعك وهواياتك وأنشطتك الأخرى.

يمنحك التوازن منظورًا أفضل ويجعلك أنت وحياتك أكثر جمالاً ويمنحك المهارات والصلات التي تحتاجها لتكون مستعدًا بشكل أفضل للتعامل مع التحديات إذا ظهرت.

 ٤-تعلم أن تقدر اللحظة

الحياة قصيرة وغالبًا ما ننشغل في المشاكل وننسى أن نعيش الوقت الحاضر.

تدرب على الاستمتاع باللحظة التي تكون فيها والأشياء التي تفعلها واترك التفكير في المستقبل بعض الوقت.

 ٥- تعلم التأمل خصص وقتًا له.

تأمل في الكون، صلى جيدا ولا تهمل فروضك، استمتع بغروب الشمس أو أي شيء تجده جميلًا، قم بتوفير وقت للاسترخاء في روتينك اليومي أو ببساطة خذ لحظة للانتباه إلى ما هو جيد وإيجابي وجميل خلال يومك.

فكر فيما تقرأه واكتشف كيف يمكنك استخدام المعلومات في حياتك انظر إلى نفسك وعقلك وحاول أن تعرف ما الذي يجعلك تشعر بالسعادة.

 ٦-اعمل على تحقيق الأهداف

وجود شيء للعمل من أجله هو أمر جيد لصحتك النفسية والعقلية ويؤثر بشكل إيجابي جداً على حياتك.

يؤدي سعيك نحو الأهداف إلى الانضباط الذاتي والشعور بالأمل ويمنحك قدرة أكبر على التغلب على اليأس والعجز والأفكار السلبية الأخرى.

٧- كن ايجابيا

كن متفائل مهما حدث وحاول أن تكون ممتنًا لكل ما يجلب السعادة لحياتك مهما كان صغيراً.

فكر بإيجابية وعوّد نفسك على الاستعداد للسعادة، افتح الباب للإيجابية ولا تدع السلبية تسكن داخلك لأن الفرحة تأتي من الداخل، لا تدع العالم الخارجي يقرر سعادتك من أجلك.

 ٨- تعلم من دروس الحياة

تعلم من المواقف الصعبة وتقبل حدوثها وواجها بواقعية وتحمل المسؤولية عن دورك فيها وتعلم وامضِ قدمًا في الحياة بالرغم منها.

لقد ارتكبنا جميعًا أخطاء وقرارات سيئة في حياتنا لكننا جميعًا اخترنا قرارات جيدة أيضًا، لذا تعلم واترك الندم وراءك لأن الندم لا يمكن أن يغير الأخطاء التي ارتكبناها.

٩- قلل من العادات العقلية الغير صحية مثل القلق والندم

حاول تجنب العادات العقلية السيئة مثل القلق والندم والأفكار السلبية عن نفسك والعالم إنها تضيع الوقت وتستنزف طاقتك وتثير مشاعر القلق والخوف والاكتئاب ولا تؤدي إلى نتائج إيجابية.

اسأل نفسك ما إذا كان ما تقلق بشأنه مهمًا حقًا وإذا كان الأمر كذلك فحاول إيجاد حل للمشكلة بدلاً من القلق عليها، إذا وجدت أنك قلق بشأن شيء قد لا يحدث أبدًا فحاول أن تتوقف عن القلق عليه أو حتى اصرف انتباهك عنه بنشاط بدني أو اجتماعي المهم ان تتوقف عن القلق.

 ١٠- تعلم كيف تتخلص من الغضب

يمكن أن يكون الغضب بنّاءً طالما يتم التعبير عنه بشكل مقبول، نحتاجه أحيانًا لمنحنا القوة للتعامل مع الظلم أو إجراء تغييرات في حياتنا أو التعامل مع القضايا المهمة، لذا اعمل بشكل بناء من خلال الغضب ووجه لصالحك لتحقيق نتائج أفضل.

يؤدي الغضب العارم الذي لا يمكن السيطرة عليه إلى مشاكل كبيرة تؤثر في النهاية على صحتك العامة سواء جسدك أو عقلك.

 ١١- تحكم في التوتر وتعلم الاسترخاء

يؤدي التوتر إلى خسائر فادحة في الصحة العقلية والنفسية لذلك من المهم إبقائه تحت السيطرة.

في حين أنه لا يمكن تجنب كل الضغوطات في الحياة فإن استراتيجيات تعلم الاسترخاء يمكن أن تساعدك على إعادة الأمور إلى التوازن.

الاستراتيجيات التي تناسبك أنت فقط من يستطيع معرفتها ويقرر بشأنها ولكن يوجد عدد من الأساليب التي يمكنك الرجوع إليها مثل أخذ بعض دروس اليوجا أو تعلم كيفية التأمل أو الاسترخاء أو ممارسة الرياضة أو الاستماع إلي الموسيقى أو الخروج إلى الحديقة أو الرسم أو الطهي أو اللعب مع أطفالك.