10 طرق مختلفة لإزالة التوتر و القلق من حياتك – الجزء الثاني

الإجهاد جزء لا مفر منه من الحياة ، ويمكن أن يسبب الإجهاد غير المعالج الكثير من المشاكل الصحية الجسدية والعقلية الخطيرة المحتملة، إليكم بعض الأشياء التي ستساعد في تحسين الحالة المزاجية و تعزيز الطاقة الإيجابية في حياتكم.

6- استبدال المنبهات بشرب الشاي الأخضر :

يعد الشاي الأخضر أفضل بديل صحي للشاي العادي خاصة وللمنبهات كالقهوة و النسكافيه و غيرها عموما فهذه المنبهات تحتوي على كمية عالية من الكافيين الذي يوثر على ضغط الدم وعلي الغدد الدماغية.

 يحتوي الشاي الأخضر على أقل من نصف الكافيين الموجود في القهوة ويحتوي على مضادات الأكسدة الصحية ، ويحتوي على حمض الثيانين الذي له تأثير مهدئ على الجهاز العصبي.

7- ركز وكن أكثر يقظة :

صارت اليقظة الذهنية مطلوبة جداً في وقتنا الحالي في عالم ملئ بالمشتتات والملهيات و هي مهارة مهمة جداً تتطلب وقتا و تغييرا في نمط الحياة العادية لإتقانها.

تعد الصلاة و تمارين التأمل كوضعية زهرة اللوتس من أفضل الأفعال التي تحسن من يقظتك و تزيد من تركيزك و تمنع الإجهاد المفرط و الإنشغال بما لا يفيد.

8- التمارين الرياضية صباحا :

يجب أن تعود نفسك على بعض التمارين الصبحية لشد عضلاتك وتحريك الدم داخل الجسم لمدة 5دقائق يوميا بعد الإستيقاظ وسوف تري أثرها في تحسين مزاجك وحيويتك طوال اليوم، فهذه التمارين تساعد على القضاء على إحساس الخمول والكسل و تولد الطاقة والنشاط داخلك .

9- النوم بشكل أفضل :

يجب أن ينال جسمك قسطا من الراحة يوميا تتمثل في حوالي 6-8 ساعات نوم حسب طبيعة كل شخص حيث تسبب قلة النوم حالة من تقلبات المزاج والإنزعاج الدائم والتوتر والرغبة في النوم في أي مكان.

10- تمارين التنفس :

عود نفسك على تمارين النفس العميق فهي تساعد في المواقف المحرجة حيث تمنح عقلك الوقت الكافي ليرتب أوراقه ويقرأ الموقف بطريقة صحيحة.

للتمرين السهل لمدة ثلاث إلى خمس دقائق ، اجلس على مقعدك وقدميك مستوية على الأرض ويداك فوق ركبتيك. قم بالشهيق والزفير ببطء وبعمق ، مع التركيز على رئتيك أثناء تمددهما بالكامل في صدرك.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.