10 طرق مختلفة لإزالة التوتر و القلق من حياتك – الجزء الأول

يعاني الملايين من الناس حول العالم من أعراض التوتر وعلامات القلق و ظهور أعراض الإجهاد لذلك قمنا بتجميع قائمة بأفضل 10 طرق يمكنك من خلالها  للتغلب على التوتر ويمكنها مساعدتك على الشعور بالإسترخاء.

1- الاستماع إلى القرءان/ أصوات الطبيعة :

لتقليل شعورك بالارتباك و زيادة طاقتك الإيجابية ينصح دائما بكثرة الإستماع والإنصات إلى أشياء محببة إلى النفس ولا سيما القرءان الكريم بتلاوات خاشعة حيث سيساعدك هذا على الاسترخاء والشعور بالسكينة و الإطمئنان, كذلك يمكنك الجلوس بهدوء ومراقبة الأصوات المحيطة كصوت العصافير أو هبوب الريح أو صوت البحر أو المحيط فكلها تساعدك على الإسترخاء.

هذه الأشياء لها تأثير إيجابي علينا وعلي أدمغتنا وأجسادنا مما يقلل من ضغط الدم  ومن الكورتيزول العامل الأبرز في زيادة التوتر.

2- التحدث مع صديق مقرب :

يكمن السر في إرتباط هذا الصديق في أذهاننا بمعني الأمان والثقة فعندما تستنفذ طاقتنا في معارك الحياة اليومية لا ضرر من الإتصال مع صذيق والتنفيس عن ما يدور بداخلنا حيث يعزز ذلك من فهم للحياة بشكل أكبر و يشجعنا كلامه على الإستمرار وعدم الاستسلام للظروف.

فالعلاقات الجيدة تؤثر بشكل مباشر على الصحة النفسية والجسدية لكل منا.

3- تحدث مع نفسك :

علي عكس ما يظن الكثيرون أن التحدث مع النفس ضرب من الجنون، ولكنه يساعد بشكل كبير على تعزيز الثقة بالنفس و تحديد المسار نحو تحقيق الأهداف وفي بعض الأحيان توجد بعض الأمور التي لا يمكننا أن نجد لها حل إلا مع أنفسنا.

4- كل بطريقة مناسبة :

يؤدي القلق والتوتر إلى دفعنا نحو أطعمة سكرية مصنعة أو وجبات سريعة غير صحية فتؤثر على نظامنا الغذائي و تؤدي إلى نتائج غير مرغوبة مستقبليا من حيث وزن الجسم و شكله.

الإكثار من تناول الفاكهة والخضروات من الأمور المهمة عن التوتر ، كما أن الأسماك وخاصة أسماك التونة مفيدة في تقليل أعراض الإجهاد لإحتوائها على أحماض اوميجا 3 الدهنية.

5- الضحك علاج الهموم :

يحسن الضحك من الحالة المزاجية للشخص في أي ظرف و يجعله سعيدا حيث يحفز هرمون السعادة الإندروفين ويقلل من مستويات هرمونات التوتر والضغط العصبي كالكورتيزول والأدرينالين.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.