يخفض الضغط أم يرفعه ؟ الخصائص الطبية للثوم

لاشك أن الثوم العديد من الاستخدامات الطبية، وبخاصة مما يتعلق بمرض الضغط الغير منتظم، لذا يتساءل الكثيرين حول إذا كان يعمل الثوم على خفض ضغط الدم أم رفعه، الأمر الذي سنوضحه في مقالنا هذا بشيء من التفصيل.

يخفض الضغط أم يرفعه ؟ الخصائص الطبية للثوم 1 24/1/2021 - 9:29 ص

هل الثوم يرفع الضغط:

يتساءل الكثير من مرضى الضغط حول تأثير الثوم بشكل عام على ضغط الدم لديهم، حيث يتبادر في ذهن الكثيرين أنه يعمل على رفع ضغط الجسم، لكنه العكس تماما الذي يحدث، إذ أن الثوم يعمل على خفض ضغط الدم العالي، وذلك بسبب توافر مادة الأليسين به، لذا فهو مفيد في حالات ضغط الدم المرتفع ومرضى القلب أيضاً.

إضافة إلى أن الثوم يعمل أيضا على خفض مستويات الكوليسترول السيئ ومستوى الدهون الثلاثية الضارة في الدم أيضاً، بنسبة تصل إلى 12 بالمائة، ولم يكتفِ بهذا، بل إنه يعمل على رفع مستويات الكوليسترول الجيد، ويمنع من ترسبه على جدران الأوعية الدموية.

لذا فإنه يجب اتباع نظام غذائي غني بالثوم، حتى يقلل من تراكم الصفائح الدموية، ويعمل على تحليل دهون الجسم بشكل جيد، وبهذا الشكل فإن الثوم يمنع تصلب الشرايين وبالتالي أمراض القلب التي تترتب عليها مثل احتشاء عضلة القلب وغيرها.

هل يتعارض الثوم مع أدوية الضغط:

في حال كان المريض يعاني من ارتفاع مستويات ضغط الدم أو انخفاضها، فإنه يتعارض الثوم مع أدوية الضغط، إذ أنه إذا قام الشخص بتناول جرعات كبيرة من الثوم بالتوازي مع أدوية الضغط ، فإنه قد يؤدي إلى رد فعل مضاعف، مما يجعل ضغط الدم ينزل لمعدلات ضعيفة جدا، بينما في حالة انخفاض ضغط الدم فإنه يؤثر على مفعول الدواء بالسلب، وربما يثبطه بشكل نهائي، الأمر الذي يؤدي في النهاية إلى تدهور حالة المريض، وظهور مضاعفات خطيرة لديه.

كما أنه من الأفضل عدم تناول الثوم مع الأعشاب الأخرى المضادة لعملية التخثر، مثل: الجنكة، الجينسنغ، الصفصاف الأبيض، الكافا، فول التونكا، أو حتى مع زيوت السمك والحبوب التي يتم وصفها للأشخاص الذين يعانون من زيادة في الدهون الثلاثية، إضافة إلى أنه يعمل الثوم على تثبيط عملية تخثر الدم بشكل جزئي، لذلك يجب على الأشخاص الذين يتناولون مضادات التخثر أن يكفوا عن تناول كميات كبيرة من من الثوم، وحتى أيضاً هؤلاء المرضى الذين خضعوا مؤخراً أو سيخضعون لعمليات جراحية.

كما يتفاعل الثوم أيضا مع الأدوية التالية:
  • الأدوية التي تعالج اضطرابات الغدة الدرقية.
  • علاجات معينة لعدوى فيروس نقص المناعة البشرية.
  • أدوية تضخم الغدة الدرقية.
  • أدوية علاج السكري، إذا تم تناوله بجرعات كبيرة.

فوائد الثوم للجسم :

إضافة إلى أن الثوم يعمل على خفض الضغط المرتفع، فإنه أيضاً له عدة فوائد صحية أخرى بخلاف الضغط، ويأتي تأثيره على الضغط عن طريق أنه يحتوي على مجموعة أحماض الفينول المسؤولة عن خصائصها المطهرة والفلافونويد، وأهم مركب في الثوم هو الأليين، والذي عند طحن الثوم يتحول إلى الأليسين بسبب وجود الأنزيمات الموجودة في جذور الثوم ولا بد من وجود الأكسجين بالطبع لتتم عملية التحويل، حيث يتم تحويل هذه المادة بعد ذلك إلى مركبات كبريتية وهم مركبات ثنائي وثلاثي كبريتيد، ميثيل ثلاثي كبريتيد، أجوين، وغيرها والتي تعتبر المكونات النشطة المسؤولة عن الآثار العلاجية للثوم والمفيدة لجسم الإنسان.

ومن أهم فوائد الثوم للجسم:

  • يعمل على الوقاية والعلاج من أمراض الجهاز التنفسي مثل الربو.
  • يساعدة على التخلص من الوزن الزائد.
  • علاج الالتهابات والفطريات.
  • علاج مشاكل البشرة المختلفة مثل حب الشباب.
  • تنشيط الدورة الدموية.
  • تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية.
    الوقاية من الجلطات.
  • علاج اضطرابات الجهاز الهضمي.
  • الوقاية من عدة أنواع من السرطان مثل سرطان القولون.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.