ويب طب: تعرفوا على أعراض التهاب الأعصاب وطريقة العلاج

يتساءل العديد من الأشخاص عن أعراض التهاب الأعصاب، خصوصا حين تنتابهم بعض الأعراض التي يجهلون سببها ويشكون في كونهم مصابين به، وهذا المرض يتنوع بتنوع العصب المصاب به، كما أنه قد يستهدف مجموعة من الأعصاب، وهو أنواع منه التهاب الأعصاب الحسية، وقد يشعر المصاب به بالوخز أو الخدر، يوجد أيضا التهاب الأعصاب الحركية، والمصاب به يضعف أو تفقد عضلاته قوتها، كما قد يحصل له التهاب في الأعصاب المختلطة، وهذا الأخير يكون أكثر تعقيدا، وسنتحدث في هذا المقال عن أعراضه وأسبابه وغيرها من الأمور.

اعراض التهاب الاعصاب

أعراض التهاب الأعصاب

تجدر الإشارة لمن يتساءل عن أعراض التهاب الأعصاب بأنها تختلف من شخص لآخر حسب الوضع، ومن أبرزها نذكر لكم ما يلي:

  • الإحساس بالألم الحاد مع وخز في أطراف المريض، أو تنميل في اليدين والساقين.
  • الشعور بضعف الأطراف والثقل أحيانا
  • عدم القدرة على حمل الأشياء، وقد تسقط من يد حاملها
  • الإصابة بشلل الوجه أو التعرق بشدة
  • اضطراب ضغط الدم مع وجود ترقق في الجلد.
  • بالنسبة للرجال قد يحصل لهم عجز جنسي
  • قد ينتاب المرض ضيق في المنطقة المصابة
  • حصول مشاكل الجهاز الهضمي كالإسهال والإمساك.

طريقة تشخيص التهاب الأعصاب

يمكن تشخيص مرض التهاب الأعصاب من خلال إجراء بعض الفحوصات الهامة، وهي كالآتي:

  • إجراء اختبار الدم الذي يكشف عن وجود عدوى أو التهاب
  • فحص العيون يقوم به الطبيب في حال إن شكّ في وجود التهاب أعصاب بصري
  • أيضا البزل القطني يكون من خلال استخراج سائل من النخاع الشوكي في حال شك الطبيب في إصابة المريض بالتهاب السحايا
  • كما قد يجرى اختبار روتيني يسمى بخزعة الأعصاب، وتؤخذ عينة بسيطة من العصب المتضرر
  • فحوصات إشعاعية قد تجرى للمريض لأخذ صورة عن الأعضاء الداخلية.

طرق علاج التهاب الأعصاب

يمكن علاج التهاب الأعصاب من خلال اتباع العلاج الدوائي، إن كان ألم المريض معتدلا فهو يأخذ مضادات الالتهابات غير الستيروئيدية، أو إن كان ألمه شديدا فهو يلجأ لأخذ مسكنات أفيونية مثل ترامادول مثلا، أما إن كان الألم مزمنا ولا يفارق المريض فيصف له الطبيب الكابسيسينن بالنسبة للعلاج الطبيعي يكون بكمادات الحرارة والعلاج البارد والتدليك والوخز بالإبر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.