هيئة الدواء المصرية توجه تحذير من البحث عن الأدوية عبر الإنترنت

عصر الإنترنت سلاح ذو حدين، أي أن له الكثير من المميزات وذلك خلال استخدامه بالشكل الأفضل والجيد مثل استخدامه في العمل والتعليم والبحوث والدراسات وغيرها من الطرق التي تشير إلى الاستخدام الصحيح له، وعلى النقيض الآخر له الكثير من العيوب حيث يستخدمه الأفراد في المجالات الخاطئة مثل الحروب وهدر الكثير من الوقت خلال التواجد عليه بدلاً من الانتفاع به بتعليم شيء مفيد، ومن ضمن الأضرار وهو موضع حديثنا اليوم هو قيام بعض الأفراد بالبحث عن الأدوية عبر شبكة الإنترنت من خلال كتابة المرض الذي يعاني معه ومن دون استشارة أي من الأطباء أو حتى الصيدلي، هذا الأمر حذرت منه هيئة الدواء المصرية لأنه لا يمكن اعتباره كدواء صالح من دون تشخيص الحالة من الطبيب المختص.

هيئة الدواء المصرية تحذر من البحث عن الأدوية عبر الإنترنت

هيئة الدواء المصرية تحذر من البحث عن الأدوية عبر الإنترنت

حذرت هيئة الدواء المصرية المواطنين اليوم الست الموافق 15 من شهر يناير 2022 من البحث عن الأدوية عبر الإنترنت من خلال وصف العلاج و الأعراض التي يعانون منها خلال صندوق البحث، لأنه لاد من زيارة الطبيب المختص من أجل التشخيص أو على الأقل استشارة الصيدلي قبل تناول أي من هذه الأدوية، والتي قد ينتج عنها آثار جانبية تؤثر على أجهزة وأعضاء أخرى.

نصائح هيئة الدواء للمواطنين

وبعد عرض تفاصيل تصريح هيئة الدواء المصرية بشأن تحذير المواطنين من عملية البحث عن الأدوية عبر شبكة الإنترنت، فقد صرحت الهيئة مجموعة من النصائح التي يجب على المواطنين اتباعها وهي:

  • الحرص على اتباع تعليمات الطبيب أو الصيدلي فيما يخص استخدام الأدوية أو المستحضرات المتوفرة في الصيدلية.
  • أهمية استشارة الطبيب الصيدلي في ما يتعلق بالطريقة الآمنة لاستعمال الدواء، فالصيدلي يعد الخبير الأول الطرق الفعالة والآمنة لتناول الدواء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.