هل يرتبط القلق بالعمر؟..إليك الإجابة

القلق مصدر خوف شديد، يؤثر على حالتك العاطفية وعلاقاتك وقدرتك على الأداء في العمل أو المدرسة، من الطبيعي أن يكون لديك بعض القلق المعتدل من وقت لآخر، لكن القلق يمكن أن يتحول إلى اضطراب عندما يصل إلى نقطة التدخل في حياتك، اضطرابات القلق شائعة، وهناك عدة أنواع، بما في ذلك اضطراب القلق العام، واضطراب الهلع، والقلق الاجتماعي، والرهاب.

القلق

 الإحصائيات حول القلق نادرة، لكن بناءً على دراسة استقصائية أجريت في الفترة من 2001 إلى 2003، عانى 31٪ من البالغين في الولايات المتحدة من اضطراب قلق في مرحلة ما من حياتهم، قد يكون هذا الرقم أعلى حتى الآن لأن الناس أصبحوا أكثر انفتاحًا حول الحديث عن القلق في السنوات الأخيرة، يمكن أن يؤثر القلق على الأشخاص من أي عمر، ولكن قد يكون للفئات العمرية المختلفة علامات وأسباب وعلاجات مختلفة.

هل يزداد القلق مع تقدم العمر؟

لا يزداد القلق بالضرورة مع تقدم العمر، ولكن يتغير عدد الأشخاص الذين يعانون من القلق على مدار العمر الافتراضي، يصبح القلق أكثر شيوعًا مع تقدم الأشخاص في السن وهو الأكثر شيوعًا بين البالغين في منتصف العمر، قد يكون هذا بسبب عدد من العوامل، بما في ذلك التغيرات في المخ والجهاز العصبي مع تقدمنا ​​في العمر، وعلى الأرجح أن نشهد أحداث حياة مرهقة يمكن أن تثير القلق، وأنواع من القلق قد تختلف لدى الأشخاص أيضا مع التقدم في السن، على سبيل المثال، الرهاب أكثر شيوعًا عند الأطفال، ويعد اضطراب الهلع أكثر شيوعًا عند البالغين في منتصف العمر، وغالبًا ما يكون كبار السن يعانون من اضطراب القلق العام.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.