هل تعلم أن الغضب يدمرالقلب وأن علاجه هو مأخبرنا به الرسول

من منا لم يتعرض إلى نوبة غضب جعلته يفقد السيطرة على نفسه، لكن ما يجهله الجميع أن الغضب له أضرار وخيمة على القلب قد تسبب لك في الإصابة بنوبة قلبية قاتلة، هذا ماأكدته دراسة جديدة أجراها بعض الباحثون من جامعة سيدني أن الغضب والقلق يدمران القلب ويزيدان من احتمال اصابة الشخص بنوبة قلبية حادة خلال الساعتين اللتين أصابته نوبة غضب.

هل تعلم أن الغضب يدمرالقلب وأن علاجه هو مأخبرنا به الرسول 1 12/6/2015 - 11:24 ص

تسارع القلب

فهل تعلم أخي وأختي أنه بمجرد أن تغضب يبدأ نبض قلبك بتسارع بشكل كبير مما يسبب تخثر الدم وتضيق الأوعية الدموية وبهذا يصبح احتمال اصابتك بنوبة قلبية بشكل كبير، بحيث ينصح بعض العلماء بالإنتباه لمخاطر الغضب الشديد الذي قديسبب لك نوبة قلبية حادة تفقدك حياتك، لهذا ينصح عند العضب بالجلوس والهدوء وصب شيء من الماء البارد على الرأس والتفكير بشيء اخر ينسيك الغضب.

 
هل عرفت الآن لماذا أوصانا الرسول صلى الله عليه وسلم بعدم الغضب وأخبرنا بعض العلاجات التي يمكن لشخص أن يفعلها إذا غضب، سبحان الله هي نفسها التي نصح بها العلماء، فقد روي عن أبي هريرة رضي الله عنه، أنّ رجلًا قال للنبي صلى الله عليه وسلم: أوصني قال: (لا تغضب، فردد مرارًا، قال: لا تغضب) [رواه البخاري],فلقد نهى النبي عن الغضب لما له مخاطر صحية على الإنسان وعلى المجتمع لأن من يغضب لا يشعر بمايفعله فقد يقدم على القتل بدون أن يدري، لهذا يجب على الشخص أن يحاول كل جهده بأن لايغضب.

 
فالشخص الشديد ليس بسرعة غضبه بل بملك نفسه عند الغضب وهذا ما أخبر به الرسول صلى الله عليه وسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه، أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (ليس الشّديد بالصُّرعة، إنّما الشّديد الذي يملك نفسه عند الغضب) [متفق عليه].

 
نصحنا العلماء عند الغضب على الشخص أن يصب على رأسه الماء وهذا ما أوصانا به الرسول صلى الله عليهم وسلم عند الغضب قبل مئات السنين قال النبي الكريم: (إنّ الغضب مِن الشّيطان، وإنّ الشّيطان خُلِق مِن النّار، وإنّما تُطفأُ النّارُ بالماء، فإذا غضِب أحدُكُم فلْيتوضّأ) [رواه أحمد] وأيضا نصحنا العلماء عند الغضب بالصمت والهدوء وهذا أوصانا به الرسول صلى الله عليه وسلم قبلهم بقوله صلى الله عليه وسلم: (وإذا غضب أحدُكم فليسكُت) [رواه أحمد].

 
أوصانا الرسول صلى الله عليه وسلم عند الغضب أيضا بالجلوس والإسترخاء بقوله (إذا غضب أحدكم وهو قائم فليجلس، فإن ذهب عنه الغضب وإلا فليضطجع) [رواه أحمد]، سبحان الله هذا مانصحنا به العلماء في عصرنا هذا.

 
وفي الأخير خير مانختم به موضوعنا هو اية من ايات الله تعإلى كنصيحة للأشخاص الذين يتسرعون في الغضب ’,فالتسامح والغفران هوأفضل علاج للغضب (وَالَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ وَإِذَا مَا غَضِبُوا هُمْ يَغْفِرُونَ) [الشورى: 37].