هل الكافيين جيد أم سيء بالنسبة لك؟

الكافيين منتشر جدًا في ثقافتنا وفي العديد من الثقافات الأخرى لدرجة أننا غالبًا ما ننسى أنه يؤثر على دماغنا فعلاً. وهو موجود في القهوة والشاي والعديد من مشروبات الكولا والأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية.

هل الكافيين جيد أم سيء بالنسبة لك؟ 2 4/8/2020 - 7:41 م

والمستشارون الغذائيون يَدّعون أن شرب القهوة سيجعلنا نتقدم في العمر بشكل أسرع، ويهلك غددنا الكظرية، ويسبب جميع أنواع الأضرار التي لا توصف لخلايانا.

بينما يدّعي باحثون آخرون أن القهوة، خاصة إذا كانت محمصة وطازجة، مليئة بمضادات الأكسدة، وبالتالي فهي جيدة بالنسبة لنا.

حيث يقول معظم الأطباء أن شرب كوب أو كوبين من القهوة يوميًا قد لا يكون ضارًا، وبالطبع هناك آخرون يقولون أنه يجب علينا تجنب الكافيين تمامًا.

ومع ذلك، فقد وجدت بعض الدراسات أن شرب الكثير من القهوة يمكن أن يقلل من فرص الإصابة بمرض السكري أو مرض الزهايمر.

حيث يشعر الكثير منا أنه لا يمكنه الخروج في الصباح حتى يتناول فنجان قهوة أو شاي.

وغالبًا ما نستمر في استخدامه وشربه طوال اليوم كلما بدأت طاقتنا تتناقص وبدا دماغنا أنه بحاجة إلى مساعدة إضافية للتفكير بشكل أكثر وضوحًا.

هل الكافيين يعزز الأداء العقلي، أم أنها مجرد خرافة؟

الكافيين يعطي دفعة مؤقتة لخلايا الدماغ، لكن القدر المطلوب منه لتحسين الأداء العقلي ليس مرتفعًا جدًا، فنصف فنجان من القهوة سيكون كافياً لإعطاء دماغك دفعة تستمر لعدة ساعات، ولكن المزيد من الكافيين ليس بالضرورة أفضل.

في أحد الاختبارات التي تم إجراؤها عندما تم إعطاء المديرين التنفيذيين رفيعي المستوى ما يعادل أربعة عشر فنجانًا من القهوة في اليوم، اتخذوا قراراتهم بشكل أسرع، لكن القرارات لم تكن ذات نوعية جيدة جدًا.

تأثير الكافيين على الأفراد:

1- تأثير الكافيين يختلف من شخص لآخر حيث  سيكون بعض الناس على قدر أكبر من الوضوح العقلي واليقظة والإنتاجية بعد تناول فنجان من القهوة،بينما البعض الآخر يصبح متوترًا أو قلقًا أو مكتئبًا.

٢.على الرغم من أن الكافيين سيبقي معظمنا مستيقظًا إذا تم تناوله ليلًا، إلا أنه لا يؤثر على الجميع بنفس القدر.

٣.في بعض كبار السن، يمكن للقهوة أو الشاي تحسين الذاكرة واليقظة بما يكفي لتعويض آثار الشيخوخة على الدماغ جزئيًا.

أضرار الكافيين:

صحيح أن الكافيين يسبب الإدمان بشكل معتدل لمعظم الناس.

حيث يمكن لبعض الأشخاص الإقلاع عن استخدام الكافيين مع عدم وجود أعراض تعب على الإطلاق، بينما سيشعر الآخرون بالصداع والتعب والرغبة الشديدة في تناول الكافيين لمدة أسابيع.

يعمل الكافيين عن طريق منع أحد الناقلات العصبية  الأدينوزين الذي يخبر خلايا الدماغ عادة بالهدوء. وستبقى خلايا الدماغ التي تأثرت بالكافيين متحمسة وفي حالة تأهب قصوى لعدة ساعات. فالتأثير السلبي الأكثر وضوحًا للكافيين هو أنه يمكن أن يتعارض مع النوم.

وفي معظم الناس، شرب القهوة أو الشاي أو الكولا في وقت متأخر بعد الظهر أو في المساء يسبب لهم الأرق.

هل الكافيين جيد أم سيء بالنسبة لك؟ 1 4/8/2020 - 7:41 م

سيتم تقليل كمية ونوعية النوم بشكل كبير، مما يؤدي إلى بدء دورة مفرغة، حيث سيشعر الشخص المتأثر بالتعب طوال اليوم التالي لدرجة أنه يشرب الكثير من القهوة ليحاول الشعور بالاستيقاظ.

إذا كان هذا يحدث لك، قلل من كمية الكافيين التي تستهلكها كل يوم.

قد تواجه أعراض تعب أقل إذا قطعته تدريجيًا. قد ترغب في استبدال الشاي الأخضر ببعض أكواب القهوة.

  • ويحتوي الشاي الأخضر على بعض الكافيين، ولكن ليس بقدر القهوة.
  • والأفضل من ذلك، أن تضع في اعتبارك استبدال التمارين ببعض أكواب القهوة تلك.
  • إذا لم تستطع مغادرة مكان عملك، قم على الأقل من مقعدك بشكل دوري.
  • كذلك قم ببعض تمارين التمدد، وتجول قليلاً، وقم بالقفز لأعلى ولأسفل عدة مرات.
  • خذ نفسًا عميقًا. القليل من التمارين الرياضية يمكن أن تنشط دماغك دون أن تعطيك القلق الذي يسببه الكافيين.
  • تذكر أن دماغك لن يستفيد حقًا من أكثر من كوب أو كوبين من القهوة في اليوم.
  • كذلك يتوجب عليك التحقق من ردود أفعالك الخاصة من هذا المشروب الشائع، واتخاذ قرارك الخاص بشأن ما إذا كنت ترغب في الاستمرار في تناول الكافيين، أو التخلي عنه تمامًا.