نصائح للتخلص نهائياً من رائحة الإبطين.. والقدم.. والجسم بشكل عام

نصائح للتخلص نهائياً من الرائحة الكريهة للأبطين والقدم والجسم عامة

كثيراً ما نُعاني من رائحة الجسم والتي غالباً تكون رائحة كريهة، مستخدمين الصابون كوسيلة للتخلص من هذه الرائحة، غير مُدركين ماهو سبب الرائحة وما مصدرها، فإن الصابون وحده لا يُعد حلاً لهذه المُشكلة، فرائحة الجسم تحدث بدايةً عند سن البلوغ، وذلك بسبب زيادة الهرمونات التي تُسمى بالأندروجينات، فهي تنشط بكثرة بعد سن البلوغ ولذلك رائحة الجسم لم تكن مُشكلة عندما كُنا أطفالاً، العرق نفسه عديم الرائحة، ولكن تستخدمه البكتيريا من أجل أن تتكاثر فيه بسرعة، فالرائحة التي نقوم بشمها، ماهي إلا المُنتجات الناتجة عن تفكك البكتيريا لبروتين على سطح الجلد، وتشمل الرائحة كل من رائحة الإبطين ورائحة الأقدام ورائحة الجسم نفسه، وبالتالي الطريقة الوحيدة للقضاء على رائحة الجسم تكون بمهاجمة المُسبب والمصدر الرئيسي، ألَا وهو البكتيريا.

نصائح للتخلص نهائياً من رائحة الإبطين.. والقدم.. والجسم بشكل عام 2 25/9/2019 - 11:46 ص

نصائح للتخلص نهائياً من رائحة الإبطين، والقدم، والجسم بشكل عام

نصائح للتخلص نهائياً من رائحة الإبطين.. والقدم.. والجسم بشكل عام 1 25/9/2019 - 11:46 ص
نصائح للتخلص نهائياً من رائحة الإبطين، والقدم، والجسم بشكل عام

 التخلص من رائحة الإبطين

  • الحفاظ على نظافة الإبطين

وذلك بغسلهما بانتظام باستخدام صابون مُضاد للبكتيريا، وبالتالي سيظل عدد البكتيريا مُنخفضاً، مما يؤدي إلى تقليل وتخفيف رائحة الجسم.

  • إزالة الشعر

فعندما يكون هناك شعراً للإبطين، فإن تبخر العرق يتباطأ، مما يُتيح الوقت للبكتيريا لتحويل العرق إلى رائحة كريهة، فإزالة شعر الإبطين بإستمرار يساعد على السيطرة على رائحة تلك المنطقة.

  • مزيل أو مُضاد التعرق

مُزيل العرق يجعل من الجلد منطقة أكثر حمضية، مما يجعل من الصعب على البكتيريا أن تنمو وتتكاثر، أما مُضاد التعرق يقوم بعرقلة عمل الغدد من إفراز العرق، مما يؤدي إلى تقليل العرق وبالتالي منع وتقليل الرائحة، ولكن بعض الدراسات أشارت أن مُضادات التعرق قد تكون سبباً لسرطان الثدي أو سرطان البروستاتا.

 التخلص من رائحة الأقدام

  • غسل القدمين

يكون ذلك بغسل القدمين يومياً مرة واحدة على الأقل، باستخدام الماء الدافئ، فالماء الدافئ أفضل في قتل البكتيريا من الماء البارد، وتأكد من تجفيف القدمين تماماً بعد ذلك.

  • الجوارب

ذلك بلبس جوارب لا تسمح بالتعرق، فأفضل الجوارب هي تلك المصنوعة من الألياف الصناعية والصوف، بالإضافة إلى ارتداء زوج نظيف من الجوارب كل يوم.

  • الأحذية

إذا كُنت ترتدي أحذية رياضية أو أحذية ببطانات بلاستيكية، فتأكد أن لا ترتديها لوقت طويل، وإذا كنت تواجه مشكلة بوجود قدمين متعرقتين، فلا ترتدي نفس الحذاء لمدة يومين على التوالي، وذلك لأن الأحذية لا تجف بسرعة.

  • حجر الخفاف

تنمو البكتيريا وتتكاثر على الجلد الميت، فإذا كان أسفل القدمين يحتوي على بقع من الجلد الميت، فقم بإزالتها بحجر الخفاف.

  • مُزيل ومُضاد التعرق

قم بسؤال طبيبك أو الصيدلي عن مُزيل العرق للقدم، أما إذا كانت لديك قدم رياضية، فلا تستخدم مُزيلات أو مُضادات التعرق.

نصائح من أجل التحكم برائحة الجسم

  • الاستحمام يومياً

قم بالاغتسال بالماء الدافئ ولو مرة واحدة في اليوم، فالماء الدافئ يساعد في القضاء على البكتيريا كما ذكرنا سابقاً، وإذا كان الطقس شديد الحرارة، قُم بالاستحمام أكثر من مرة في اليوم.

  • الملابس

تسمح الملابس المصنوعة من الألياف الطبيعية لبشرتك بالتنفس، مما يؤدي إلى تبخر العرق قبل تكاثر البكتيريا، وتشمل الألياف الطبيعية كل من الصوف والقطن والحرير.

  • التقليل من التوابل

قم بتجنب الأطعمة الغنية بالتوابل، مثل الثوم والكاري وغيره، أو قم بتقليلها، فالتوابل تجعل من عرق بعض الناس أكثر قوة، كما أن اتباع نظام غذائي غني باللحوم الحمراء يُزيد من خطر الإصابة برائحة الجسم.

  • كلوريد الألمونيوم

كلوريد الألمونيوم هو العنصر النشط في مُضادات التعرق، فإذا كان الجسم لا يستجيب للعلاجات المنزلية، فقُم بالتحدث إلى صيدلي حول مُنتجات مناسبة تحتوي على كلوريد الألمونيوم، واتبع التعليمات بعناية تامة.

  • الجراحة

عندما لا تكون التدابير الطبية والرعاية الذاتية ذات فاعلية في علاج رائحة الجسم، يمكن للطبيب أن يقوم بإجراء عملية جراحية وهي (الاستئصال الودي الصدري) والتي تدمر الأعصاب التي تتحكم في التعرق في منطقة الإبطين، وهذا الإجراء هو الملاذ الأخير، حيث يُعرض المنطقة لخطر تلف الأعصاب والشرايين، كما يمكن أن يزيد التعرق في أجزاء أخرى من الجسم.