نصائح طبية لشراب الكركم من أجل صحة افضل

يعتبر نبات ” الكركم ” احدالاعشاب الريزومية من العائلة الزنجبيلية، حيث تجمع ريزومات النبات “السيقان الأرضية للنبات” وتغلى ثم تجفف وتطحن للحصول على ما يعرف بـ “توابل الكركم” أو كما يطلق عليه “توابل الحياة”، ويستخدم لإضفاء النكهة واللون المميز ولاسيما عند اضافته لبعض التوابل الاخرى مثل “توابل الكاري”، وعُرف باحتوائه على بعض المركبات الطبيعية لها تأثير مهم على صحة الإنسان من أهمها وأكثرها فعاليةً وهو “مادّة الكيركيومين”، وله عدة استخدامات لعلاج بعض الامراض فهو يستخدم في معالجة الاعتلالات الدماغية كالزهايمر لقيامه بإزالة الترسبات المتراكمة في الدماغ، كما يستخدم في علاج مرض السكري، والتهاب المفاصل، كما أنَ إضافته للوجبات الغذائية مهمة لجعله صحيَاً أكثر.

نصائح طبية لشراب الكركم من أجل صحة افضل 1 13/12/2017 - 3:44 صأهمية الكركم في معالجة السرطانات :

دلت كثيراً من الدراسات العلمية الحديثة  بأن “عشب الكركم” يقوم بتحفيز خلايا الجسم للقيام بالعملية التي تتسبب في تدمير الخلايا السرطانية، وأكدت الابحاث أيضاً بأن ملعقة صغيرة من “الكركم” يومياً تساعد في الوقاية من العديد من الامراض السرطانية “انفلونزا العصر” ومقاومة الاورام السرطانية، بل ويصل إلى تدمير الخلايا السرطانية فهو يحتوي على مضادات أكسدة قوية، وأشارت الابحاث بأنه من العوامل المساعدة في الوقاية من سرطان البروستاتا ووقف نموه، وفي مقاومة سرطان القولون وسرطان الثدي وسرطان الجلد، ويساعد ابنائنا في مرحلة الطفولة في الوقاية من خطر الاصابة بسرطان الدم، كما ينصح باستخدامه ضمن الوجبات الغذائية الرئيسية من خبراء التغذية في الهند.

فوائد شراب الكركم للصحة العامة:

توجدعدّة فوائد لشراب “الكركم” ولتعظيم تلك الفوائد يجب مزجه بالزنجيبل، حيث أن شراب الكركم يساعد في علاج مشاكل المعدّة، فعندما نشرب الكركم محلولاً بالماء يساعد في التقليل من آلالام المعِدة كما يساعد في طرد الرّياح، وتُأثر”مادّة الكيركيومين” الموجودة داخل نبات الكركم، والمشهورة “بـالصبغة الصفراء” تأثيراً يفوق “مادة الكورتيزون” المستخدم في علاج الأمراض الجلديّة، فهي تعدّ مضادةً للأكسدة وأكثر فاعلية من “فيتامين ي”، كما يساعد الكركم في معالجة مرض “ارتفاع ضغط الدم” وتصل نسبة المصابين به في مصر يقرب 26% خاصة من هم فوق سن الـ 25 سنة، وينصح بالكركم للأشخاص الّذين يعانون من أمراض السمنة في حالة عدم تعارضه مع الحالة الصحية؛ فهو يساعد على زيادة التمثيل الغذائي، ويعمل على تكسير الدهون والتخلّص منها.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.