من مخبأ سري.. عالمة صينية هاربة تفجر ادعاءات مثيرة عن فيروس كورونا

منذ نهايات العام الماضي وفيروس كورونا يثير الجدل، وذلك بعد أن تحول إلى جائحة عالمية، وانتشر بصورة كبيرة في العديد من الدول، مما دفع أغلبها إلى اتخاذ قرارات من أجل منع هذا الانتشار، أبرزها الغلق التام لكافة الأنشطة التجارية والاقتصادية، مع تطبيق إجراءات وقائية صارمة على المواطنين، مثل الحفاظ على التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات الطبية، لكن في ظل الحرب الجارية حالياً للوصول إلى لقاح ضد الفيروس، لا يزال تساؤل من أين نشأ الفيروس ومن مصدره لم نصل إلى أي إيجابية قطعية بشأنه، من بين اتهامات لدولة الصين ونفي العالم لم يصل إلى الحقيقة حتى الآن.

من مخبأ سري.. عالمة صينية هاربة تفجر ادعاءات مثيرة عن فيروس كورونا

عالمة فيروسات صينية تتحدث مرة آخرى

أجرت عالمة صينية في مجال الفيروسات تدعى الدكتورة لي مينغ يان مقابلة مع أحد البرامج الحوارية البريطانية، ولم تكشف عالمة الفيروسات الهاربة عن المكان الذي تتحدث منه، وذلك خوفاً على حياتها وفق كلامها، وقد أكدت مينغ أن الفيروس الجديد COVID-19 لم يأتي من الطبيعية وفق وجهة النظر الصينية، لكنه فيروس تم تخليقه بواسطة البشر في مختبرات الفيروسات في مدينة ووهان، وأشار العالمة أن هذا المختبر يخضع لإشراف كامل وتام من الحكومة الصينية.

الدكتورة لي مينغ تنفي وجهة النظر الصينية

بعد الاتهامات الأمريكية للصين بأنها المسئولة عن انتشار فيروس كورونا عالمياً، وضرورة وجود تحقيق دولي عادل وشفاف للإجابة عن مصدر هذا الفيروس، أكدت الصين أنها أجرت هذه التحقيقات، وأن مصدر الفيروس الأول يعود إلى سوق الأسماك في مدينة ووهان، لكن الدكتورة لي مينغ نفت هذا الكلام جملة وتفصيلاً، مؤكدة أن هذا الكلام مجرد ستارة من دخان، فالفيروس لم يأتي من الطبيعية مطلقاً، وعندما سألت مينغ عن دليلاها على صحة الكلام الذي تقوله قالت أنها حصلت على هذه المعلومات من بعض الأطباء المحليين، والذين يعملون في مركز السيطرة على الأمراض في الصين.

قصة هروب عالمة الفيروسات الصينية

بداية قصة العالمة لي مينغ يان أنها كانت تعمل في مدرسة هونج كونج للصحة العامة، ووفق ملاحظتها خلال شهر ديسمبر من العام الماضي أكتشفت بدء انتقال الفيروس بين البشر أنفسهم، لكن المسئولين أسكتوها عن الحديث في هذا الموضوع، وهو الأمر الذي دفع مينغ للهروب من هونج كونج خلال شهر أبريل الماضي، وقد أكدت بعض التقارير أنها هربت إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وفي حديثها قالت أن لديها خطط خاصة لنشر بعض الأدلة العلمية الجديدة التي تؤكد وجهة نظرها، وأن فيروس كورونا الجديد COVID-19 قد صنع داخل مختبر في مدينة ووهان الصينية.