معايير تساعدكِ في تحديد أنسب أنواع حبوب منع الحمل لكِ

العديد من السيدات تتعامل مع حبوب منع الحمل على أنها كُلها متشابهة تؤدي نفس الغرض، في هذا المقال سأقوم بتصحيح هذا الإعتقاد وكذلك تعليمُك كيف تختارين نوع الحبوب المناسب لكِ من بين الآنواع المختلفة المتاحة.

معايير تساعدكِ في تحديد أنسب أنواع حبوب منع الحمل لكِ 1 16/11/2019 - 2:33 م

يوجد في السوق الطبي الآن ما يقارب المائة نوع من التركيبات المختلفة لتكوين حبوب منع الحمل، انتظري بالتأكيد لا أعني إرباكك أو تصعيب الأمور ولكن توضيح هذه المعلومة فقط لندرك سويا حجم الخيارات المتاحة أمامنا للوصول لأنسب نوع لكِ.

ماذا يوجد داخل النوع الموصوف لي؟

أول خطوة تحتاجينها لاختيار نوع حبوب الحمل هو معرفة مكونات النوع المرشح لكِ وطبيعة الهرمونات بداخله،  معظم حبوب منع الحمل هي حبوب مركبة تحتوي على هرموني الإستروجين الصناعي(synthetic estrogen) والبروجستيرون الصناعي(synthetic progesterone) والذي يسمى البروجستين(progestin). أغلب حبوب منع الحمل تحتوي على نفس النوع من هرمون الإستروجين الصناعي، على الجهة الأخرى يوجد حوالي عشر أنواع مختلفة من البروجستين التي تدخل في تركيب حبوب منع الحمل.

يتم تصنيف هذه الآنواع بالأجيال وهي مرتبة حسب وقت دخولها للسوق الطبي وإتاحتها للشراء. في نهاية المقال سنتعلم قليلا بخصوص كل جيل وأسماء المواد الفعالة به والتي ستساعدك في تحديد نوع حبوب منع الحمل التي تستخدمينها حاليا.

سبب معظم الأثار السلبية الناتجة من حبوب الحمل للسيدات تنتج من  عدم توافق جسدهم مع نوع معين من البروجستين لذا عليكِ بالبدأ في معرفة نوع البروجستين في حبوب منع الحمل التي تتناولينها، يمكنك معرفة النوع بسؤال طبيبك أو البحث باسم الدواء على الإنترنت.

أنواع مختلفة من حبوب منع الحمل
أنواع مختلفة من حبوب منع الحمل

ما هي الطريقة التي ستدخل بها الهرمونات جسدي؟

ثاني سؤال يجب الإنتباه له هو طريقة ادخال الهرمونات الجسم. يوجد العديد من الطرق التي يتم من خلالها ادخال الهرمونات للجسم وتشمل:

  • حبوب منع الحمل
  •  لاصقة
  •  الإبر الطبية
  •  جهاز مزروع في الرحم(IUD).

بالرغم من أن الهرمونات كلها في النهاية تصل للمكان المخصص لها عن طريق الدم إلا أن طريقة دخولها للجسم مهمة تحدد الأثار الجانبية لها.

على سبيل المثال في بحث يدرس العلاقة بين تناول حبوب منع الحمل وخطر حدوث مرض الإكتئاب، وُجد أن معامل الخطر يختلف بين السيدات اللاتي يأخذون موانع الحمل عن طريق الحبوب مقارنة بمن يستخدمون الهرمونات لكن تدخل الجسم بطريقة أخرى سواء من خلال لاصقة أو جهاز داخل الرحم. هذا يوضح أنه لا يجب عليكي إفتراض أن البروجستين الذي يدخل جسمك سيتصرف بنفس الطريقة بغض النظر عن أسلوب دخوله الجسم.

كيف تجعلك حبوب منع الحمل تشعرين؟

هذا هو أهم سؤال من كل الأسئلة، كوني خبيرة في فهم جسدك وحددي كيف تشعرين مع تناولك لحبوب منع الحمل التي تستخدمينها حاليا أو تنويين استخدامها. عدد من الأبحاث في علوم النفس والمخ والأعصاب توضح أن المخ هو واحد من  الأعضاء المتأثرة بحبوب منع الحمل. هذه الدراسات تظهر كيف يؤثر تناول حبوب منع الحمل على الجوانب النفسية والتي تشمل:

  • الإنجذاب الجنسي
  • تحديد الشريك المناسب
  • الرغبة في العلاقة الحميمية
  • رد الفعل الطبيعي تجاه التوتر
  • التعلم والذاكرة
  • الحالة النفسية بشكل عام.

هذا يوضح أهمية اختيار النوع المناسب لحبوب منع الحمل والأخذ في الإعتبار ليس فقط التأثيرات الجسدية التي تسببها الحبوب عليكِ، ولكن أيضا الإنتباه للتغيرات النفسية الناتجة من تناول حبوب منع الحمل وأخذها في الإعتبار.

لا تخافي لم يفت الأوان بعد لفعل ذلك. ابدأي الآن بمتابعة كيف تشعرين خلال دورتك الشهرية، سجلي ما تشعرين به في مذكرات يومية سواء كانت ورقية أو الكترونية وتابعي شعورك خلال دورة شهرية أو أكثر. حدد كيف تشعرين بشكل عام (مزاجك العام)، شهيتك، مدى نشاطك، نومك، رغباتك الجنسية، وأي بعد حياتي أخر تظنينه مهما لتحديد قرارك بخصوص نوع حبوب منع الحمل المناسب لكِ.

تشعرين بالارتباك؟ حسنا دعيني أساعدك قليلا في تكوين بعض الأسئلة، احرصي أن تكون أسئلتك مشابهة للأمثلة التالية:

  • هل أشعر أنني طبيعية لم أتغير؟
  • هل تصرفاتي تغيرت؟
  • هل تغير مزاجي العام؟
  • هل تغيرت علاقاتي مع أصدقائي أو شريكي؟
  • هل تأُثر أدائي الدراسي أو في العمل؟
  • هل فقدت الرغبة في أداء النشاطات التي كنت أستمتع بها قبل تناول الحبوب؟
  • هل التغيرات السابقة ايجابية أم سلبية؟

حتى لو كنتِ حاليا على نوع معين من حبوب منع الحمل ولا تملكين مرجع لتحديد ما إذا كنتِ تغيرت أم لا.

لم يفت الأوان بعد، فقط ابدأي الآن في ملاحظة تصرفاتك والإجابة على الأسئلة التي كتبتها ثم اعتبري ذلك هو نقطة مرجعيتك وتابعي كيف يتغير شعورك على مدار الأيام وخلال الدورات الشهرية المختلفة.

قيمي نفسك بعد مرورة دورة شهرية أو أكثر من تسجيل حالاتك اليومية وذلك بعد مراجعة ما كتبته. الآن يمكنك الحكم إذا ما كانت حبوب منع الحمل مريحة بالنسبة لك ولا تسبب أي تأُثير جانبي غير مرغوب أم لا.

اذا كنت راضية عن حالتك النفسية فهنيئاً لك.

رسم كرتوني للتغيرات المِزاجية
رسم كرتوني للتغيرات المِزاجية

وضع خطة

إذا كنت لا تشعرين أنك بأحسن حال على نوع حبوب منع الحمل الذي تستخدمينه حاليا، اعلمي أنه لديك خيارات أخرى. مبدأيا يجب أن تحددي الجيل الخاص بالبروجستين في نوع حبوب منع الحمل التي تستخدمينها حاليا.

إذا كنتي على حبوب منع حمل تحتوي على الجيل الثالث من البروجستين على سبيل المثال، إسألي طبيبك عن امكانية تجريب حبوب منع الحمل تستخدم الجيل الثاني أو الرابع من البروجستين ثم قومي بتجربة ما يرشحه طبيبك واختبري كيف يجعلك تشعرين مقارنة بحبوب منع الحمل المستخدمة سابقا.

تذكري دائما أن تعطي حبوب منع الحمل وقتا كافيا أثناء اختبارها حوالي دورتين شهريتين أو أكثر من التجربة ولا تنسي تدوين شعورك كما تحدثنا سابقا.

تحسين اختيارنا بتعديل الجرعة

بمجرد أن تجدي نوع البروجستين الذي يستجيب له جسدك جيدا، يمكنك الآن العمل مع طبيبك لتقليل بعض الأثار الجانبية البسيطة المزعجة مثل النزيف بين الدورات وذلك من خلال تغيير جرعات البروجستين والإستروجين حسب استشارة طبيبك.

دعينا لا ننسى أن تحديد نوع حبوب منع الحمل المناسبة لكِ قد يستغرق وقتا كما أنه يتطلب قدر من الصبر. الطريقة التي يستجيب بها جسد كل أنثى مع التركيبات المختلفة من الهرمونات مختلفة من سيدة لأخرى، وحتى الآن العلم لا يزال غير قادر على التنبأ بدقة كيف سيتفاعل جسم كل سيدة مع الآنواع المختلفة لحبوب منع الحمل. لكن بالتأكيد تحديد نوع حبوب منع الحمل المناسبة لكِ أمر يستحق العناء.

الجيل الأول والثاني من البروجستين:

تم استخلاصهم من هرمون التستوستيرون(testosterone)، لذا فهم معروفون بزيادتهم لمشاكل زيادة هرمون التستوستيرون مثل خفض نسبة الكولستيرول المفيد، زيادة الوزن، حب الشباب، ونمو الشعر في مناطق غير مرغوبة. غالباً ما يتم تحجيم هذه الأُثار السلبية ومنعها من الظهور عن طريق هرمون الإستروجين لكن لا تزال بعض السيدات تعاني من هذه الأُثار السلبية رغم ذلك

بعض أسماء المواد الفعالة:

  • Medroxyprogesterone (الجيل الأول)
  • norethindrone (الجيل الأول)
  • levonorgestrel (الجيل الثاني)

الجيل الثالث من البروجستين

مستخلص أيضا من هرمون التستوستيرون(testosterone)، ولكن جزيئات التستوستيرون في هذا الجيل تم التلاعب بها لتقليل الأثار الجانبية في الأجيال السابقة، لكن يأتي ذلك على حساب زيادة خطر حدوث الجلطات الدموية عن الجيلين الأول والثاني.

بعض أسماء المواد الفعالة:

  • Esogestrel
  • etonogestrel
  • norgestimate

الجيل الرابع(Dienogest)

هذا الجيل مستخلص أيضا من هرمون التستوستيرون، لكنه على خلاف الأجيال السابقة هذا النوع يغلق مستقبلات هرمون التستوستيرون مما يعني عدم قدرة الخلايا على التعرف على هرمون التستوستيرون في جسم السيدة. هذا يعني التقليل من زيادة الوزن وغيرها من المشاكل.

هذا الجيل مناسب للسيدات التي تعاني من مشاكل متعلقة بهرمون التستوستيرون في الأجيال السابقة وكذلك مع النزيف بين الدورات.

لكن كوني حذرة أن هرمون التستوستيرون له دور مهم في الإستجابة الجنسية للمرأة، لذا يجب متابعة هذا التغير من خلال مذكراتك للتأكد من عدم تأثر هذا الجانب لديكِ.

أسماء المادة الفعالة هو الموجود بين قوسين بجوار الجيل:

  • Dienogest.

الجيل الرابع(Drospirenone)

هذا الجيل يحتوي على البروجستين الوحيد الغير مصنوع من هرمون التستوستيرون، بدلا من ذلك فهو مصنوع من دواء مدر للبول (diuretic) يسمى سبيرونولاكتون(spironolactone). من بين كل أنواع البروجستين هذا النوع هو الوحيد الذي يمتلك أقوى تأُثير مضاد للتستوستيرون. غالبا ما يحفز هذا البروجستين جلد أكثر نعومة وفقدان وزن مبدأي وذلك لأنه يقلل من حبس الماء الناتج من هرمون الإستروجين.

لكن كما ذكرنا سابقا هرمون التستوستيرون له دور مهم في الإستجابة الجنسية للمرأة لذا يجب الإنتباه بخصوص هذا الجانب.

المادة الفعالة الوحيدة في هذا الجيل هي الموجودة بين قوسين بجوار اسم الجيل

  • Drospirenone.
المصدر مصدر 1 مصدر2 مصدر3

تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.