مصر في الترتيب السابع عالمياً في الإصابة بمرض السكر ورئيس معهد الغدد الصماء يؤكد الحل في الكشف المبكر

أكد الدكتور هشام الحفناوي عميد المعهد القومى لأمراض السكر والغدد الصماء أن مصر وحدها بها ما يقرب من 8.5 مليون مصاب بداء السكرى، كما يوجد عدد ماثل مصاب بالمرض لكن غير مشخص، وقرابة 4 مليون مصري مصاب بمضاعفات المرض ابتداءا من الفشل الكلوي وتصلب الشرايين وضعف عضلة القلب وفقدان البصر والقدم السكرى، موضحا أن مصر تحتل المركز السابع بين الدول التي ينتشر فيها داء السكرى على مستوى العالم.

مرض السكر

كما أكد دكتور محمد الحفناوي أن المعهد القومى يستقبل 1000 مريض يوميا يترددون على عيادات الباطنة والأطفال والعيون والقدم السكرى، مشيرا إلى أن 70% من الحالات التي تتعرض للبتر من المرضى يمكن ألا يحدث لهم هذا لو تم ضبط مستوى السكر وتجاوز المضاعفات، وشدد الحفناوى على أهمية توعية المرضي للتعامل مع المرض ولتفادي المضاعفات، مشيرًا إلى أن المعهد لديه خطة لإرسال قوافل طبية لتوعية المرضى إلى كل محافظات الجمهورية.

أضاف أنه من المهم ضبط السكر مبكرًا حتى لا تحدث المضاعفات، وأولى خطوات العلاج تتمحور حول تصحيح مفهوم النظام الغذائي، حيث إن الاتجاه الحديث في العلاج هو اعتماد نظام غذائي لكل مريض على حدا مختلف عن الآخر، كما لفت إلى أنه كلما زادت مرات التحاليل واهتمام المريض بقياس السكر كلما كان ضبط السكر أفضل. مشيرًا إلى أن مريض فيروس سي أكثر عرضة للإصابة بالسكر 3 مرات عن الشخص العادي، وأضاف أن الأدوية المرتفعة الثمن الخاصة بعلاج المرض متوفرة بالمعهد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.