مرض البول السكري وأنواعه

يعد مرض البول السكري واحد من أخطر الأمراض وأكثرها شيوعاً، فهو مرض هرموني ينتج من نقص كمية هرمون الإنسولين المفرزة، أو بسبب مقاومة للإنسولين داخل الجسم، وغالباً ما يكون مرض السكر عرض ناتج من تشخيص مرض آخر، وهو مرض مزمن غير مرتبط بسبب واحد فقط، لذلك يجب التعرف على أنواع مرض البول السكري، وأسباب الإصابة به.

مرض البول السكري وأنواعه 1 18/10/2018 - 1:39 ص

 مرض البول السكري النوع الأول  (Diabetes Melitus Type 1 )

النوع الأول من مرض السكر، أو كما يعرف بالمرض المعتمد على الإنسولين بشكل دائم، فالمصابون بهذا النوع يعانون من غياب تام لهرمون الإنسولين، لذلك يجب عليهم المواظبة على حقن الإنسولين بشكل دائم مدى الحياة.

أسباب المرض

إما أن تحدث الإصابة لسبب مناعي، حيث تعمل الأجسام المضادة التي ينتجها الجهاز المناعي على تدمير خلايا بيتا الموجودة في البنكرياس، بالتحديد في منطقة تعرف بجزر لانجارهانز، حيث تعد هذه الخلايا هي المسؤولة عن إفراز هرمون الإنسولين، أو قد تحدث الإصابة لسبب غير معلوم، ففي بعض الأشخاص المصابين قد لا يوجد لديهم أي خلل مناعي، وبالرغم من ذلك يحدث تدمير لخلايا بيتا المسؤولة عن إفراز الإنسولين، ويعد هذا النوع نادر ويطلق عليه اسم ” Idiopathic diabetes ” أي مرض السكري غير معلوم السبب.

أعراض المرض

تكاد تكون الأعراض هي نفسها أعراض النوع الآخر من مرض البول السكري والمتلخصة في الأعراض التالية :

  • كثرة التبول
  • العطش الدائم
  • الجوع المستمر
  • فقدان الوزن
  • القيء
  • الشعور بالإرهاق والإجهاد بشكل سريع

العوامل المؤثرة في الإصابة بالمرض

العمر : بشكل عام فإن فرصة حدوث الإصابة قد تأتي في أي مرحلة، إلا أنه ثبت أن العمر الأكثر عرضة للإصابة بالمرض هو ما دون الثلاثون، وبالأخص في مرحلة البلوغ.

الجنس : تعد النساء هي الأكثر عرضة للإصابة بالمرض، ولكن ليس بفارق كبير عن الرجال، لذلك قد لا يعد الجنس عاملاً مهماً في تحديد فرصة حدوث الإصابة بالمرض من عدمها.

العِرق : فرصة حدوث الإصابة بالنوع الأول من مرض البول السكري تكون بصفة أكبر في السلالة القوقازية خاصة في الآسيويين وسكان أمريكا الأصليين.

عوامل أخري : مثل النظام الغذائي، فنقصان مدة رضاعة الطفل، والإعتماد على ألبان البقر بشكل مبكر، وسوء التغذية كلها عوامل قد تؤدي إلى حدوث الإصابة، أيضاً وجود أنواع معينة من الفيروسات قد تتسبب في حدوث الإصابة مثل : Coxaskie B4 أو congenital rubella المعروفة باسم الحصبة الألمانية الخلقية.

 مرض البول السكري النوع الثاني  (Diabetes Mellitus Type 2 )

النوع الثاني من مرض السكر أو كما يعرف بالمرض الغير معتمد على الإنسولين، وهو النوع الأكثر شيوعاً بين المصابين بمرض البول السكري، ففي هذا النوع لا يغيب هرمون الإنسولين غياباً تاماً، بل يفرز ولكن بكميات قليلة جداً لا تكفي للقيام بوظيفته على نفس مستوي الكفاءة.

أسباب المرض

إما أن تحدث الإصابة نتيجة نقص في إفراز هرمون الإنسولين من خلايا بيتا، أو يفرز الهرمون بشكل طبيعي، لكن تحدث له مقاومة أثناء القيام بوظيفته، أو قد تحدث الإصابة لسبب غير معلوم، لذلك يصنف النوع الثاني من مرض السكر على أنه أحد الأمراض المرتبطة بظهور عرض من أعراض مرض آخر.

العوامل المؤثرة في الإصابة بالمرض

العمر : ترتبط عملية حدوث الإصابة ارتباطاً وثيقاً بالتقدم في العمر، خاصة ما فوق الأربعون وبالتحديد من سن الخامسة والستين وحتى الرابعة والسبعين.

الجنس : لا يوجد فارق ملحوظ بين أحد الجنسين في نسبة الإصابة بالمرض.

العِرق : يختلف النوع الثاني من مرض البول السكري عن النوع الأول في أكثر المناطق تعرضاً للإصابة، فهو أكثر شيوعاً في المجتمعات الغربية.

السِمنة : تكاد تكون أكثر العوامل تأثيراً في تحديد فرصة حدوث الإصابة من عدمها خاصة في حالة وجود تاريخ عائلي للمرض تكون نسبة حدوث الإصابة مرتفعة جداً، لذلك ينصح دائماً بمحاولة الحفاظ على الوزن وتجنب حالات السمنة المفرطة.

أعراض المرض

لا تختلف كثيراً عن أعراض النوع الأول ومتشابهة إلى حد كبير، المتمثلة في كلاً من :

  • كثرة التبول
  • تكرار العطش
  • الجوع المستمر
  • الشعور بالإرهاق والإجهاد بشكل سريع
  • بطء الشفاء من الجروح والإلتهابات

قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.