أعراض مرض اضطراب ثنائي القطب “الاضطراب الوجداني” الذي أصاب العديد من مشاهير العالم

مرض اضطراب ثنائي القطب لا يعيق حياة الإنسان، بل من الممكن أن تستمر حياة الإنسان ويبدع كغيره، وهناك العديد من عظماء العالم من العلماء والمشاهير والسياسيون اعترفوا باصابتهم بمرض “الاضطراب الوجداني” المعروف باسم مرض ثنائي القطب، ونسبة الإصابة بهذا المرض تقدر بحوالي 2.5% من سكان العالم، ولهذا المرض عدة أنواع والتي نذكرها بالتفصيل من خلال هذه المقالة المميزة بموقع نجوم مصرية عن مرض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب، والذي يتعرض له الكثير، وخاصة بعد فترة المراهقة، وتقل نسبته بعد فترة الأربعين.

مرض اضطراب ثنائي القطب العاطفي

أعراض الاضطراب ثنائي القطب الاكتئابي

احد أنواع مرض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب هو الاكتئابي ومن أعراضة ما يلي:

  • شعور المريض بالإحباط والفتور.
  • ميل الشخص إلى العزلة والجلوس وحيدا.
  • الاستيقاظ من النوم في مواعيد غير مناسبة له.
  • لا يهتم بأشيائه ومتعلقاته الشخصية.
  • عدم الرغبة في الطعام، ونقص في الوزن.
  • لا توجد لديه القدرة على اتخاذ القرارات حتى لو كانت بسيطة.
  • عدم الرغبة في التواصل مع صدقائه ومن حوله.
  • التوتر بصورة مفرضه وملحوظه على غير الطبيعة.
  • التفكير بإنهاء حياته والانتحار.
  • البكاء الكثير، والرغبة الشديدة في البكاء.
  • الشعور بالتعاسة.

الاضطراب ثنائي القطب الهوسي

النوع الثاني من مرض الاضطراب الوجداني هو الهوسي، وأغراضه كما يلي:

  • الشعور بالحيوية والنشاط.
  • الإحساس بسعادة كبيرة، ومفرضه على كل الأشياء.
  • التفكير في أشياء كثيرة في وقت واحد، والشعور على إنجازها معا.
  • القدرة على خلق أفكار مثيرة جديدة.
  • مريض “الاضطراب ثنائي القطب” يشعر بالطاقة والحيوية الكبيرة.
  • لديه سلوكيات وأفعال غير منضبطة.
  • ينفق أمواله بطريقه عشوائية.

    مرض اضطراب ثنائي القطب العاطفي
    مرض اضطراب ثنائي القطب

مشاهير يعانون من اضطراب ثنائي القطب

هناك مجموعة كبيرة من المشاهير يعانون من مرض الاضطراب ثنائي القطب ومن هؤلاء المشاهير ما يلي:

  • الاسكندر الأكبر (الاسكندر الثاني المقدوني).
  • نابليون بونابرت.
  • تشرشل رئيس وزراء بريطانيا.
  • بيتهوفين أسطورة الموسيقى.
  • العالم المشهور نيوتن.

طرق علاج مرض اضطراب ثنائي القطب

تصل نسبة الإصابة بمرض الاضطراب الوجداني عن طريق الوراثة بنسبة 25%، أي إذا كان احد الآباء أو الأجداد مصاب بمرض الاضطراب ثنائي القطب فان نسبة الإصابة تزيد بمقدار 25 %.

وفور ظهور هذه العلامات يرجى الذهاب إلى الطبيب المختص فورا لإدراك مرض الاضطراب الوجداني.

طرق علاج مرض الاضطراب الوجداني

  • الذهاب للطبيب واتبعا الإرشادات وجلسات العلاج.
  • البعد عن المخدرات والمشروبات الكحولية.
  • النوم جيدا للوقاية من مرض اضطراب ثنائى القطب أو الاضطراب الوجداني.
  • ممارسة الرياضة بشكل منتظم لأنها تقلل من أعراض الاكتئاب.

كما يمثل هذا المرض جانب كبير منا لتوتر للأسرة والمقربين من مريض الاضطراب الوجداني المتغير المزاج، ودائما ما يكون مزعجاً ولهذا ننصح بزيارة الطبيب فور ظهور هذه الأعراض.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.